رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

28 يونيو 2017

اخر الأخبار

تحت رعاية الاهرام.. انطلاق المؤتمر الأول لدعم للمسوقيين بالشرق الأوسط

20-4-2017 | 13:16 523

كتبت: سـلوى يوسـف

شهدت "مؤسسة الأهرام" انطلاق المؤتمر التمهيدي للإعداد للمؤتمر الأول للمسوقيين في مصر والشرق الأوسط، الذي سيعقد في 29 ابريل الجاري تحت رعايتها، وبحضور أكبر تجمع من المتخصصين في التسويق من خبراء وشركات على مستوى العالم.

ويهدف المؤتمر السنوي للمسوقيين بالشرق الأوسط ، الذي يعد المبادرة الأولى من نوعها في مصر – بحسب تصريحات القائمين عليه في تصريحات لـ"الأهرام الاقتصادي" -  إلى تبادل الخبرات المحلية والعالمية في مجال التسويق، والعمل على رفع كفاءة التسويق التجاري وتحسين أدائه، فضلا عن انه يمتد لتوسيع مفهوم التسويق بما يضمن عدم قصره على التسويق التجاري للمنتجات، بل يذهب ليمتد لتحسين تسويق الشخص لنفسه للحصول على ما يستحقه وفقا لإمكانياته وقدراته الشخصية على المستوى العمل والتوظيف وعلى المستوى الشخصي، ويواصل اتساع المفهوم الجديد للتسوق – بحسب المساعي الطموحة للقائمين على المؤتمر – إلى رفع كفاءة تسويق البلد بالأسواق الخارجية سعيا لزيادة الصادرات وجذب الاستثمارات الأجنبية.

من جانبه، قال الدكتور رأفت يوسف أستاذ بالأكاديمية العربية البحرية ورئيس المؤتمر، أن الهدف من المؤتمر تدشين ملتقى يجتمع فيه جميع متخصصي التسويق والمهتمين به في مصر والشرق الاوسط من كبريات الشركات وحتى النماذج الشابة الجديدة، من أجل تبادل الخبرات وبحث سبل توسيع مفهوم التسويق وجعله ثقافة عامة للجميع على كافة المستويات، العمل والشخصية.

وأضاف أن رفع كفاءة التسويق التجاري، والذي يستحوذ على النصيب الاكبر من مساع وأهداف المؤتمر، يتم من خلال دراسة الاحتياجات الحقيقية للاسواق وتحليلها بشكل دقيق لبيان كيفية مخاطبتها وتلبية متطلباتها بشكل صحيح، الامر الذي يساعد في تدشين استراتيجية صحيحة لكيفية تحسين مستويات التسويق بالسوق المحلي.

وتابع: أن من أهم الأدوات التي تسهم في رفع كفاءة التسويق التجاري ، تنوع أدوات التسويق من الادوات الالكترونية واستخدام وسائل التواصل الاجتماعي إلى الادوات التقليدية المعروفة باعلانات الطرق والشوراع، ذلك فضلا عن ضرورة دراسة طبيعة الجمهور المستهدف وكيفية مخاطبته لضمان تحقيق الجذب المستهدف للاعلان المطروح.

ولفت الى انه يتم حاليا الاعداد لانشاء مجلة الكترونية للمسوقين تجمع كافة المسوقين بكل المجالات في مصر والعالم، كذلك الاعداد لعقد مؤتمر موسع نصف سنوي للمسوقين لاطلاع على مستجدات الاهداف وسبل تحقيقها.

من جهتها، قالت غادة حمودة رئيس قطاع التسويق والاتصالات والهوية المؤسسة بشركة "القلعة" أن التسويق في مصر اكتسب اهمية نسبية اعلى هذه المرحلة وذلك الظروف الاقتصادية الحرجة التي يشهدها الاقتصاد المحلي، الامر الذي يجعل المهارة في التسويق والعمل على تطويرها ورفع مستوياتها امر في غاية الاهمية لمواجهة متطلبات المرحلة.

وأوضحت أن المتغييرات التي طرأت على السوق المحلي من ارتفاع تكاليف الانتاج ومن ثم ارتفاع الاسعار وانخفاض القدرة الشرائية للمستهلك، في مقابل حرص الشركات على الحفاظ على حصصها السوقية ومبيعاتها، جميعها ظروف ليست بسهلة وتتطلب إدارة حكيمة للتسويق لمواجهة هذه الصعوبات وتحقيق اهداف الشركات، لافتة الى ان جذب الاستثمار الاجنبي وزيادة الصادرات وتحسين الصورة الذهنية عن الاقتصاد المصري والامن بالبلاد ايضا يتطلب تسويق جيد قادر على الاقناع وتغيير المعتقدات الخاطئة.

واشارت الى ان شركة القلعة تشارك بالمؤتمر باعتبارها نموذج يحتذى به في التسويق محليا وخارجيا ، كاشفة عن ان شركة القلعة نالت 7 جوائز في كفاءة الاستثمار المباشر على مدى 7 اعوام متتالية ، ذلك فضلا عن الاستعانة بخبراتها من قبل الاقصاديين الاجانب وكذلك الحكومة المصرية ازاء التخطيط لدخول اسواق اجنبية من اجل التصدير او الاستثمار.

 وقال الدكتور ياسر غلاب المدير الاقليمي لتطوير الاعمال بشركة "أيه بي اسوشيتس" ان المؤتمر يسعى لتغيير ثقافة المجتمع فيما يخص التسويق، وذلك بتوسيع افاقه حتى لا يقتصر على المفهوم التجاري فقط، وانما يتمتد ليشمل كافة مناحي الحياة والتي تتطلب جميعها اجادة للتسويق للوصول للاهداف المرجوة.

وأضاف أن من اهم ادوات تحسين التسويق التجاري تحسين طرق الوصول الى المنتج وبالتالي تيسير طرق السداد والدفع، ايضا اختلاف طرق الاعلان عنه وتوصيل معلوماته للمستهلك، ذلك فضلا عن اهمية الاستفادة بقدرة مواقع التواصل الاجتماعي للوصول للجمهور والاستفادة بها لتحقيق نتائج أكثر ايجابية في التسويق للمنتج.