رئيس مجلس الإدارة هشام لطفي سلَّام

رئيس التحرير التنفيذي خليفة أدهم

23 مايو 2017

استثمار

توقيع مذكرة تفاهم بين شركتين مصرية وبيلاروسية لتصنيع 1500 جرار زراعي سنوياً

4-5-2017 | 14:25 1901

كتبت- سـلوى يوسـف:

أعلن المهندس طارق قابيل وزير التجارة والصناعة ان اجتماعات اللجنة المصرية البيلاروسية المشتركة للتعاون الاقتصادي والعلمي والفني ستعقد بالعاصمة البيلاروسية مينسك خلال الفترة من 24 – 27 مايو الجاري ، مشيرا الي امكانية توقيع خارطة طريق للتعاون الاقتصادي المصري البيلاروسي وعقد منتدي للاعمال علي هامش فعاليات اللجنة.

جاء ذلك خلال جلسة المباحثات الموسعة التي عقدها الوزير مع ڨيتالي ڨوڨك وزير الصناعة البيلاروسي ووفد رجال الاعمال المرافق له والتي استعرضت سبل تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وعدد من الموضوعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك ، حضر المباحثات سيرجي راتشكوف سفير بيلاروسيا بالقاهرة الي جانب عدد من قيادات وزارة التجارة والصناعة في مصر.

وأكد قابيل حرص الحكومة علي تعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية مع بيلاروسيا وذلك في اطار الجهود الرامية لتوسيع اطر التعاون الاقتصادي بين مصر ودول المجموعة الاوروأسيوية والتي تعد بمثابة نقطة انطلاق هامة للتجارة الخارجية المصرية لاسواق هذه المنطقة والتي تضم ما يزيد عن 140 مليون مستهلك ، مشيرا الي اهمية تعزيز التعاون الصناعي بين مصر وبيلاروسيا في مختلف المجالات لاسيما وان بيلاروسيا تمتلك خبرات وتكنولوجيات صناعية واسعة في مختلف القطاعات الصناعية خاصة في مجالات وسائل النقل والآلات الزراعية والحديد والصلب والمنتجات الكهربائية .

واشار الي ان زيارة الرئيس البيلاروسي للقاهرة خلال شهر يناير الماضي ساهمت في دفع العلاقات الاقتصادية المشتركة بين البلدين الي آفاق آرحب حيث تم الاتفاق علي اهمية زيادة معدلات التبادل التجاري وجذب الاستثمارات فضلا عن تشجيع التصنيع المشترك بين الشركات المصرية ومثيلاتها البيلاروسية ، لافتا في هذا الصدد الي أنه سيتم اليوم التوقيع علي مذكرة تفاهم بين شركة المبروك الدولية للصناعات الهندسية مع شركة بوبرويسكا جروماش البيلاروسية في مجال انتاج المعدات والآلات الزراعية  بوزارة الانتاج الحربي ويستهدف التصنيع المشترك لـ 1500 جرار سنوياً  ،حيث يأتي هذا الاتفاق نتيجة للجهود الكبيرة التي قامت بها الوزارة ممثلة في مركز تحديث الصناعة حيث تم تنظيم اجتماعات مشتركة لـ 6 شركات بيلاروسية مع حوالي 20 شركة مصرية وقد آثمرت هذه الاجتماعات عن التوصل لهذا الاتفاق وجاري التنسيق للوصول الي اتفاقات اخري بين الشركات الصناعية في البلدين .

ولفت قابيل الي ان اللقاء تناول ايضا اهمية تعزيز التعاون الصناعي خاصة في مجالات انتاج الجرارات والآلات الزارعية والصناعات التعدينية وصناعة الاثاث وصناعة الغزل والنسيج وصناعة مواد البناء،مشيرا الي اهمية الاستفادة من الخبرات البيلاروسية في مجالات تصنيع الحديد والصلب والاسمدة وانشاء وتطوير المناطق التكنولوجية حيث يجري حاليا دراسة تنفيذ الجانب البيلاروسي لاحدي المناطق التكنولوجية المطروحة للاستثمار في مصر .

واضاف انه استعرض مع الجانب البيلاروسي فرص تصدير الادوية والمستلزمات الطبية ومنتجات البولي ايثيلين والبولي بروبلين والمنتجات الزراعية المصرية للاسواق البيلاروسية .

وشدد الوزير علي ضرورة دعم الجانب البيلاروسي للموقف المصري بشأن الاسراع في بدء التفاوض علي ابرام اتفاق للتجارة الحرة بين مصر ودول الاتحاد الاوراسي والتي ستفتح منافذ جديدة امام الصادرات المصرية لغزو اسواق منطقة واعدة تمتلك فرصاً تصديرية ضخمة ، مشيرا الي ان هذه الاتفاقية تتيح فرص النفاذ الحر للصادرات المصرية من الموالح والبطاطس والبصل والعنب ومفارش المائدة والاثاث الخشبي والفوسفات والسراميك والسجاد والجرانيت لاسواق تلك المنطقة .

واضاف قابيل ان خارطة الطريق للتعاون الاقتصادي المصري البيلاروسي المزمع توقيعها في اطار اجتماعات اللجنة المشتركة المقبلة تتضمن التوقيع علي عدد من مذكرات التفاهم وبروتوكولات التعاون المشترك في مجالات المواصفات والجودة ودعم المعلومات والتنمية العمرانية والبنية التحتية بالاضافة الي تقديم الدعم اللازم لتوطين الصناعات الدوائية البيلاروسية ، مشيرا الي ان خارطة الطريق تتضمن ايضا التعاون المشترك في مجال الصوب الزراعية وانتاج اللحوم والدواجن والمنتجات الغذائية بالاضافة الي انتاج السيارات والآلات والمعدات الزراعية والبنوك وصناعة الاخشاب .

ومن جانبه اكد ڨيتالي ڨوڨك وزير الصناعة البيلاروسي حرص بلاده علي تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين لفتح محاور جديدة للتعاون الاقتصادي تصب في مصلحة الجانبين وتدعم منظومة النمو الاقتصادي بكل من مصر وبيلاروسيا ، مشيرا الي اهمية مصر كدولة محورية في منطقة الشرق الاوسط والقارة الافريقية ومركز تجاري وتسويقي هام يربط مختلف اسواق المنطقة .

واشار الي ضرورة تبادل الخبرات الصناعية والتكنولوجية بالبلدين من خلال نقل الخبرات البيلاروسية في مجالات صناعة الآلات والمعدات للصناعة المصرية ونقل الخبرات المصرية في مجال الصناعات الدوائية والمستلزمات الطبية للصناعة البيلاروسية ، لافتا في هذا الصدد الي ان هناك وفداً من وزارة الهندسة المعمارية والبناء سيزور مصر منتصف شهر مايو الجاري لبحث تعزيز التعاون المشترك في مجالات البناء والتشييد.

ومن ناحية اخري عقد بمقر الوزارة إجتماعاً موسعاً مع أندريكس كوفكوتو وزير الموارد الطبيعية وحماية البيئة تم خلاله استعراض سبل تعزيز التعاون المشترك بين مصر وبيلاروسيا في مجالات مشروعات البنية التحتية والتعدين الي جانب التعاون في مجال البيئة.