رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

19 نوفمبر 2018

نقل ومواني

وزير النقل يبحث مع وفد البنك الدولي التعاون في مجالي النقل الحضري والملاحة النهرية

29-6-2018 | 17:05 349

كتب- عبدالناصر منصور:
اجتمع الدكتور هشام عرفات وزير النقل مع وفد البنك الدولي لبحث التعاون بين الجانبين في مجالي النقل الحضري والملاحة النهرية وحضر اللقاء الدكتور عمرو شعت مساعد وزير النقل والدكتور عبد العظيم محمد رئيس الهيئة العامة للنقل النهري والمهندس مرسي الحلو رئيس جهاز تنظيم النقل البري والدولي.

ناقش الجانبان العرض المقدم من البنك الدولي لتقدم الدعم الفني لجهاز تنظيم النقل من خلال المساعدة في وضع الهيكل التنظيمي للجهاز وبطاقات الوصف الوظيفي وإتاحة دورات تدريبية وتأهيلية للعاملين بالجهاز  حيث أكد الوزير على أهمية هذا الجهاز الذي تمت الموافقة على القانون المنظم له في كلا من مجلس الوزراء و مجلس الدولة ليتم عرضه على مجلس النواب لدراسته والموافقة النهائية عليه خلال الفترة القادمة .
وأشار الدكتور هشام عرفات إلى ان مهمة جهاز تنظيم النقل هي تنظيمية لوضع السياسات العامة وليست تنفيذية منوها إلى أن الجهاز سيقوم بإصدار تصاريح وتراخيص نقل الركاب والبضائع  ووضع سياسات واضحة لمنظومة نقل الركاب والبضائع وذلك للنقل الداخلي والدولي .
وطرح خطوط  نقل الركاب لتوفير خدمه جيده بالاضافة الى قيام الجهاز بتقسیم شبكة الطرق العامة إلى خطوط أو مجموعات خطوط لنقل الركاب؛ وسينظم خطوط النقل داخل المدن مشيرا الى ان التعاون مع البنك الدولي في هذا المجال سيكون له أثرا إيجابيا على الدعم الفنى للجهاز . كما تطرقت المباحثات مع البنك الدولي إلى التعاون بين الجانبين في مجال النقل النهري حيث عرض البنك المساهمة في إعداد الدراسات الخاصة بتطوير منظومة الملاحة النهرية والمسارات النهرية وكذلك إعداد كراسات الشروط والعقود والمواصفات الخاصة بالموانيء النهرية التي ترغب الهيئة في طرحها على المستثمرين.
كما عرض البنك تمويل انشاء هويس ملاحي كبير بجانب هويسي المالح الرابطين لميناء الاسكندرية بترعة النوبارية لزيادة المنقول عبر المسار الملاحي القاهرة/ الإسكندرية
وأشار وزير النقل الى أن تطوير الاهوسة الحالية وانشاء اهوسة جديدة من شأنه أن يرفع معدل التداول  خلال النهر، ويعطى سرعة وصول السلع الاستراتيجية لجهات الاستخدام وتخفيض تكلفة النقل  مشيرا إلى أن الوزارة لديها استراتيجية واضحة لتعظيم  نقل البضائع عبر نهر النيل بما يساهم فى توفير الوقود، وتقليل الازدحام على الطرق البرية التى تتكلف مبالغ باهظة لصيانتها نتيجة المرور الكثيف لسيارات نقل البضائع الثقيلة ، علاوة على الأثر البيئى الجيد الذى ينجم عن تقليل حجم الملوثات.