رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

28 يونيو 2017

اقتصاد دولي

"تقرير": ضغوط يتعرض لها الصحافيين الأوروبيين في عملهم

20-4-2017 | 22:35 859

شريفة عبدالرحيم ووكالات

ندد مجلس أوروبا، في تقرير نشر اليوم،  بتعرض الكثير من الصحافيين الاوروبيين لعمليات ترهيب، معنوية او جسدية ولمضايقات عبر الانترنت او ملاحقات قضائية ما يدفع قسما كبيرا منهم الى ممارسة الرقابة الذاتية خوفا من هذه الضغوط.
وعلى مدى السنوات الثلاث الاخيرة قال 40 بالمائة من الصحافيين الذين استجوبهم التقرير، انهم تعرضوا الى تدخلات غير مبررة في عملهم بلغت خطورتها حدا يؤثر على حياتهم الخاصة.


ومن ابرز هذه الضغوط العنف المعنوي الذي تعرض له 69 بالمائة من العينة تلته المضايقة عبر الانترنت (53 بالمئة) وطال ترهيب الشرطة 35 بالمائة من الصحافيين المستجوبين .

وواجه 23 بالمائة من صحافيي العينة توقيفا او تحقيقا او تهديدا بالملاحقة او ملاحقة.


ولئن مثلت قوانين التشهير اساس معظم الملاحقات، فان الصحافيين في تركيا لوحقوا في الغالب بموجب قوانين مكافحة الارهاب او الامن او مصلحة الدولة، بحسب التقرير.


والصحافيون الاتراك هم الاكثر عددا بين من يقولون انهم ضحايا مراقبة محددة الهدف (نحو 87 بالمئة منهم).


وتولد مختلف الضغوط والخوف من مواجهتها، ضغطا يمكن ان يبلغ حد الكآبة والارتياب، وتؤدي ب31 بالمائة من الصحافيين الى تخفيف تغطيتهم لبعض المواضيع وب15 بالمائة منهم الى التخلي عن تغطية هذه المواضيع وب23 بالمائة الى عدم بث بعض المعلومات.
في المقابل يقول 36 بالمائة من العينة ان هذه الضغوط تجعلهم اقل ميلا للرقابة الذاتية واكثر رغبة في نشر بعض المعلومات.
ويبقى معظم هذه الضغوط مجهولا من الشرطة حيث لا يبلغ 57 بالمائة من الصحافيين ضحايا هذه الضغوط، عنها.


وجاء في التقرير "أن ترهيب الصحافيين ومضايقتهم والتهديدات والعنف حيالهم وافلات ممارسي هذه الضغوط من العقاب، تندرج ضمن التحديات الاكثر جدية التي تتعرض لها حرية التعبير والصحافة اليوم".


وشمل الاستجواب 940 صحافيا معظمهم من خمس منظمات بينها بالخصوص الفدرالية الاوروبية للصحافيين وجمعية الصحافيين الاوروبيين ومنظمة مراسلون بلا حدود، وينتمون الى 47 دولة تابعة لمجلس اوروبا اضافة الى بيلاروسيا.
لكن مجلس اوروبا اشار الى ان هذه العينة ليست ممثلة لكافة الصحافيين ولذلك فان نتائج التقرير لا يمكن تعميمها على مجمل صحافيي الدول الاعضاء في مجلس أوروبا.