رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

12 ديسمبر 2018

من المجلة

«الصبا والجمال» .. البيزنس الأسرع نموا بحجم إنفاق تريليون دولار سنويا

21-1-2018 | 19:15 4359

كتبت- شريفة عبد الرحيم:

ابتداء من «ابتسامة هوليوود » المقدر سعرها بأكثر من 1500 دولار، إلى أدوية أمراض مثل ألزهايمر، تشهد صناعة «مكافحة الشيخوخة» تطورات كبيرة فى ظل تزايد الاهتمام بها إلى حد «الهوس» لدى كثيرين، حتى من بين من لم يتجاوز أعمارهم الثلاثين عاما، فما أبرز تلك التطورات؟ وما أهم التحديات التى قد تحد من نمو هذا البيزنس الواعد؟

>> مكافحة الشيخوخة تتجاوز كبار السن وتصل إلى حد الهوس لدى الشباب

>> «هوليوود سمايل» بـ1500 دولار.. وجلسة تبييض الأسنان من 150 إلى 350 يورو

ينتشر، وعلى نطاق واسع، استخدام أدوية ومستحضرات تجميل من أجل إبطاء عملية التقدم فى السن والاحتفاظ بـ»الشباب الدائم»، وبعيدا عن الجوانب الطبية، فإن الأمر تحول إلى بيزنس كبير، فعلى سبيل المثال، لم يعد بيزنس التجميل يقتصر على مستحضرات مقاومة التجاعيد والعمليات التقليدية وإنما بات يشمل الأسنان، وتعد «ابتسامة هوليوود» أحدث صيحة ومطلب كثير من السيدات والفتيات (فى مصر سعر السنة الواحدة يبدأ من ثلاثة آلاف جنيه ). ورواد عيادات التجميل لم يعد يقتصر على كبار السن وإنما الشباب أيضا، كما تلقى مواقع الإنترنت التى تبيع فيتامينات ومكملات غذائية رواجا شديدا.

ومن أبرز العوامل التى تقود نمو سوق أدوية «مكافحة الشيخوخة» زيادة معدلات التقدم فى العمر، زيادة الطلب على منتجات وخدمات الصناعة، تأثير الإعلام، الموضة وزيادة الاهتمام بالتمتع بصحة جيدة والتمتع بمظهر الصبا والجمال.

وفى ظل التوقعات الإيجابية بنمو سوق «مكافحة الشيخوخة»، يعكف متخصصو الرعاية الصحية وخبراء التجميل على إنتاج منتجات وخدمات لحل مسائل متعلقة بالتقدم فى العمر، وتنفق الشركات المعنية ملايين الدولارات على نشاط البحث والتطوير، فالتطور التكنولوجى والفهم الدقيق لعملية التقدم فى العمر هو مفتاح شفرة «الشيخوخة»، وأى دواء جديد له تأثير، حتى ولو بسيطا، فى إبطاء علامات الشيخوخة يعد إنجازا علميا يلاقى ترحيبا مدويا، فلا يوجد حتى الآن دواء يمنع التقدم فى العمر.

ومن ثم تعد الشكوك حول صدق مزاعم شركات الأدوية ومستحضرات التجميل والقلق بخصوص سلامة تلك المنتجات وكذلك تشديد قواعد سوق الدواء بصفة عامة، من أبرز التحديات التى تواجه صناعة «الشباب الدائم».

ونظرا لرواج بيزنس مستحضرات التجميل والمكملات الغذائية التى يزعم منتجوها بفوائدها فى مكافحة الشيخوخة فقد حذرت إدارة الغذاء والدواء الأمريكية مرارا وتكرارا شركات عديدة من تضليل عملائها.

وتعد الولايات المتحدة أكبر سوق فى العالم لصناعة «مكافحة الشيخوخة»، بسبب ارتفاع معدلات السمنة وزيادة الوعى الصحى وانتشار مفاهيم الـ»لايف ستايل». ووفقا لإحصاءات حديثة فإن 80% من الذين تزيد أعمارهم على الخمسين عاما يعملون على مكافحة أعراض التقدم فى العمر و90% من الأمريكيين مهتمون بأن يكون لديهم «لايف ستايل» صحى.

