رئيس مجلس الإدارة هشام لطفي سلَّام

رئيس التحرير التنفيذي خليفة أدهم

28 ابريل 2017

سيارات

تغييرات جديدة تشهدها نيسان "أفريقيا – الشرق الأوسط – الهند"

1-4-2017 | 22:10 3518

كتب- عبدالناصر منصور:
* تعيين "بيمان كارجار" في منصب رئيس مجلس ادارة نيسان في منطقة أفريقيا، الشرق الأوسط والهند
* تعيين "كاليانا سيفانانام" في منصب نائب رئيس اقليمي لقطاع التسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا، الشرق الأوسط والهند، ورئيساً لنيسان الشرق الأوسط
قامت شركة نيسان بتعيين السيد "بيمان كارجار" في منصب النائب الأول للرئيس ورئيس مجلس إدارة الشركة في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند، وذلك اعتباراً من اليوم 1 من شهر أبريل الحالي وبموجب منصبه الجديد، سيقود كارجار لجنة الإدارة الإقليمية مسئولاً عن إدارة استراتيجية العمل والأداء لعلامتي “نيسان” و”داتسون” في المنطقة.
وصرح "جوزيه مونوز"، الرئيس التنفيذي لوحدة الاداء بنيسان العالمية: "ان منطقة أفريقيا، والشرق الأوسط والهند علي أعتاب نمو ملحوظ ومستدام وطويل الأجل وأصبحت تلك المنطقة سوقا ذو أهمية متزايدة لنيسان. مؤكداً بيمان يتمتع بسنوات خبرة عديدة في مناصب مرموقة في هذه المنطقة، مع شريك التحالف رينو، هذه الخبرة ستكون اضافة كبيرة لنا في الدفع بأعمال الشركة الي الأمام لتلبية احتياجات استراتيجيتنا التوسعية والعمل علي تطور قاعدة عملاءنا المتنامية".
معلقاً على تعيينه، قال "بيمان": "يسرني ان انضم الى نيسان في مثل هذه الفترة المميزة للمنطقة. وقد وضعت الشركة أساس قوي من حيث المنتجات المقنعة، وتعزيز العلامة التجارية والتوسع في الوجود الصناعي، وأنا أتطلع إلى البناء على هذا في السنوات المقبلة
يحل "كارجار" مكان "كريستيان ماردروس" الذي سيشغل منصب تم استحداثه  وهو النائب الأول لرئيس قطاع التحول الرقمي بشركة نيسان موتور، بعد انقضاء عامين كرئيس مجلس الادارة لمنطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند.
وعلي جانب أخر، انضم "كاليانا سيفانيانام" نيسان كنائب الرئيس الاقليمي لقطاع التسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند. بالاضافة الى مهام رئيس نيسان في منطقة الشرق الأوسط. ويأتي هذا بالتزامن مع تنامي أهمية المنطقة بالنسبة لأعمال “نيسان” العالمية. وبموجب منصبه الجديد سيشرف "سيفانيانام" على جميع أعمال التسويق والمبيعات في منطقة أفريقيا والشرق الأوسط والهند، إلى جانب توليه المسؤولية الشاملة عن أعمال نيسان في الشرق الأوسط بما في ذلك المملكة العربية السعودية وتركيا.