رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

21 يوليو 2018

اتصالات

"ترند" السوشيال ميديا وقياس الرأي العام

3-7-2018 | 14:24 60

كتبت: نجوى الحلواني

محمد الشاعر: المشاهدات لا تعبر عن الرأي العام لأن نسبة كبيرة منها مشتراة بالإعلانات

قال محمد الشاعر، الشريك المؤسس في شركة ذَا بيسمنت ريكوردز، والمسئول عن إدارة المحتوى الرقمي والصفحات لعدد من الشخصيات العامة والفنانين بالإضافة إلى مبادرة "تور أند كيور" للسياحة العلاجية؛ أن السوشيال ميديا ليست المقياس الوحيد للمزاج العام، بل أن الإشاعات والأخبار المغلوطة أصبحت هي المتصدرة بشكل كبير جداً خاصة مع الشخصيات العامة وهذا ما نواجهه مع الفنانين والرياضيين الذين نمثلهم. 

وضرب الشاعر المثل بما يحدث مع النجم المصري العالمي محمد صلاح والذي توجد كمية لا نهائية من الصفحات المزيفة تنتحل إسمه على موقعي إنستاجرام وفيسبوك يتابعها أكثر من خمسة ملايين متابع تنقل أخباراً مفبركة على لسانه ليصدقها الناس وللأسف تنقلها بعض الصحف كما حدث مشكلة التصريحات الخاصة بالجنسية الانجليزية أو اعتزامه اعتزال اللعب الدولي، مما أدى إلى تسييس الموضوع وانقسامات بين الناس بين مؤيد ومعارض. 

وأضاف الشاعر أن الموقع الأساسي للتواصل الاجتماعي في مصر والعالم العربي هو فيسبوك ويليه تويتر وانستاجرام ويوتيوب؛ وأن تويتر، للأسف يحتوي على عدد مهول من الحسابات الغير حقيقية بالاضافة الى الحسابات المزيفة التي تنتحل شخصيات عامة خاصة أن صناعة "ترند" لا تتطلب إلا عدداً معيناً مِن الرتويت أو التكرار في وقت قصير وهو ما يحدث بالفعل. وأشار الشاعر أن فيسبوك بدأ يأخذ إجراءات بالفعل لمحاصرة هذه الظاهرة بحذف الحسابات الغير نشطة أو التكرارية، ولايزال تويتر متاخرا في هذا الصدد ولكنه يتحرك لإيقاف الحسابات التي تنشر خطاب الكراهية أو تدعم الإرهاب. 

وأثار الشاعر نقطة أن مشاهدات مقاطع الڤيديو أو الأخبار نفسها لم تعد مقياساً للنجاح أو الانتشار، حيث من الممكن أن يحقق مقطعا مشاهدات تتخطى المليون أتى أكثر من نصفها عن طريق الإعلانات في مقابل مقطع آخر أثار اهتماما فعلياً وشاهده واهتم به أكثر من ٧٠٠ ألف مستخدم حقيقي. وبالتالي أصبح الناجح هو من يضع ميزانية إعلانات أكبر ليحصل على رقم واحد، وكانت هذه الظاهرة شديدة الوضوح في مسلسلات رمضان.