رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 نوفمبر 2018

استثمار

رجال أعمال: زيادة معدلات النمو والارتقاء بالصادرات وتوفير فرص العمل من اهم التحديات امام الحكومة الجديدة

24-6-2018 | 16:00 305

كتبت: سـلوى يوسـف

محمد البهي: مواصلة خطى الحكومة الماضية لتحقيق الاهداف القومية للبلاد اهم ما يميز التشكيل الجديد

محمد المرشدي: الاصلاح الاقتصادي والنهوض بمقوماته من اهم اهداف المرحلة المقبلة

سمير عارف: استكمال استراتيجية 2030 يتصدر اجندة الحكومة الجديدة

عمرو ابو فريخة: القضاء على ظاهرة الجزر المنعزلة امر مهم لتحقيق الاهداف الحكومية

قال عدد من رجال الاعمال والمستثمرين ان من اهم التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة التي تم تشكيلها مؤخرا، زيادة الانتاج المحلي، وزيادة الصادرات، وتوفير فرص عمل للشباب، وخفض نسب التضخم، وجذب الاستثمارات الاجنبية، وخفض عجز الموازنة العامة.

وأضافوا في تصريحات لـ"الأهرام الاقتصادي" أن استكمال استراتيجية 2030 والتي تم اعلانها خلال الحكومة الماضية، يعد ايضا من اهم اهداف المرحلة المقبلة، خاصة اذا تم متابعة خطى الحكومة الماضية فيما تم تحقيقه من انجازات ، ما يسهم في تحقيق الاهداف بخطوات جادة وسريعة.

وشددوا على ضرورة مراعاة القضاء على ظاهرة العلم في جزر منعزلة والتي يتم ملاحظتها في بين بعض الوزارت وبين الحكومة وباقي اجهزة الدولة، مؤكدين ان الترابط والتناغم بين مختلف اجهزة الدوة امر مهم للتحقيق الاهداف المنشودة والنهوض الاقتصاد المستهدف .

قال محمد المرشدي رئيس غرفة الصناعات النسيجية باتحاد الصناعات أن التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة التي تم تشكيلها مؤخرا، هي نفسها ذات التحديات التي كانت تواجه الحكومات المتعاقبة السنوات الاخيرة، حيث استهداف تحقيق النهوض الاقتصادي وتجاوز الفترة العصيبة التي يشهدها الاقتصاد المحلي.

وأضاف أن من اهم التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة الفترة المقبلة، زيادة الانتاج المحلي الصناعي والزراعي، والعمل على زيادة معدلات النمو الاقتصاد العام، وزيادة فرصة التشغيل والحد من البطالة، وخفض نسب التضخم، كذلك ضرورة مواصلة جهود الحد من الواردات وترشيدها، ومنح الصناعة المحلية الفرصة للنهوض وزيادة تنافسيتها بالسوق المحلي والتصديري.

وقال محمد البهي رئيس لجنة الضرائب باتحاد الصناعات أن من اهم التحديات التي تواجه الحكومة الجديدة زيادة الانتاج الصناعي، وزيادة فرص التشغيل، والارتقاء بارقام الصادرات، وجذب المزيد من الاستثمارات الاجنبية، كذلك مواجهة عجز الموازنة العملة والعمل على زيادة الايرادات العامة.

واشار الى ان من اهم ما يميز الحكومة الجديدة أنها ستعمل على خطى الحكومة القديمة والتي تم تحديدها من قبل منظمة الرئاسة كاهداف قومية تعمل جميع جهات الدولة على تحقيقها، واهمها استراتيجية 2030، والتي تستهدف الاصلاح الاقتصادي والنهوض بمقوماته، مؤكدا ان متابعة الحكومات المتتالية لخطي بعضها تحقيقا لاهداف قومية ثابتة وواضحة يعد اتجاه ممتاز يسهم بشكل كبير في تحقيق اهداف البلاد ويحول دون عرقلتها من حكومة لاخرى.

من جانبه، قال سمير عارف رئيس جمعية مستثمري العاشر من رمضان بالاتحاد المصري لجمعيات المستثمرين، أن استكمال استراتيجية 2030 للنهوض بالاقتصاد المحلي من اهم اهداف المرحة المقبلة والتي من الواجب عمل الحكومة الجديدة على تحقيقها.

وأوضح ان زيادة الانتاج المحلي وزيادة الصادرات غير البترولية والتي تعد من اهم المحاور استراتيجية 2030، وزيادة دخل الفرد، وتحسين مستوى معيشته، تعتبر اهداف في غاية الاهمية لابد ان تتصدر اجندة الحكومة خلال الفترة المقبلة.

ولفت الى ان ما حققته الحكومة الماضية من انجازات يعد ارضية جيدة لقيام الحكومة الجديدة بعملها خلال الفترة المقبلة، حيث لابد من استكمال ما تم انجازه الفترة الماضية في سياق تتابعي وبنفس الخطة المنهجية لتحقيق الاهداف العامة للدولة، بخطوات سريعة وناجزة.

 فيما رأى المهندس عمرو ابو فريخة رئيس المجلس التصديري للصناعات الهندسية، أن الترابط والتناغم فيما بين مختلف اجهزة الدولة امر في غاية الاهمية، ويعد من اهم اسباب نجاح الحكومات في تحقيق اهدافها بمختلف دول العالم، غير أنه من الملاحظ الافتقار اليه محليا.

وأوضح أن العمل بالية الجزر المنعزلة هي السائدة بين مختلف اجهزة الدولة بما فيها الوزارات بعضها وبعض وجهات المجتمع المدني وباقي الجهات الحكومية، مشددا على ضرورة الانتباه لخطورة هذه الظاهرة، والعمل على القضاء عليها خلال الفترة المقبلة من عمل الحكومة الجديدة، وذلك لتحقيق الاهداف الواجب تنفيذها في اسرع وقت ودون التعرقل بالعقبات المختلفة كغياب التنسيق بين الجهات الحكومية.