رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يوليو 2018

تأمين

العضو المنتدب لـ"السويس للتأمين": وثائق إلكترونية للمغتربين.. ونستهدف اقتناص مشروعات العلمين وازدواج "أحمد حمدي"

11-7-2018 | 15:23 2607

كتب- محمد محروس:

محمد عبد الله: الحصول على تصنيف ائتماني في سبتمبر.. وقطاع التأمين لم يتضرر من التعويم

تسعى شركة "قناة السويس للتأمين" لاقتناص وثائق التأمين على مشروع إزدواج طريق "نفق أحمد حمدي - شرم الشيخ" الذي يعتبر من المشروعات العملاقة، التي ستنعش حركة السياحة والتنمية بجنوب سيناء، بطول 375 كيلو متر، وبتكلفة 3.5 مليار جنيه.

قال محمد محمود عبد الله، نائب رئيس شركة قناة السويس والعضو المنتدب، إن تأمين على مشروع إزدواح نفق الشهيد أحمد حمدي أحد طموحات الشركة في الفترة القادمة باعتباره سيحدث نقلة في حركة الوصول من وإلى سيناء، ويعتبر أحد المشروعات التنموية الكبرى، التي تحرص الشركة على المساهمة فيها على مدار تاريخها.

وأكد، في حوار خاص مع "الأهرام الاقتصادي"، أن الشركة تستهدف أيضًا الفوز بعقود تأمينية أخرى بمدينة العلمين الجديدة، بعد طرح المشروع في صورته النهائية، إذ يجري حاليًا تنفيذ 15 برجًا سكنيًا بارتفاع 40 طابقًا بواقع 1150 وحدة سكنية، بمساحات تتراوح بين 90 مترًا، و350 مترًا، معتبًرا أنه مشروع واعد في ظل خطط الحكومة، لتحويله إلى مدينة ذكية.

وأضاف أن الشركة بصدد الحصول على موافقة من الهيئة العامة للرقابة المالية على إصدار وثائق تأمينية للمصريين بالخارج إلكترونيًا، بحيث تتم إتاحتها عبر الإنترنت، ويقوم العميل بتحميلها والتوقيع عليها وإرسالها للشركة التي ستتولى بدورها إعادة إرسال الوثيقة بعد تحويل قيمتها إلي حسابها البنكي.

وأشار إلى أن الشركة تتلقى حاليًا طلبات للوثائق من المصريين بالخارج منذ توقيعها أخيراً مذكرة تفاهم  مع مايكل مورجان، رئيس شركة "لويالتي للعلاقات العامة"، لتسويق وثائق التامين للمصريين العاملين بالخارج في مجال حماية من حوادث العمل المؤدية إلى الإصابة المؤقتة أو الدائمة.

وكشف أن الشركة تحضر للقاء مع مسئولي"A.M.Best" المؤسسة الدولية المتخصصة فى تصنيف شركات التأمين، في تونس خلال شهر سبتمبر أو أكتوبر لتقييم الشركة ائتمانيا لتنضم إلى الشركات المصرية العاملة بالسوق التي لديها تصنيف فيما يتعلق بالملاءة المالية القوية، وسداد التعويضات.

 وA.M.Best" هي وكالة تصنيف تركز على صناعة التأمين بجميع أنجاء العالم تأسست في مدينة نيوروك عام 1899 من قبل ألفريد إن بيست، وعينتها هيئة الأوراق المالية والبورصات الأمريكية والرابة الوطنية لمندوبي التأمين كمؤسسة تصنيف إحصائي معترف ليها وطنيًا ودورها شبيه بوكالات "ستاندرد أند بورز" وفيتش" و"موديز" لكنها معنية بقطاع التأمين فقط.

والتصنيف الائتماني في قطاع التأمين عنصر هام لتقييم قدرة الشركات على مواجهة المخاطر المحتملة بالضوابط والقواعد للاكتتاب الفنى السليم عند الإصدار، وخاصة عند قبول أخطار كبيرة، وكذلك عند تسوية التعويضات، كما يساهم فى تحسين شروط اتفاقيات إعادة التأمين بتقوية قيمتها ومركزها التفاوضى مع شركات إعادة التأمين الدولية.

وأكد العضو المنتدب لشركة "قناة السويس للتأمين" أنه بحلول شهر سبتمبر ستصدر نتائج أعمال الشركة عن العام المالي ٢٠١٧/٢٠١٨ التي تؤكد مؤشراتها الأولية إيجابيتها على جميع المستويات بفضل المشروعات الكبيرة التي تقوم بها الدولة حاليًا، والتي انعكست على قطاع التأمين بوجه عام، وبما يدعم خطط "قناة السويس" في الحصول على التصنيف الائتماني المأمول.

وتبلغ عدد الشركات المصنفة ائتمانيًا بمصر ثلاثة فقط هي "مصر للتأمين"، و"مصر للتأمينات الحياة"، و"المجموعة العربية المصرية للتأمين"، ولديها جميعًا تصنيف مستقر"B++"، وتأمل شركة قناة السويس في الانضمام لها، قبل نهاية العام الحالي.

كانت الشركة قد حققت أرباحا صافية عن العام المالي ٢٠١٦/٢٠١٧ بنحو 35.7 مليون جنيـه مقـابل 28 مليون جنيه للعام السابق، بينما بلغت التعويضات المسددة للعملاء نحو 248 مليون جنيه، مقابل 308 ملايين جنيه، خلال الفترة المقارنة ذاتها.

وارتفع حجم المحفظة الاستثمارية للشركة لتصل إلى 686 مليون جنيه، بنهاية مارس 2017، مقارنة بـ 667 مليون جنيه، بنهاية مارس 2016، بمعدل نمو 2.8%، محققة 50.45 مليون جنيه، حجم عوائد استثمار خلال الـ 9 أشهر الأولى من 2016/ 2017.

ويقول عبد الله إن شركة قناة السويس للتأمين حافظت على الملاءة المالية القوية لها، وثقة المتعاملين معها وحسن إدارتها للمحفظة التأمينية والاستثمارية، نافيًا أي تأثر لشركات التأمين بقرار تعويم الجنيه، قائلا: "على العكس، فإن الشركات كان لديها مشكلة في توفير العملة الصعبة، والآن يمكنها الحصول عليها في أي وقت من القطاع المصرفي".

وأوضح أن التعويم رفع القيمة التأمينية للأصول، فالسيارة التي كانت قيمتها ٢٠٠ ألف جنيه أصبحت ٤٠٠ ألفًا، وتم زيادة لقيمة التأمينية لتناسب النسبية،  المواطنون استجابوا بالفعل لزيادة قيمة التأمين التي تناسبت مع زيادة الأصول سواء في السيارات أو المصانع، وغيرها.

يُذكر أن شركة قناة السويس للتأمينات العامة والممتلكات، قد فازت بوثائق التأمين على بعض مشروعات البنية الأساسية والسكنية بالعاصمة الإدارية الجديدة، بإجمالى 8 مليارات جنيه، في فبراير الماضي، بعد شهرين فقط من تجديد وثيقة التأمين على الوحدات البحرية المملوكة لشركة المقاولون العرب، بإجمالى مبالغ 283.3 مليون جنيه.