رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

12 ديسمبر 2018

بورصة وشركات

مصر الخير تخطط لإطلاق خمسة صناديق خيرية "لتنمية الإنسان"

5-4-2018 | 13:32 1802

كتب- عبدالناصر منصور:
• علي جمعة: التعاون المشترك بين قطاع الأعمال، الحكومة، الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني يعزز من أهمية العمل الخّير
• محجوب: خلق الصناديق الاستثمارية حتى يقوم المستثمرون المجتمعية بالمساهمة في تنمية المجتمع
• محمد محيي الدين: كل جنيه يتم التبرع به سيستثمر وعائده سوف يصرف على مناحي الحياة المختلفة
 
تخطط مؤسسة مصر الخير لإطلاق خمس صناديق استثمارية خيرية لتمويل مجالات مؤسسة مصر الخير الخمس الرئيسية لتنمية الإنسان المصري عن طريق مشروعات تحميه من الفقر ودعم التعليم وسد منابع الأمية ونشر الثقافة ودعم ذوي الإحتياجات الخاصة وتعزيز صحة المواطن المصري والتشجيع على العلم والتطوير والابتكار وذلك بالتعاون مع مجموعة مباشر لما لها من خبرة وباع طويل في القطاع المالي الغير مصرفي، وذلك خلال مؤتمر صحفي بحضور فضيلة الدكتور علي جمعة رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير و الدكتورة غادة والى وزيرة التضامن الإجتماعى، حيث قام فضيلة الدكتور علي جمعة بافتتاح جلسة البورصة المصرية يومها إحتفالاً بيوم الطفل المصري وذلك بحضور السيد رئيس البورصة وأعلن فضيلته عن خطة المؤسسة الطموحة لإطلاق هذه الصناديق الخيرية الخمسة  فى بادرة هي الأولى من نوعها في مصر  وذلك مواكبة لتطورات ومتطلبات دعم مؤسسات العمل المدني الحديثة وتماشياً مع الأطر الحديثة لهيئة الرقابة الماليه لدعم المجتمع والاستثمار بمصر. 
تهدف مؤسسة مصر الخير منذ إنشائها عام 2007 إلى دعم وتنمية المجتمع المصري والاستمرار بالعمل ل500 عام على أقل تقدير في إطار من العمل المؤسسي والرؤية المستقبلية طويلة الأمد، و من ثم فقد تحتم عليها أن تنوع من مصادر تمويلها، بل وتخرج عن المألوف في طرق تمويل المؤسسات الخيرية والتنموية في الشرق الأوسط ضاربة بذلك المثل كونها المؤسسة التنموية الأولى في مصر التي تخطط لإطلاق هذا النوع من الصناديق في هذه المجالات وفي إطار خطة موحدة.
تتسق رؤية المؤسسة مع آخر التشريعات والقرارت التي أقرتها الهيئة العامة للرقابة المالية برئاسة الدكتور محمد عمران لتنشيط الصناديق الخيرية تدعيماً لجهود سيادته ورؤيته الحديثه عن الدور الحيوي الذي يمكن ان تلعبه صناديق الاستثمار الخيرية لخلق التنمية المستدامة لمؤسسات العمل المدني وفي إطار من التوجه العام للدولة المصرية لدعم مؤسسات العمل المدني الكبرى لما لها من دور أساسي لتنمية المجتمع المصري، هذا وتخطط مؤسسة مصر الخير للبدء بنشاط التكافل الإجتماعى ليكون محور الدعم من خلال الصندوق الأول.
وقد صرح فضيلة الدكتور علي جمعة، رئيس مجلس أمناء مؤسسة مصر الخير بـ"ان التعاون المشترك بين قطاع الأعمال، الحكومة، الإعلام ومؤسسات المجتمع المدني المتمثلة في مؤسسة مصر الخير يعزز من أهمية العمل الخّير".
وتأتي مساعي مؤسسة مصر الخير لإطلاق "صندوق الخير" بالتعاون مع مجموعة مباشر في ظل مناخ استثماري مُشجع للباحثين عن أنشطة استثمارية طويلة الأمد تتماشى مع استراتيجية التنمية التي تتبناها مؤسسة مصر الخير. 
وقد صرح محمد محيي الدين، رئيس قطاع الاستثمار بمؤسسة مصر الخير:"قطاع الاستثمار في مؤسسة مصر الخير سبّاق ويفكر خارج الصندوق، بفكر شاب وواعد هدفه الاستدامة. "وأكد محيي أن كل جنيه يتم التبرع به سيستثمر وعائده سوف يصرف على مناحي الحياة المختلفة والتي تمثل القطاعات التي تعمل بها المؤسسة ومنها التعليم والصحة ومناحي الحياة والبحث العلمي والتكافل الاجتماعي. فقد استحدثت المؤسسة أساليب جديدة لدعم الاستدامة مما يؤكد ريادتها في مجال التنمية المجتمعية."  
هذا وقد أضاف محسن محجوب، أمين صندوق مؤسسة مصر الخير: "توفر هذه الصناديق فرصة للقطاع المالي وللمستثمرين أن يقوموا بتطبيق مبادئ المسؤولية المجتمعية والمساهمة في تنمية المجتمع فهي تعتبر صدقة جارية تستثمر في مشاريع تنموية." كما أكد: "أن جميع المشاريع والمبادرات التي تطلقها المؤسسة تهدف إلى تنمية الدولة وتنمية الانسان عن طريق خلق فرص عمل للشباب وتوليد قرص للدخل من خلال عدد من المشروعات الاستثمارية مثل أرض الخير والتي يمتلكها ويعمل عليها عدد من الشباب المصري الواعد فضلاً عن إقامة منطقة صناعية كبيرة في محافظة المنيا والتي تستهدف توفير أكثر من 10،000 فرصة".  
من خلال الصناديق الخمسة التي سوف نطرحها والتي تمثل القطاعات الخمسة التي تعمل بها مؤسسة مصر الخير، حيث تبلغ قيمة كل صندوق 50 مليون جنيه." 
يأتي هذا في إطار تعاون مستمر بين مؤسسة مصر الخير وجميع الجهات الحكومية لضمان وصول الدعم لمستحقيه.