رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

18 اغسطس 2017

طاقة

"ممر الطاقة الخضراء" و"سوق عربية مشتركة للكهرباء " تؤسس لدور مصر المحوري في الطاقة الكهربائية

10-4-2017 | 13:34 874

كتبت- غادة رأفت:

استقبل الدكتور محمد شاكر وزير الكهرباء والطاقة المتجددة ليو زينيا رئيس منظمة جلوبال  الصينية  والوفد المرافق لها،  وأشار شاكر إلى التعاون المشترك بين مصر والصين مشيراً إلى أن القطاع يعمل على  تحسين وتطوير كافة الخدمات من إنتاج ونقل وتوزيع  وذلك من خلال التعاون القائم مع شركة ستيت جريد الصينية الذى يعد من أنجح المشروعات الجارى تنفيذها فى الوقت الحالى .

وأشار شاكر إلى التعاون المستقبلى مع الشركات الصينية وذلك من خلال مشروع لإنشاء محطة توليد الكهرباء بنظام الضخ والتخزين قدرة 2400 ميجاوات بمنطقة جبل عتاقة ، فضلاً عن محطات تعمل بالفحم النظيف ، مشيراً أننا نعمل على زيادة حجم التعاون بين البلدين.

وقدم ممثلي الشركة الصينية عرض تقديمي يوضح الأنشطة التي تقوم بها الشركة باستخدام أحدث التكنولوجيات في العديد من المجالات ومن بينها الربط من خلال كابلات بحرية، إحلال الشبكات التقليدية بشبكات أخرى ذكية،  زيادة الاعتماد على الطاقات المتجددة في التوليد وذلك للوفاء باحتياجات السوق بإفريقيا ، وآسيا واوروبا.

وأعرب رئيس الشركة عن رغبة شركته في الاستثمار في مصر واعتبارها مركزاً للأبحاث والربط، بالإضافة إلى المساهمة في مشروعات قطاع الكهرباء وخاصة في مشروعات الطاقات المتجددة.

واشار شاكر إلى ما تمتلكه  مصر من قدرات في الطاقات المتجددة موضحاً أن الحكومة قد أعلنت عن تعريفة التغذية  لتوليد 4300 ميجاوات من الطاقة الشمسية وطاقة الرياح بأسعار جاذبة ، وفى المرحلة الأولى نجح عدد محدود من الشركات في استيفاء الضمانة المالية في الوقت المحدد، وفى أكتوبر 2016 تم البدء في المرحلة الثانية من برنامج تعريفة التغذية .

هذا بالإضافة إلى خطة القطاع  التي تهدف إلى وصول نسبة الطاقات الجديدة والمتجددة إلى 20% من مزيج الطاقة في مصر حتى عام 2022 ونسبة 37% حتى عام 2035.

كما أشار شاكر إلى  مذكرة التفاهم التي تم توقيعها  بين الشركة القابضة لكهرباء مصر وشركةيورو أفريقيا انترناشيونالالقبرصية لإجراء دراسة تتضمن جدوى تنفيذ مشروع الربط الكهربائى بين مصر وقبرص واليونان ، حيث يهدف المشروع إلى الربط الكهربائى الأوروبى الأفريقى  بين مصر وقبرص واليونان لتكون بذلك مصر ناقل هام للطاقة بالنسبة للقارة الأوروبية.

وأضاف الوزير أن مصر تتطلع لانجاز مشروع ممر الطاقة الخضراء  بما فيه صالح جميع الدول الأفريقية وبعد الانتهاء من هذه المشاريع ستكون مصر مركز محورى للربط الكهربائى بين أوروبا والدول العربية والأفريقية.

وأوضح شاكر أنه تم منذ ايام قليلة خلال اجتماعات المجلس الوزاري العربي للكهرباء بمقر الامانة العامة لجامعة الدول العربية توقيع تفاهم مذكرة لإنشاء سوق عربية مشتركة للكهرباء بين الدول العربية ،مما سيؤدى إلى تعزيز دور مصر للربط بين إفريقيا وآسيا وأوروبا.

وأشاد ممثلي الشركة الصينية بمجهودات قطاع الكهرباء والطاقة المتجددة لتوفير الطاقة الكهربائية وتحسين كفاءتها.

هذا وقد تم تحديد نقطة اتصال من الجانب المصرى والجانب الصينى لبحث فرص التعاون بين قطاع الكهرباء والمنظمة والاستفادة من خبرات المنظمة فى مجالات الدراسات الفنية ودعم وتعزيز التعاون بين بين منظمة جلوبال الصينية وقطاع الكهرباء من خلال إعداد مذكرة تفاهم لزيادة حجم التعاون بين مصر والصين .

ويأتى هذا الإجتماع فى إطار حرص مصر على تعزيز التعاون وتبادل الخبرات فى كافة المجالات ، فضلاً عن حرص قطاع الكهرباء على تنفيذ خططه التوسعية لتدعيم والارتقاء بأداء الشبكة الكهربائية القومية لتواكب قدرات التوليد المضافة والأحمال الكهربائية المتزايدة.