رئيس مجلس الإدارة هشام لطفي سلَّام

رئيس التحرير التنفيذي خليفة أدهم

25 مايو 2017

اقتصاد دولي

رغم مخاوف الحمائية .. توقعات بتحسن حركة التجارة العالمية خلال العام الحالي

13-4-2017 | 22:57 1509

وكالات- وشريفة عبد الرحيم:

توقع تقرير لمنظمة التجارة العالمية تحسن حركة التجارة في العالم خلال العام الحالي، إذا تعافى الاقتصاد العالمي كما هو متوقع مع استمرار التزام الحكومات بالسياسات المناسبة.
وبحسب التقرير الصادر عن المنظمة التي يوجد مقرها في مدينة جنيف السويسرية، فإنه من المتوقع نمو حركة التجارة العالمية بنسبة 4ر2% خلال العام الحالي، في حين تعزز حالة "الغموض الشديد" بشأن التطورات الاقتصادية والسياسية في العالم توقعات المخاطر التي تواجه حركة التجارة.
وأشارت المنظمة إلى أن غياب الوضوح بشأن تحركات الحكومات على صعيد السياسات المالية والتجارية، يزيد مخاطر تعثر النشاط التجاري خلال الفترة المقبلة.
وأضافت أن أي ارتفاع في معدل التضخم يؤدي الى زيادة أسعار الفائدة وتشديد السياسات المالية وفرض إجراءات تعرقل التجارة، وهو ما يمكن أن يهدد ارتفاع نمو حركة التجارة خلال العامين المقبلين.
وقال "روبرتو أزيفيدو" مدير عام المنظمة إنه إذا "حاول صناع السياسة معالجة مشكلة فقدان الوظائف في بلادهم بفرض قيود مشددة على الواردات فإن التجارة لن تتمكن من تعزيز النمو وربما تمثل عرقلة للتعافي الاقتصادي".
وأضاف أنه "رغم ان التجارة تسبب بعض التحركات الاقتصادية في مجتمعات محددة، فإنه لا يجب المبالغة في تقدير الآثار السلبية للتجارة، وكذلك لا يجب اختصار فوائدها في عناصر النمو والتنمية وتوفير الوظائف".
كانت حركة التجارة العالمية قد نمت خلال العام الماضي بنسبة 3ر1% في حين كانت التوقعات حتى سبتمبر الماضي تبلغ 7ر1%