رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

24 يونيو 2017

اخر الأخبار

"الميقاتى": 90 مليون دولار سنويا قيمة واردات أفريقية من دول منافسة

20-4-2017 | 11:40 187

كتبت - نجوى الحلواني

وقعت جمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك" برئاسة المهندس خالد الميقاتى اليوم بروتوكول تعاون مع الجمعية المصرية لشباب الأعمال بهدف تعزيز التعاون المشترك فى مساندة المصدرين المصريين من خلال توفير الخدمات التى تقدمها "إكسبولينك" لأعضاء الجمعية للتوجه نحو الاسواق الدولية وخاصة السوق الافريقية.

كما وقعت الجمعية المصرية لشباب الأعمال بروتوكول تعاون مع جهاز التمثيل التجارى المصرى بشأن تعزيز التعاون بين "شباب الأعمال" ومكاتب التمثيل التجارى فى الأسواق الدولية لمساندة المصدرين المصريين.

حضر مراسم توقيع البروتوكولات أحمد عنتر رئيس الجهاز التمثيل التجارى, المهندس خالد الميقاتى رئيس جمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك" وأحمد مشهور رئيس الجمعية المصرية لشباب الأعمال بجانب عدد كبير من أعضاء مجلس إدارة الجمعية.

وأكد المهندس خالد الميقاتى رئيس جمعية المصدرين المصريين "إكسبولينك" على حرص جمعية المصدرين المصريين على تقديم كافة الخدمات التصديرية و التجارية والاستثمارية للشركات المصرية للتوجه نحو الاسواق الواعدة, مشيراً إلى أن البروتوكول يأتى فى أطار تعزيز سبل التعاون المشترك بين "إكسبولينك" وجمعية شباب الأعمال لمساندة الشركات التجارية بصفة عامة وصغار المصدرين بصفة خاصة للتوجه نحو الاسواق التصديرية الواعدة وعلى رأسها السوق الافريقية وروسيا والاسواق الاوروبية ودول أمريكا الجنوبية سواء للتصدير أو لضخ إستثماراتها فى مختلف القطاعات.

واوضح "الميقاتى", أن البروتوكول يهدف إلى تقديم الخبرات والدعم الفنى للشركات المصرية، خاصة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، والترويج للمنتجات المصرية فى دول أفريقيا خاصة دول الكوميسا، بالإضافة إلى المشاركة فى تنظيم رحلات العمل التى تنظمهما كل من الجمعيتين بغرض تنمية التعاون والاستثمار مع الدول الاجنبية والعمل على تنمية الأعمال بين أعضاء الجمعية واستفادة الشركات من خدمات جمعية المصدرين المصريين فى تنمية الصادرات من خلال تبادل المعلومات والاشتراك فى المعارض الخارجية والترويج لها دولياً وأقليماً ومحلياً.

وأشار "الميقاتى", إلى أن الخدمات التى تقدمها جمعية المصدرين المصريين تشمل خدمات تصديرية و تجارية و استثمارية وصناعية من بينها, إعداد دراسات تسويقية لعدد من الدول المستهدفة من حيث المنافسة, جودة المنتجات, الاسعار, تسويق المنتجات, دعم تكاليف النقل والتخزين وتقديم كافة الخدمات اللوجيستية للمنتجات المصرية فى الاسواق الدولية بالاضافة إلى القيام بمهام "موظف التصدير" من خلال التعاون مع عدد كبير من المكاتب الاستشارية المتخصصة فى التجارة والصناعة والاستثمار والمنتشرة فى عدد كبير من الدول الاجنبية وخاصة فى أفريقيا, لافتا أن الدراسات تؤكد أن هناك 90 مليون دولار سنويا قيمة واردات للدول الافريقية غير مستغلة لصالح للشركات المصرية وهى تمثل فرص تصديرية كبيرة للمصدرين المصريين.

وأضاف "الميقاتى", ان جمعية المصدرين المصريين تقدم إيضا خدمات تمويلية من خلال التعاون مع عدد من الجهات التمويلية الدولية منها بنك التصدير الافريقى, البنك الاهلى المتحد, والبنك الافريقى الدولى, فضلا عن البنك الاهلى المصرى وبنك القاهرة, لافتا إلى أن من بين تلك الخدمات, تحصيل 50% من قيمة الفاتورة المهدرة بالجنيه المصرى, وتسهيلات للدفع, بالاضافة إلى خدمة البيع بالشيكات الأجلة بعد الحصول على ضمانات من البنك الافريقى الدولى.

وتابع "الميقاتى": أن "إكسبولينك" تقدم إيضا خدمات استشارية للاستثمار والتصنيع منها الاستثمار الغذائى الصناعى و مواد البناء والإنشاءات والزراعة بجانب الاستثمار فى مجال الطبى والادوية, لافتا إلى أن الجمعية نجحت فى التعاقد مع الحكومة الأوغندية لزراعة مساحة 5 الاف هكتار بالتعاون مع عدد من شركات أعضاء جمعية شباب الأعمال وتم التعاقد على زراعة 11 ألف هكتار مع الحكومة الكينية, بجانب زراعة 11 الف هكتار ذرة وفول صويا, والتعاقد على زراعة الارز فى تشاد بجانب مساعدة شركة مصرية للاستثمار فى أفريقيا فى المجال الطبى وأعتماد تصدير 30 صنف دوائى مصرى إلى أفريقيا بالاضافة إلى بناء مراكز لوجيستية فى عدد من الدول الافريقية بجانب روسيا لتوفير الخدمات اللوجيستية الكاملة للمنتجات المصرية.

وأضاف, أنه يجرى حالياً التعاون مع تركيا فى مجال توريد التكنولوجيا الصناعية فى تصنيع الماكينات والالات وتصديرها لمصر ومن ثما إعادة تصديرها إلى أفريقيا بشرط أن تتعدى نسبة المكون المحلى الـ 50% وفقا لاتفاقيات الكوميسا.

من جانبه أكد أحمد مشهور رئيس مجلس إدارة الجمعية المصرية لشباب الأعمال, على أهمية تعزيز التعاون المشترك بين الجمعية وجمعية المصدرين المصريين, لافتا إلى أنه تعاون هام للغاية ويأتى فى أطار جهود "إكسبولينك" لتشجيع الشركات للدخول فى الاسواق الأفريقية و تفعيل المبادرة التى تم أطلاقها مؤخراً بعنوان "يلا كوميسا".

وقال "مشهور", أن الجمعية تتطلع لمزيد من التعاون مع جهاز التمثيل التجارى المصرى ومكاتبه المنتشرة فى دول العالم وجمعية المصدرين المصريين للتوجه نحو الاسواق التصديرية الواعدة وفى مقدمتها السوق الأفريقية .