رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

19 سبتمبر 2018

استثمار عقاري

"جلاس روك" تبدأ توريد 400 ألف متر مربع مسطح من الصوف الصخري العازل للمباني للحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة

10-7-2018 | 16:07 208

كتب- عبدالناصر منصور:
* لتوفير أعلى معدلات الأمان والسلامة وترشيد استهلاك الطاقة
 
أعلنت شركة جلاس روك للمواد العازلة - إحدى شركات مجموعة أسكوم، التابعة للقلعة عن البدء في توريد متطلبات الحي الحكومي بالعاصمة الإدارية الجديدة من الصوف الصخري العازل. وسوف تقوم الشركة بتوريد ما يقرب من 400 ألف متر مربع مسطح يغطي عدد 19 مبنى حكومي كمرحلة أولى. وقد جاءت هذه الخطوة في إطار استراتيجية الدولة لترشيد استهلاك الطاقة والحث على الاتجاه للتقنيات الحديثة والأساليب المبتكرة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة ورفع الدعم.

وفي هذا السياق أعرب الدكتور أحمد هيكل مؤسس ورئيس مجلس إدارة شركة القلعة، عن اعتزازه بمساهمة شركة القلعة في تطوير العاصمة الإدارية الجديدة، مؤكدّا أن الشركة تتطلع إلى توفير المزيد من حلول ترشيد الطاقة من خلال استثماراتنا التابعة في مجال توزيع الطاقة وإنتاج الوقود من مصادر الطاقة البديلة عبر شركتي طاقة عربية وتوازن.
ومن جانبه قال المهندس أمير نجيب رئيس مجلس الإدارة والعضو المنتدب لشركة جلاس روك أن الشركة تمكنت من تحقيق طفرة في حجم المبيعات خلال 2017 لمختلف الأسواق تجاوزت 80% مقارنة بعام 2016، وتشير المؤشرات الأولية أن عام 2018سيشهد استمراراً في نمو المبيعات وخاصة في ظل ارتفاع أسعار الطاقة الحالية مع نمو الوعي والاتجاه المتنامي نحو الأساليب الحديثة لترشيد الطاقة.
وأضاف نجيب أن اهتمام الدولة بترشيد الطاقة كخطوة ضرورية تتماشى مع الإصلاح الاقتصادي وتنامي الاهتمام بعناصر الأمان داخل المنشآت وتوافقها مع البيئة هو ما دفع الشركة إلى توريد الصوف الصخري الصوف الزجاجي العازل لكافة المشاريع القومية الكبرى مثل العاصمة الإدارية ومدينة العلمين الجديدة بالإضافة إلى محطات الكهرباء ومصانع الأسمنت الحديثة والأسمدة ومشروعات الصناعات الصغيرة والمتوسطة والمناطق الصناعية الجاري إنشائها في كافة محافظات مصر. وعلى الصعيد الدولي، تقوم الشركة الآن بتوقيع عقود تمثيل تجاري مع عدد من الشركاء التجاريين لتوزيع منتجاتها في الخليج العربي وأوروبا. كما يجري الاتفاق الآن مع واحدة من أكبر شركات العزل في العالم لاستغلال فائض الإنتاج لدى الشركة وتوريده داخل بعض الدول الأوربية.
 وأوضح أن مواد العزل الحراري من شأنها الحفاظ على درجة الحرارة الداخلية للمبنى بطريقة فعالة مع توفير أعلى درجات السلامة والأمان وهو ما يؤدي إلى توفير من 30% إلى40% من الطاقة الكهربائية المستهلكة في المبنى وخفض استهلاك الطاقة مع حماية مواد البناء من تقلبات درجة الحرارة.
يذكر أنه تم افتتاح مصنع جلاس روك في مايو عام 2012 بتكلفة استثمارية 63 مليون دولار أمريكي ورأس مال مدفوع حوالي 25 مليون دولار حيث بدأت الشركة الإنتاج في نوفمبر 2012 بطاقة إجمالية قدرها 50 ألف طن بواقع 30 ألف طن من الصوف الصخري و20 ألف طن من الصوف الزجاجي. ومن جانب آخر، بدأت شركة جلاس روك للمواد العازلة، بتصدير الصوف الصخري والصوف الزجاجي إلى عدد من الأسواق الرئيسية في أوروبا وشمال أفريقيا ومجلس التعاون الخليجي عقب افتتاح مصنعها. وتقوم الشركة حالياً بالتصدير إلى 26 دولة بأفريقيا وآسيا متضمنة الخليج العربي وأوروبا.
وقد بدأت شركة جلاس روك بعقد ورش عمل دورية بمشاركة كافة الأطراف المعنية للتأكيد على أهمية وفوائد العزل الحراري في ترشيد استهلاك الطاقة وأهمية إدراجه كمواصفة فنية هامة في مواصفات البناء بشكل عام داخل جمهورية مصر العربية كجزء من مسئوليتها المجتمعية تجاه المجتمعات التي تعمل بها.