رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يونيو 2019

اخر الأخبار

سهر الدماطي: توقعات بانخفاض ودائع البنوك لـ 7% وزيادة التسهيلات الائتمانية

5-4-2018 | 16:43 335

كتبت - نجوى الحلواني

الحكومة تبذل قصارى جهدها لتحسين الأداء الاقتصادي للبلاد

كشفت سهر الدماطي،  نائب رئيس بنك مصر عن توقعاتها بانخفاض الفوائد البنكية لتصل خلال الفترة المقبلة إلى 7% بعد أن تراجعت خلال الأيام الماضية  والذي من شأنه أن يزيد من حجم التسهيلات الائتمانية في البلاد ، مشيرة في لقاء مع أعضاء منظمة اتصال في اطار مبادرة Meet the Official التى تنظمها اتصال للمرة الأولى أن هناك تحسن ملحوظ في الأداء الاقتصادي المصري رغم التحديات القائمة .

وقدرت الدماطي، حجم ودائع البنوك المصرية بـ 3.314 تريليون جنيه بينما بلغ الاحتياطي الأجنبي 42.600 مليار دولار، مؤكدة ايضا أن القطاع المصرفي قد اطلق أكثر من مبادرة لدعم القطاعات الاقتصادية المختلفة ومنها قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من خلال مبادرة الشمول المالي ، دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة ، مبادرة التمويل العقاري لمحدودي ومتوسطي الدخل ، شهادة أمان للمصريين .

أضافت ايضا : أن الحكومة المصرية تعمل على بذل قصارى جهدها بهدف زيادة الصادرات وتخفيض نسبة الواردات بما ينعكس ايجابًا على اسعار الصرف الأجنبي ومن شان كل هذا أن يعمل على تخفيض اسعار العملات الاجنبية ، متوقعة خلال العامين المقبلين أن يتم تخفيض  اسعار العملات الاجنبية وبالتالي انخفاض اسعار المواد الخام وانخفاض الاسعار بصفة عامة ، خاصة وأن إجمالي التكاليف التي تتحملها الدولة المصرية بلغت في عام 2017 إلى تريليون و 31 مليار جنيه كمصروفات بينما بلغت الإيرادات 650 مليار جنيه فقط .

واستطردت قائلة : "إن هناك ثقة في الاقتصاد المصري وأن ارتفاع الدين الخارجي ليس امرا مقلقا حيث بلغ إجمالي الدين الخارجي اليوم 81 مليار دولار ، مؤكدة أن مصر تمتلك القدرة على السداد خاصة وأن هناك تنوع في مصادر العملات الاجنبية لديها منها تحويلات المصريين في الخارج التي ترد عملة أجنبية بقيمة 30 مليار دولار سنويا ، الصادرات المصرية التي بلغت 23 مليار دولار علاوة على دخل قناة السويس ، كما أن استثمارات الأجانب في مصر بلغت اليوم اكثر من 10 مليارات دولار بالاضافة إلى دخل السياحة المصرية التى بلغت بنهاية العام الماضي 6 مليارات دولار.

وعن مستقبل التعاون بين القطاع المصرفي وشركات التكنولوجيا قالت :"إن اعتماد منظومة البنوك على شبكة الاتصالات تعد أبرز صور هذا التعاون علاوة على اتجاه مصر نحو الشمول المالي والدفع الالكتروني حيث تحول الهاتف الذكي اليوم إلى بنك متحرك في يد صاحبه ، وأن  تكنولوجيا المعلومات والاتصالات باتت تلعب دورًا هاما في زيادة القدرات التنافسية للمصارف وتقديم خدمات غير مسبوقة للعملاء حيث ساهمت التكنولوجيا في تحوّل عدد  كبير من المصارف إلى المعاملات الإلكترونية والتوسع في استخدام التجارة الإلكترونية وتقديم الخدمات المصرفية المتطورة".