رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

21 نوفمبر 2018

مؤشرات

بزنس نيوز: "الأهلى المصرى" بنك العام فى مصر و"الإسكندرية" الأكفأ

6-5-2018 | 13:43 636

كتب- عبدالناصر منصور:
* "التنمية الصناعية" الأسرع نموا بعد تعديل مركزه المالى العام الماضى
 
أصدرت مؤسسة "بزنس نيوز" النسخة الثامنة من مؤشرها المركب لقياس الآداء البنكى وجاء البنك الأهلى المصرى بنك العام لهذه النسخة.
وتُصدر المؤسسة مؤشرها الرئيسى بنك العام سنوياً، استناداً إلى كفاءة الأداء البنكى، وسرعة النمو ورضا العملاء وخدمة المجتمع.
وحافظ البنك الأهلى على تصدره لمؤشر بزنس نيوز للبنوك الأكثر إرضاءًللعملاء، مستفيداً من امتلاكه أكبر عدد من عملاء الشركات فى السوق، وإنفاقه القوى على تكنولوجيا المعلومات والانتشار الجغرافى، وتوسعه فى تقديم الخدمات البنكية من خلال الصرافات الآلية التى يمتلك أكبر شبكة منها على مستوى الجمهورية.
وأدى تحرير الجنيه فى العام المالى الماضى وإعادة تقييم العملات الأجنبية لدى البنوك إلى تضاعف حجم البنك الذى نما بمعدل 94% .
وجعلت هذه العوامل البنك الأهلى ثانى أسرع البنوك نمواً فى القطاع المصرفى، وهو حدث نادر بالنظر إلى حجم البنك الذى يسيطر منفرداً على نحو 31% من القطاع المصرفى فى مصر، بعد أن رفع حصته السوقية خلال العام الماضى بنحو 24%.
لكن تحرير العملة كانت له آثار سلبية على البنك جعلته يحتل مراكز متأخرة فى مؤشر بزنس نيوز للبنوك الأكثر كفاءة فى مصر، أبرزها زيادة القروض غير المنتظمة كقيمة مطلقة، ونتج عن ذلك اضطرار البنك لتجنيب مخصصات لهذا الغرض بقيمة تزيد على 7 مليارات جنيه تركت آثارها على صافى أرباح البنك التى نمت 8% فقط رغم نمو إيرادات التشغيل بأكثر من 50%.
واستمر البنك كأكبر منفق على المسئولية المجتمعية فى القطاع المصرفى سواء كقيمة مطلقة أو نسبة من صافى الأرباح، وبلغ إنفاقه على المسئولية المجتمعية العام المالى الماضى 7.2% من صافى أرباحه.
ويتكون المؤشر الرئيسى لبزنس نيوز «بنك العام» من 4 مؤشرات أساسية تقيس أداء البنوك فى 17 قسماً.
والمؤشرات اﻷربعة الرئيسية هى مؤشر أكفأ بنك الذى يحظى بوزن نسبى مرتفع بين بقية المؤشرات، ومؤشر اﻷسرع نمواً، ومؤشر رضا العملاء، ومؤشر المسئولية المجتمعية.
وعاد بنك الإسكندرية ليتصدر مؤشر بزنس نيوز لأكفأ بنك فى السوق بعد تراجعه فى مؤشر العام الماضى؛ نتيجة تدعيمه لمعدلات كفاية رأس المال،وتحقيقه هامش عائد هو الأقوى فى السوق مقارنة بمتوسط الأصول.
وبلغ معدل تغطية الشريحة الأولى من رأس المال للأصول المرجحة بالمخاطر 17.4%، وهو الأعلى فى كل البنوك على مؤشر الكفاءة للعام الحالى وعددها 24 بنكاً، كما تصدر المؤشر الفرعى لصافى العائد مقارنة بإجمالى الأصولNIM بمعدل 7%، وحل البنك فى المركز الثانى من حيث معدل الأرباح إلى متوسط الأصول بمعدل 4%، بعد كريدى أجريكول.
وفى المركز الثانى على مؤشر الكفاءة، جاء بنك كريدى أجريكول، محققاً أعلى عائد على حقوق الملكية فى القطاع بمعدل 36%، وأعلى أرباح إلى متوسط الأصول بمعدل 4.3%، وثالث أعلى بنك فى صافى العائد إلى متوسط الأصول محققاً 6%.
وحل بنك الكويت الوطنى فى المركز الثالث، وهو صاحب أعلى معدل توظيف للودائع فى القروض فى القطاع المصرفى بمعدل 86%.
