رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

24 يونيو 2017

تقارير

وزير الزراعة الجديد: "السيسي" طالب بزيادة الاكتفاء الذاتي من المحاصيل لتحقيق الأمن الغذائي

16-2-2017 | 17:57 630

كتب- عبدالعزيز جيرة:
أكد الدكتور عبد المنعم  البنا وزير الزراعة ، أن القيادة السياسية طلبت الكثير من الوزارة لتحقيق الأمن الغذائي للمصريين وفقا للامكانيات المتاحة ، مضيفا أن الرئيس عبد الفتاح السيسي قال ممكن أعين  نائب رابع لو محتاج شريطة العمل بما هو متاح .
   
جاء ذلك خلال مؤتمر صحفى عقده بالوزارة أمس عقب عودته من حلف اليمين أمام القيادة السياسية ، بحضور  نوابه وقيادات الوزارة .
 
ووجه البنا ،  الشكر للقيادة السياسية على ثقتها فيه ، مؤكدا أن هناك تجاوبا كبيرا للغاية ، مضيفا  أن المهندس شريف اسماعيل  رئيس مجلس الوزراء ، اقتنع بفكرة وجود نواب بالوزارة ، للملفات الاساسية من ثروة حيوانية ودواجن واسماك  وخدمات ومتابعة استصلاح أراضى ، وعرضها على الرئيس ، مضيفا أنه تخطيط سليم و" هيريح" فى العمل .
 
وأوضح أن الوظيفة رزق من الله ، نستخدمها  للخير ولخدمة الصالح العام ، وليس مصالح شخصية  ، مضيفا أن الغرض من فكرة النواب بالوزارة ، هى التنسيق بين جميع قطاعات الوزارة لتوحيد الرؤى  لاسيما أن وزارة الزراعة هى اكبر وزارة بمصر.
 
وأوضح البنا أن نوابه ،  سيكون لكل منهم اختصاصات مثل الوزير ، لافتا  أن هيكل الوزارة حاجة " تخض" ، و نحتاج لترتيب التخصصات بالوزارة ، خاصة ان هناك أمورا تحتاج إلى مراجعة واعادة نظر لعودة الوزارة مرة أخرى ، ومحاربة البيروقراطية .
 
وشدد علي أن إختيار النواب الثلاثة يستهدف توحيد إدارة الملفات، لمنع الإختلاف،  في قطاعات الثروة الحيوانية  والخدمات الزراعية، وقطاع استصلاح الأراضى ، خاصة أنها تندرج ضمن التجارب الناجحة التي تم تطبيقها في وزارة المالية،  والتي يمكنها ان تسرع من الاداء .
 
ولفت وزير الزراعة إلي أهمية  " الديناميكية " في العمل والاداء داخل الوزارة، من خلال التخطيط السليم وهيكلة قطاعات الوزارة، لأن توحيد الملفات والتخطيط السليم "يريح الكثيرين"، ولا يوجد وقت للإنتظار ، لاننا نحتاج إلي الحركة وتطوير الاداء، بالاعتماد علي التقنيات الحديثة في الاتصالات لأننا لازلنا نعمل بالورقة والقلم وننتظر الخطاب اليدوي لعدة أيام، مما يضيع الوقت الذي نحتاجه لخدمة المواطن  وتطوير الاداء بمختلف القطاعات بالوزارة.
 
ومن جانبها أكدت د منى محرز نائب الوزير لشئون الثروة الحيوانية والداجنة والأسماك  ، أن الاعلام مكمل للعمل الذى نقوم به ويبرزه للجمهور فى رسالة بسيطة ليكون معنا ، مضيفة أن الثروة الحيوانية هى المستقبل  للأمن الغذائي وان مشاكل صناعة الدواجن وكذلك الثروة السمكية ستشهد  حلولا خاصة الامراض التي اصابت الدواجن والثروة الحيوانية مما كان لها الاثر في ارتفاع الاسعار في الفترة الاخيرة .
 
وقال د. صفوت الحداد نائب الوزير للخدمات والمتابعة ، أن الاعلام هو عين ثالثة للوزارة وليس عينا عليها الابلاغ عن اى تجاوز ، مؤكدا فى الوقت ذاته أنه عند عدم التعامل مع المشكلة فليتصرف كيفما شاء  .
 
ومن جانبه تحدث د. محمد عبد التواب نائب الوزير لاستصلاح الأراضى عن الوقوف جنبا إلى جنب مع شركة الريف المصرى ، لتوصيلها الى الامام .
وكان الوزير قد بدأ يومه بالوزارة أمس بالصلاة ركعتين ، ثم عقد اجتماعا مع قيادات الوزارة لعرض خطته للفترة القادمة .