رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

16 يونيو 2019

اتصالات

226‮ ‬ مليون مستخدم للإنترنت فى العالم العربى بحلول 2018

11-4-2016 | 11:36 230

بدأ العالم العربى‮ ‬يستعد لحقبة جديدة عنوانها النمو فى عدد مستخدمى شبكة الإنترنت الذى‮ ‬يتوقع أن‮ ‬يبلغ‮ ‬نحو‮ ‬226 ‬مليون مستخدم بحلول عام‮  ‬2018،‮ ‬وذلك وفقاً‮ ‬لتقرير اقتصاد المعرفة الذى تمّ‮ ‬إطلاقه من قبل‮ «‬أورينت بلانيت للأبحاث‮».‬
وأشارت التقديرات الواردة فى التقرير‮  ‬إلى أنّ‮ ‬معدلات استخدام شبكة الإنترنت ستسجل ارتفاعاً‮ ‬ملحوظاً‮ ‬لتصل إلى 55% ‬بحلول العام‮ ‬2018 ‬مقارنةً‮ ‬بـ‮  5.73% ‬خلال عام‮ ‬2014،‮ ‬متفوقة بـ 7% ‬تقريباً‮ ‬على معدل النمو العالمى المتوقع البالغ‮ 6.3 ‬مليار مستخدم‮.‬
وقال عبد القادر الكاملي،‮ ‬مستشار أبحاث فى أورينت بلانيت للأبحاث‮ : »‬يشهد العالم العربى تغييرات جذرية على جميع المستويات الاقتصادية والاجتماعية ضمن سعيها لمواكبة المستجدات المتسارعة والتغيرات المتلاحقة‮«.‬
وتواصل دول عدة فى المنطقة تبنى مبادرات نوعية فى إطار جهودها الحثيثة لبناء اقتصاد متكامل قائم على المعرفة،‮ ‬الأمر الذى‮ ‬ينطوى على نتائج إيجابية ملموسة على صعيد تحسين مؤشرات مجتمع المعرفة‮. ‬
وقال نضال أبو زكى،‮ ‬مدير عام المجموعة‮: »‬تتسارع حالياً‮ ‬وتيرة التطور الاقتصادى فى العالم العربى بالتزامن مع التغيّرات الحاصلة فى أسعار النفط العالمية‮«. ‬وشكّلت المعطيات الراهنة دفعة قوية لمسيرة التحول نحو اقتصاد متنوع‮ ‬يتسم بالمرونة مع التركيز بالدرجة الأولى على بناء اقتصادات متكاملة قائمة على المعرفة والابتكار،‮ ‬الأمر الذى‮ ‬ينعكس فى زيادة حجم الاستثمارات فى تحديث وتطوير البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى إطار الجهود الإقليمية المبذولة لتحقيق التنويع الاقتصادى والابتعاد عن الاعتماد على النفط‮. ‬
ويقدّم التقرير بيانات شاملة حول الاتجاهات السائدة والناشئة ضمن اقتصاد المعرفة،‮ ‬مسلطاً‮ ‬الضوء على التوجه المتزايد نحو الاستثمار على نطاق واسع فى تحديث البنية التحتية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات‮. ‬ويرصد التقرير أيضاً‮ ‬التطوّرات الحاصلة على صعيد البحث والتطوير،‮ ‬التى تظهر بوضوح فى تنامى أعداد براءات الاختراع المسجلة فى العالم العربى‮.‬
ويتناول التقرير العوامل الدافعة للتوسع الديناميكى الذى‮ ‬يشهده اقتصاد المعرفة،‮ ‬والذى‮ ‬يُعزى فى المقام الأول إلى الجهود المبذولة من الدول العربية لتحقيق التنويع الاقتصادى والتحول بعيداً‮ ‬عن الاقتصادات المعتمدة على النفط،‮ ‬التى كان لها الأثر الأكبر فى إطلاق مبادرات رائدة تستهدف تبنى أحدث الابتكارات التقنية ضمن القطاعات الاقتصادية الرئيسية،‮ ‬لا سيّما التجزئة والضيافة وغيرهما‮.‬