ولأن أكبر شركات الرعاية الصحية من حيث الإنفاق على البحث والتطوير شركات أمريكية فإن ذلك يقود أيضا سوق أدوية مكافحة الشيخوخة فى الولايات المتحدة التى من المتوقع ارتفاع حجمها من 249.3 مليار دولار فى 2012 إلى 345.8 مليار دولار فى 2018 بمعدل نمو سنوى 5.7%.

من الأسواق الواعدة أيضا اليابان، بسبب ارتفاع مستويات الدخول وزيادة الوعى، وأوروبا، بسبب استقرار الظروف الاقتصادية وزيادة الدخول.

وبحسب استطلاع حديث فإن90% من النساء بين 18 و35 سنة فى بريطانيا غير راضيات عن شكل أسنانهن، ويقدر سعر جلسة تبييض الأسنان بمبلغ يتراوح من 150 إلى 350 يورو فى سوق رعاية وتجميل الأسنان البريطانى المقدر بنحو 11.35 مليار يورو (9.6 مليار جنيه إسترلينى).

وبحسب إحصاءات منظمة الصحة العالمية فإن نسبة السكان فوق سن الستين سوف تتضاعف من 12 إلى 22% بين عامى 2015 و2050، وبحلول عام

2020 فإن عدد الذين تقدر أعمارهم بـ60 سنة أو أكثر سيزيد على عدد الأطفال الذين تقل أعمارهم عن خمس سنوات.

قد يقول البعض إن صناعة «الشباب الدائم» تختص بالأثرياء فحسب ولا سيما أنه بحلول سنة 2050 فإن 80% من كبار السن سيعيشون فى دول منخفضة ومتوسطة الدخل.

ولكن نظرا لاستهداف الشركات الوصول إلى أكبر قاعدة استهلاكية، فإنها تسعى إلى ابتكار منتجات منخفضة التكاليف تناسب شريحة متوسطى الدخل.

وتلعب العلامات التجارية دورا مهما فى نمو سوق «مكافحة الشيخوخة»، ويتزايد الاهتمام بقطاع «الخلايا الجذعية» الذى يسجل أعلى معدل نمو بنحو 16.6% سنويا حتى عام 2023 بحسب إحصاءات نشرتها صحيفة فاينانشال تايمز.,التى ذكرت فى تقرير لها أن مستحضرات العناية بالشعر والبشرة استحوذت على النصيب الأكبر من السوق فى 2016 وسجلت نموا 15.9%.

دراسة : يوجا الوجه تنافس حقن البوتكس

تحولت رياضة اليوجا فى السنوات الأخيرة إلى بيزنس واعد، وكشفت دراسة حديثة عن أن يوجا الوجه قد تنافس حقن البوتكس وعمليات الشد والنفخ، فقد توصل أطباء أمراض جلدية وتجميل فى جامعة شيكاغو إلى أن تمارين شد الوجه لمدة نصف ساعة يوميا على مدى ثمانية أسابيع ثم يوما بعد يوم على مدى 12 أسبوعا آخر لها تأثير فعال فى تقوية عضلات الوجه ليصبح مشدودا ومن ثم يبدو أصغر فى السن.

3.7 تريليون دولار.. حجم صناعة « الصحة و العافية »

وفقا لإحصاءات Global Wellness Institute»» أو معهد العافية العالمى فإن صناعة «العافية» المعنية بالصحة الاجتماعية والعقلية والنفسية والروحية بلغت نحو 3.7 تريليون دولار فى عام 2015، مقارنة بصناعة الرعاية الصحية المقدرة بنحو 7.5-8 تريليون دولار.

ووفقا لإحصاءات المعهد فإن سياحة «الصحة والعافية» أو «Wellness Tourism» وهى السفر بغرض تعزيز الصحة سجلت نحو 8.3 مليار دولار فى منطقة الشرق الأوسط، وتعد الإمارات أكبر سوق لها بنحو 1.7 مليون زائر سنويا وبحجم إنفاق 2.7 مليار دولار.

وتعد سياحة «العافية» هى القطاع الأسرع نموا فى عالم السياحة والسفر بنحو 691 مليار رحلة فى عام 2015 وبحجم إنفاق 562 مليار دولار ستصل إلى 808 مليارات دولار فى عام 2020.