رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

25 نوفمبر 2017

بنوك

"مصر" يمد ساعات العمل ل 7 مساء لتقديم خدمة السداد الإلكتروني للضرائب

19-3-2017 | 16:06 1071

كتبت – آيات البطاوي

قرر بنك مصر مد ساعات العمل بـ 75 فرعًا لتقديم خدمة السداد الإلكتروني للضرائب، حتى السابعة مساءً خلال الفترة من الأربعاء الموافق 22 مارس إلي الخميس 30 مارس 2017، وخلال الفترة من 23 إلى 30 إبريل 2017.

وقرر البنك مد ساعات العمل بـ 75 فرعًا لتقديم خدمة السداد الإلكتروني للضرائب، حتى السابعة مساءً خلال الفترة من الأربعاء الموافق 22 مارس إلي الخميس 30 مارس 2017، وخلال الفترة من 23 إلى 27 إبريل 2017.

كما أنه يمكن التعامل من خلال فرع المعاملات الدولية وفرع طلعت حرب – الإسكندرية وفرع وادي النيل يومي الجمعة والسبت 24 و25 ويوم الجمعة 31 مارس 2017، هذا بالإضافة إلى يومي الجمعة، والسبت 28 و29 ابريل 2017 وذلك من الساعة الثانية ظهرا حتى الساعة السابعة مساءً لتقديم خدمة السداد الإلكتروني للضرائب للعملاء ولمأموريات الضرائب المختلفة.

يشار إلى أن بنك مصر يتيح خدمة سداد الضرائب والجمارك إلكترونيًا من خلال شبكة من الفروع عددها 297 فرع منتشرة في جميع أنحاء الجمهورية، بالتعاون مع المسئولين عن السداد الإلكتروني لمدفوعات الحكومة والهيئات الحكومية بوزارة المالية.

هذا وتتمثل المزايا التي تمنحها خدمة سداد الضرائب للأفراد والمؤسسات في تجنيب العميل المخاطر وتبسيط عملية السداد، عن طريق السداد المباشر لحساب العميل، مع إعطاء العميل مستندا يفيد قيامه بالسداد، ويمكن للعميل السداد بوسائل مختلفة (نقدا أو خصما من الحساب الجاري)، فضلا عن إتاحة الخدمة للعملاء وغير العملاء، وتواجد عدد كبير من منافذ السداد.

وتتميز الخدمة بتوفير عنصري الأمان والسرعة للعميل وذلك لعدم تقيده بالسداد داخل المأمورية المسجل بها، وعدم الالتزام بالتوزيع الجغرافي في إطار التيسير على الممولين وتحقيق اللامركزية في تحصيل الضرائب، وعدم المخاطرة في حمل الأموال للسداد.

 أما بالنسبة لخدمة سداد الرسوم الجمركية فيعد بنك مصر أول بنك في مصر يتيح السداد الإلكتروني للجمارك سواء للأفراد أو الهيئات الحكومية منذ ديسمبر 2005، حيث تمكن هذه الخدمة العميل من الاستعلام عن الرسوم الجمركية المستحقة عليه أو على مؤسسته وسدادها من خلال فروع البنك التي تقدم هذه الخدمة، حيث يتم التأثير الفوري على بيانات العميل بما يفيد السداد.

 ويأتي هذا في إطار حرص بنك مصر على تقديم كل ما هو جديد من الخدمات الالكترونية الحديثة للعملاء وغيرها من الخدمات والمنتجات المصرفية وذلك لتلبية احتياجات عملائه.