رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

21 يونيو 2018

اخر الأخبار

"صندوق تحيا مصر" يوافق على تحويل الدفعة الثانية لدعم صندوق الإغاثة بشمال سيناء بقيمة 25 مليون جنيه

13-1-2018 | 20:12 714

كتبت/ نجوى الحلواني

 اللجنة التنفيذ ية تقرر تنظيم يوم لتحيا مصر في الأسمرات

تبرعات الصندوق وصلت إلى 7.4 مليار جنيه

الموافقة على توزيع 250 سيارة ربع نقل جديدة ضمن برنامج  الرئيس لتشغيل الشباب

عقدت اللجنة التنفيذية لصندوق تحيا مصر اجتماعاً بحضور الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، ورئيس اللجنة التنفيذية للصندوق، واللواء محمد أمين ابراهيم، أمين صندوق تحيا مصر، والدكتور على جمعة، والمهندس محمد الامين والمهندس نجيب ساويرس، وتامر عبد الفتاح وريهام ابو اسماعيل، أعضاء اللجنة التنفيذية للصندوق.

واستعرضت اللجنة إجمالي التبرعات للصندوق التي وصلت إلى 7.4 مليار جنيه، وموقف استثمارات الصندوق، فى كل من شركة بي ام للتأجير التمويلي، والشركة المصرية للمستحضرات الدوائية وشركة مصر لرأس المال المخاطر، وشركة مصر للإدارة التعليمية، وشركة بوابة مصر للعالم.

وأكدت الوزيرة أهمية تعظيم الاستفادة من الاستثمار في هذه الشركات، مما يساهم في تحقيق عائد للصندوق.

ووافقت اللجنة على تحويل الدفعة الثانية لدعم صندوق الإغاثة الفرعي لمحافظة شمال سيناء بقيمة 25 مليون جنيه بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، حيث بلغ إجمالي ما تم انفاقه من الصندوق في شمال سيناء 143 مليون جنيه حتى الان.

واستعرضت اللجنة، توزيع 250 سيارة ربع نقل ضمن برنامج السيد الرئيس لتشغيل الشباب كما استعرضت موقف توزيع لحوم الهدى والأضاحي بنحو 600 طن على مرحلتين، والتي تم توزيع المرحلة الأولى في عدد من محافظات مصر ومنها الاسماعيلية والشرقية ومن المنتظر الحصول على المرحلة الثانية والتي وفرتها وزارة الاستثمار والتعاون الدولي للصندوق من خلال البنك الإسلامي للتنمية.

وناقشت اللجنة مقترحات بتنظيم ايام لصندوق تحيا مصر في باقي المحافظات بعد النجاح الذي حققه يوم تحيا مصر في الشرقية حيث تم الاتفاق على تنظيم يوم صندوق تحيا مصر بمحافظة القاهرة بمدينة تحيا مصر فى منطقة الأسمرات.

وتابع الاجتماع اخر تطورات دعم الصندوق للمشروعات التنموية بمنطقة بئر العبد في شمال سيناء بعد حادث مسجد الروضة والمخطط الشامل لتطوير المنطقة دعما لتوجيهات السيد الرئيس بإقامة تنمية شاملة لهذه المنطقة إلى جانب الخطط التنموية الجاري تنفيذها بالفعل في سيناء.