وفى مؤشر بزنس نيوز لرضا العملاء، جاء بنك مصر ثانياً بعد البنك الأهلى المصرى، بعد إنفاقه القوى على التكنولوجيا، العام الماضى، من إجمالى إنفاقه الاستثمارى، ويتمتع البنك بواحد من أعلى معدلات الانتشار الجغرافى فى القطاع المصرفى، ويبلغ معدل الصرافات الآلية للفروع لديه 4.3%، وحظى البنك بنتيجة إيجابية فى المؤشر الفرعى «صافى المروجين» الذى يقيس درجة رضا الشركات عن تعاملاتها مع البنك، وبلغ معدل الترويج الإيجابى له 34% من إجمالى الأصوات.
وحل البنك التجارى الدولى فى المركز الثالث على مؤشر رضا العملاء، وحظى بثانى أعلى توصيات إيجابية له فى مؤشر صافى المروجين بعد البنك الأهلى بمعدل 51.6%، ومن بين نحو 260 شركة، استطلعت «بزنس نيوز» درجة رضاها عن تعاملاتها البنكية، قالت 95 شركة إنها تتعامل مع البنك التجارى الدولى وهو ثانى أكبر عدد من العملاء بعد البنك الأهلى أيضا. ولدى البنك ثانى أعلى عدد من قنوات الاتصال مع العملاء فى القطاع المصرفى لكنه يتساوى فى ذلك مع عدة بنوك.
واحتل بنك التنمية الصناعية والعمال المصرى المركز الأول فى مؤشر بزنس نيوز للبنوك الأسرع نمواً، وساعده فى الوصول لهذا المركز قيامه العام الماضى بتصحيح مركزه المالى غير المتوازن، وبعد أن كانت القروض تمثل 144% من الودائع ضاعف البنك ودائعه أكثر من مرتين وهو ما انعكس على مركزه المالى الذى نما 133% وحصته السوقية التى ارتفعت إلى 0.44% من السوق مقابل 0.22% العام قبل الماضى.
كما حقق على معدل نمو فى الأرباح بنحو 157.17% لتسجل 473.130 مليون جنيه مقابل 183.97 مليون جنيه بنهاية 2016.
وحقق البنك أعلى معدل نمو فى صافى العائد بنحو 62.01% لتسجل 554.5 مليون جنيه بنهاية العام الماضى، مقابل 342 مليون جنيه العام السابق له، وكان ثانى أعلى بنك نمواً فى صافى الدخل بمعدل نمو 52%.
وعلى غير العادة تصدرت البنوك العامة مؤشر «بزنس نيوز» للبنوك الأسرع نمواً؛ بسبب تحرير سعر الصرف خلال عامها المالى الماضى، وهو ما جعل البنك الأهلى ثانى أسرع البنوك نمواً العام الماضى، وجاء  بنك مصر فى المرتبة الرابعة.
وفى المرتبة الثالثة لأسرع البنوك نمواً، جاء بنك التعمير والإسكان بعد توسع حصته السوقية بثانى أعلى معدل فى القطاع بعد بنك التنمية الصناعية والعمال المصرى، وجاء البنك فى المركز الثالث من حيث نمو صافى الدخل من العائد، ونما مركزه المالى العام الماضى بنحو 62%. وفى مؤشر بزنس نيوز للبنوك الأكثر إنفاقاً على المسئولية الاجتماعية، جاء البنك الأهلى بمعدل 7.2% من صافى الأرباح، وفى المركز الثانى جاء بنك مصر الذى أنفق 4.3% من صافى أرباحه لخدمة المجتمع، تلاه بنك قناة السويس 3.2% والتعمير والإسكان 2% وعوده 2%.
ووفقاً للبيانات التى جمعتها «بزنس نيوز» من القطاع المصرفى، فقد سيطر تدعيم معدلات كفاية رؤوس الأموال على المشهد خلال العام الماضى، وباستثناء المشاكل التى تواجه عدداً محدداً من البنوك، فقد عززت معظم البنوك معدلات كفاية الشريحة الأولى من رأس المال بشكل كبير. وعملت البنوك خلال العام الماضى على معالجة التركز فى محافظ أكبر 50 مقترضاً لديها، وأوقف بعضها النشاط الائتمانى للشركات بعض الوقت للتوافق مع قواع البنك المركزى.
وتوضح الميزانيات استمرار بل وتصاعد الإنفاق على التكنولوجيا فى القطاع المصرفى للوصول إلى العملاء وتسهيل تقديم الخدمات والتوسع فى تقديم الخدمات الجديدة التى تتطلب تكنولوجيا مكثفة وعناصر بشرية أقل.
وسيتعين على البنوك خلال العام الحالى التعامل مع هبوط أسعار الفائدة الذى بدأ بالفعل، وهو ما قد ينعكس على تراجع هوامش الفائدة وانخفاض معدل صافى العائد إلى متوسط الأصول الذى انتعش العام الماضى.