رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يونيو 2019

اخر الأخبار

وزير التجارة والصناعة‏:‏ تعديلات تشريعية جديد لقانون الاستثمار وحماية المنتج المصري

9-6-2014 | 13:04 207

كتبت ــ زينب فتحي ابوالعلا‏:‏

اكد منير فخري عبدالنور وزير التجارة والصناعة ان الاصلاحات الاقتصادية التي تشهدها مصر سوف تؤدي الي رفع التقييم الائتماني للدولة جاء ذلك خلال مؤتمر الفعاليات الترويجية لمشروع اليورو متوسطي لرواد الاعمال المبتكرين الذي عقد الاسبوع الماضي بهيئة الاستثمار, وقال ان الضرائب يجب ألا تكون عائقا لذلك وهي في حالة البورصة ليست كذلك, وصرح بان هناك مجموعة من التشريعات يتم اعدادها لتحفيز الاستثمار اهمها قانون حماية المنتج المصري والتعديلات علي قانون حوافز الاستثمار وقانون الحق في المعلومات وقال انه من الضروري تحفيز ومساعدة المشروعات الصغيرة والمتوسطة علي الاستمرار من خلال بيئة تشريعية تحميها ودعم مجتمعي مستمر لدفع هذه المشروعات علي الاستمرار.
اكد حسن فهمي رئيس هيئة الاستثمار ان الاستثمارات المستهدفة طبقا لخطة الحكومة تصل الي نحو291 مليار جنيه خلال العام المالي2013/2014 وتسهم الاستثمارات الخاصة بحوالي60% من الاجمالي, واكد فهمي ان اجمالي الاستثمارات الاجنبية قد بلغ نحو4 مليارات دولار عن عام2011/2012 وبلغت نحو3 مليارات دولار في عام2013.
وخلال النصف الاول من العام الحالي2014 بلغت نحو2.8 مليار دولار وسجلت اجمالي استثمارات الاتحاد الاوروبي في مصر نحو14.5 مليار دولار منذ عام70 وحتي عام2014 يتركز معظمها في القطاع الصناعي الذي يمثل نحو44% من حجم الاستثمارات و23% في قطاع التمويل بينما يمثل قطاعا السياحة والخدمات نحو12.5% و7.5% علي التوالي.
وقال فهمي انه علي الرغم من التحديات التي واجهها الاقتصاد المصري عقب ثورة يناير فانه لم يكن هناك وقت اكثر ملاءمة من الوقت الحالي لاستغلال كل الموارد المصرية الممكنة سواء كانت المهارات او الفرص او طاقة الشباب من خلال ريادة الاعمال ولهذا فان الهيئة العامة للاستثمار ووزارة التجارة والصناعة جعلتا اولويتهما مساعدة رواد الاعمال المبتكرين والمشروعات الصغيرة والمتوسطة علي النمو.
وقال فهمي ان ريادة الاعمال اصبحت بمثابة المحرك للازدهار الاقتصادي وتوفير فرص العمل في منطقة المتوسط وهذا المحرك يبقي اقتصادياتنا نشطة ويخلق المزيد من فرص العمل ويساعد علي تخطي العقبات المحلية كما انها تعظم من امكانية استغلال مواردنا المتاحة ولكن علي الجانب الآخر فان هذا المحرك لا يمكن ان يعمل الا بالتكاتف وضم جميع المساهمين في نظام ريادة الاعمال الذي يشمل مؤسسات التعليم والبحث والقطاع الخاص والقطاع المالي ومؤسسات المجتمع المدني.
