رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

22 يوليو 2017

استثمار

قابيل: الانتهاء من المرحلة الأولى من الخريطة الصناعية بإجمالى 600 فرصة استثمارية بالصعيد

9-4-2017 | 15:17 1610

كتبت: سـلوى يوسـف

أكد المهندس طارق قابيل، وزير التجارة والصناعة، حرص الوزارة على تنمية قطاع المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتشجيع ريادة الاعمال بما يخدم خطة الدولة في تحقيق أهدافها التنموية خاصة فيما يتعلق بزيادة الناتج المحلي الإجمالي وزيادة مساهمة الصناعة في الناتج القومي وخلق فرص عمل جديدة وزيادة الصادرات.

وقال ان الوزارة تدعم كافة المبادرات الهادفة الي تشجيع ثقافة العمل الحر ودعم ورعاية المبتكرين وذلك من خلال تحفيز التطبيق العملي للمهارات ذات الاولوية في القطاعات الاقتصادية الهامة ووضع الية لاكساب الشباب تلك المهارات التي تؤهلهم للإلتحاق بسوق العمل ، مع التركيز على استغلال الموارد الطبيعية لمحافظات الصعيد الغنية بمواردها الطبيعية وعقول شبابها المستنير للمساهمة فى تصنيع مايكفي حاجة الاستهلاك المحلي وزيادة معدلات التصدير للخارج .

جاء ذلك خلال كلمة الوزير في افتتاح فاعليات المؤتمر الثالث للاستثمار وريادة الاعمال "صعيدي ستارت أب" والذي يعقد علي مدار 3 ايام بجامعة اسيوط تحت رعاية وزارة التجارة والصناعة ومحافظة اسيوط وبرنامج TEVET 2 والبنك الدولي والهيئة الالمانية للتعاون الدولي GIZ ويعد اكبر ملتقي لريادة الاعمال والاستثمار في محافظات الصعيد.

وقد شارك في فعاليات المؤتمر المهندس ياسر الدسوقى محافظ أسيوط ومحافظى سوهاج والوادى الجديد والدكتور أحمد جعيص رئيس جامعة أسيوط والدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى الى جانب عدد كبير من ممثلى المنظمات الدولية ومنظمات المجتمع المدني والشركات الداعمة لريادة الاعمال والابتكار والاستثمار في مصر وعدد من الجامعات المصرية وجمعيات المستثمرين بمحافظات الصعيد.

وأشار الوزير إلى أن إحداث تنمية صناعية حقيقية في الصعيد هي أحد أهم محاور الاستراتيجية التي أطلقتها الوزارة لتعزيز التنمية الصناعية حتى عام 2020 ، لافتاً إلى أنه تم الانتهاء من المرحلة الأولى للخريطة
الصناعية الاستثمارية والتي شملت 7 محافظات بالصعيد وتضم ما يقرب من 600 فرصة استثمارية مبنية على طلب حقيقي وجدوى اقتصادية مؤكدة.

ولفت قابيل إلى أن فعالية "صعيدي ستارت آب" تعد ترجمة حقيقية لبدء تعريف شباب ومستثمري صعيد مصر بالفرص الاستثمارية المطلوبة في محافظات الصعيد حيث سيتم من خلال هذا المؤتمر التعريف بالاستثمارات التي تضمنتها الخريطة، لافتاً إلى ان الأمر لن يتوقف على التعريف بالفرص الاستثمارية فحسب بل سوف يتعدى ذلك الى تدريب الشباب على كيفية الوصول الى كونهم رواد اعمال قادرين على بدء وإدارة استثمارات تساهم في تشغيل أبناء محافظتهم وتساعد على زيادة إنتاجية محافظتهم والدولة عامة.

واوضح الوزير انه من المقرر اختيار قريتين من محافظتي سوهاج واسيوط لتحويلهما الي قري نسيجية في مجال المشروعات الصغيرة والمتوسطة من خلال انشاء عدد من المشروعات الصغيرة في مجالات الحرف التقليدية والمشغولات اليدوية والصناعات الغذائية وصناعات التصنيع الزراعي من ابناء القريتين حيث سيتولي المؤتمر تقديم الدعم الكامل للمستثمرين اصحاب رؤوس الاموال المستثمرة بالقريتين لتشجيع عمليات تدفق رؤوس الاموال لمحافظات الصعيد.