رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

23 ابريل 2019

اخر الأخبار

اليابان تساهم في مشروع دعم الاعتماد على الذات للاجئين

28-3-2017 | 18:21 879

كتبت - سامية فخرى:

وقع تاكيهيرو كاجاوا، سفير اليابان لدى جمهورية مصر العربية مع رشا معاطي المدير التنفيذي لمؤسسة فرد على عقد منحة تبلغ 213,983 دولارًا أمريكيًا مقدمة من حكومة اليابان تحت برنامج المساعدات اليابانية للمشروعات الأهلية الأساسية وأمن الإنسان بحضور السيدتان رشا عروس، ونرمين عزيز من المفوضية السامية للأمم المتحدة لشئون اللاجئين في مصر، وذلك لتحسين الاعتماد على الذات وتحسين معيشة اللاجئين الأكثر ضعفًا مع المجتمعات السكانية المصرية المحلية بمدينة 6 أكتوبر من خلال إنشاء مركز تدريب وورش عمل،  تنفيذ تدريبات مهنية ومهاراتية،  بناء شبكة بين الأطراف المعنية، وهى  تقديم فرص للتدريب المهني في أعمال تجديد المنازل، مثل النجارة والسباكة وأعمال الكهرباء والتبليط. إلى توفير 236 فرصة للتدريبات المهاراتية لتعزيز قدرتهم على العمل وإدارة الأعمال التجارية الصغيرة الخاصة بهم.

جاء ذلك على هامش إعلان شينزو آبى رئيس الوزراء اليابانى فى خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة العام الماضى، وتخصيص مبلغ 2.8 مليار دولار للفترة من 2016 – 2018 المخصص من اليابان لدعم اللاجئين.

 

أعرب كاجاوا عن امتنانه وتقديره لتفاني مؤسسة فرد في دعم الفئات المهمشة بما في ذلك اللاجئين. وأن اليابان ملتزمة بالمساهمة في تحقيق الاستقرار في الشرق الأوسط مع تقديم المساعدة للاجئين.

أشار السفير إلى أن مصر تستضيف بكرم عددًا كبيرًا من اللاجئين وأن تنفيذ مثل هذه المشاريع التي يستفيد منها كلاً من اللاجئين والمجتمعات المضيفة كان ضروريًا. وأعرب عن أمله في أن يجمع هذا المشروع مختلف الجهات الفاعلة، مع تفعيل شبكة محلية من أجل ربط التدريب على المهارات وسوق العمل المحلي.

 أعربت السيدة معاطي عن امتنانها تجاه دعم اليابان وكذلك السيدة عروس حول أهمية العمل جنبًا إلى جنب مع جميع الجهات الفاعلة الممكنة لتحقيق أقصى قدر من الجهود الجماعية من أجل تعزيز المجتمعات المضيفة للاجئين والاعتماد على الذات والتماسك الاجتماعي.

الجدير بالذكر أن هذه المنحة تقدم فى إطار برنامج الحكومة اليابانية لمنح "المساعدات اليابانية للمشروعات الأهلية الأساسية وأمن الإنسان" والذي يدعم المنظمات غير الهادفة للربح والمنظمات غير الحكومية في مجالات مثل الرعاية الصحية والاجتماعية والتعليم والبيئة والتدريب المهني. وقد بدأ تطبيق هذه المنح في مصر منذ عام 1994، وحتى الآن تم تنفيذ حوالي 160 مشروعًا بقيمة ثمانية ملايين دولار أمريكى تقريبا.