وقال ان مركز البداية التابع للهيئة يعمل كمحفز لتمكين رواد الاعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة من الوصول الي مختلف الخدمات المالية وغير المالية من خلال العديد من المبادرات من خلال صندوق بداية الاستثمار المباشر في الشركات الصغيرة والمتوسطة وهو يعد الاول من نوعه والذي يديره اكثر المديرين كفاءة في مصر مع وصول حافظة الاستثمار الخاصة بالصندوق الي134 مليون جنيه فان خطة الشراكات تستثمر في الشركات المؤسسة تحت مظلة القوانين المصرية تم تخصيص نسبة10% من الحافظة الاستثمارية لمشروعات الحقول الخضراء حتي الان فان الصندوق قام باتمام صفقتين والثالثة في مراحلها الاخيرة وفي عام2013 اطلق مركز بداية اكاديمية بداية للشراكات الناشئة حتي تتعاون الحكومة مع المجتمع المدني من أجل تعليم وتدريب شباب رواد الاعمال علي اساسيات ريادة الاعمال وكيفية بدء مشروعات جديدة.
واكد فهمي ان مشروع الشراكة العالمية الذي تم اطلاقه عام2012 ومشروع المفوضية يهدف الي تقوية فرص العمل بين اوروبا و4 من دول المتوسط هي المغرب وتونس ومصر ولبنان ويقدم آليات جديدة للمشروعات الصغيرة والمتوسطة فضلا عن حماية حقوق الملكية الفكرية والتكامل الاقليمي مع المشروعات الصغيرة والمتوسطة المبتكرة.
واكدت وفاء صبحي نائب رئيس الهيئة العامة للاستثمار ان صندوق بداية يكون بمثابة المحرك الاساسي لمساعدة رواد الاعمال للوصول الي العديد من الخدمات المصرفية وغير المصرفية عن طريق برامجه المختلفة كما اشارت الي أن قيام مؤتمر اليورميد بعرض المشروعات الصغيرة والمتوسطة والمبتكرة يعد شيئا مهما للغاية وذلك لان دول المتوسط لديها الكثير من الاشياء المشتركة وهذا يتطلب ضرورة التواصل بينهم للوصول الي ايجاد حلول للمعوقات والمشكلات التي تواجههم واوضحت ان المؤتمر يعد فرصة حقيقية للتعاون بين جميع الجهات المشاركة في الفعاليات كما تتيح الفعاليات الترويجية الفرصة لرواد الاعمال واصحاب المشروعات الصغيرة والمتوسطة في مجالات الطاقة المتجددة والبيئة والمشروعات الزراعية والغذائية وصناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات والسياحة من عرض مشروعاتهم لطلب شراكات وخدمات تنمية اعمال او تمويل, هذا بالاضافة الي مناقشة العديد من الموضوعات المتعلقة بالابتكار والاستثمار والتعاون والشراكات, وقد شهد المؤتمر ورشة عمل لعرض وتوجيه رواد الاعمال من خلال محاكاة واقعية للتفاوض بين المستثمرين ورواد الاعمال بدعم من صندوق بداية للاستثمار كما تم عمل جلسة بين رواد الاعمال والموجهين لتطوير عروض الاعمال لمشروعاتهم وشارك ايمانول المفوض العام لشبكة انيما للاستثمار من خلال عرض رحلة لاعداد رواد الاعمال تم من خلالها عرض تفاعلي غير تقليدي لبيئة ريادة الاعمال ومنطقة اليورو متوسطي وعرض دور التدريب والتوجيه والتعليم الريادي ودور حاضنات الاعمال ومسرعات النمو وتسويق مخرجات الابحاث العلمية وتطوير المنتجات الي جانب ادوات التمويل الحديثة والمبتكرة لدعم ريادة الاعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة وخدمات تنمية الاعمال بالاضافة الي التجمعات العنقودية والوصول الي الاسواق الخارجية.
وعلي هامش المؤتمر تم عمل جلسات تحت عنوان الفرص والتحديات للوصول الي العالمية من خلال فرص العمل ومناخ الاعمال في مصر وريادة الاعمال المجتمعية عبر التحديات المشتركة بمنطقة اليورومتوسطي وتمويل الشركات الناشئة في منطقة اليورومتوسطي وكيفية الوصول الي العالمية وتسويق التكنولوجيا.