رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يوليو 2018

اخر الأخبار

عمرو طلعت لـ "الاقتصادي": التوسع في المدن الذكية قرار صائب .. ونعيد تقييم مشروع المناطق التكنولوجية

12-7-2018 | 14:22 84

كتبت: نجوى الحلواني

"الاتصالات" لا تتصدر المشهد ولكن تٌمكن الوزارات الأخرى من التحول الرقمي وميكنة خدماتها

قال الدكتور عمرو طلعت، وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات،نشارك في مشروعات الدولة للتوجه نحو بناء المدن الذكية عبر توفير تطبيقات إدارة وإنشاء هذه المدن، مشيرا إلى أن هناك فارق كبير بين المدن الذكية والمناطق التكنولوجية .

وأضاف الوزير في تصريحات للـ اقتصادي أن بناء أي مدينة جديدة سيتم إنشائها، سوف ترتكز على نظم وحلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وتحسين خدمات المواطنين.

وأثنى الوزير على قرار الدولة في الاتجاه نحو البناء والتوسع في المدن الذكية ، مؤكدا أن هذا هو القرار صائب، ويستهدف تقديم خدمات أفضل وأسرع للمواطنين ، بالإضافة إلى تأهيل وتدريب الموارد البشرية.

وحول جدوى التوسع في بناء المناطق التكنولوجية أكد طلعت أكد ان التوسع في إنشاء المناطق التكنولوجية مرهون بثبوت مدى جدواها ونجاحها، فهي ليست هدف في حد ذاته، ولكنها وسيلة لخلق فرص عمل للشباب، وزيادة مساهمة المشروعات الصغيرة والمتوسطة، وتوطين الصناعة وهذا ما يتم تنفيذه في المناطق التكنولوجية الأربعة الموجودة حاليا " برج العرب الجديدة والسادات وبني سويف الجديدة وأسيوط الجديدة، والتي من المقرر لها ان نحو 12 ألف فرصة عمل تصل إلى 60 ألف فرصة عمل خلال 3 سنوات.

وأوضح انه لم يتقرر بعد ما إذا كانت وزارة الاتصالات ستسير بنفس الخطة السابقة 2022، في زيادة عددها إلى 7 مناطق تكنولوجية موزعة على جميع محافظات الجمهورية، أم سيتم تغيير هذا النموذج بنموذج آخر .

وحول دور وزارة الاتصالات في تنفيذ محاور بيان الحكومة،الذي ألقاه رئيس الوزراء المهندس مصطفى مدبولي، أن البيان تمحور حول الاهتمام بالمواطن، وان الحكومة كلها بكافة هيئاتها كيان واحد، يهتم بحياة المواطن وتحسين معيشته .

وأشار إلى هذه المحاور التي تضم التحول الرقمي وميكنة الخدمات حكومية وامن المعلومات، وذلك في إطار تنفيذ استيراتيجية التحول الى المجتمع الرقمي .

وردا على ما تردد من بعض المسئولين حول تدخل وزارة الاتصالات في مشروعات الوزارات الأخرى، أكد الوزير ان وزارة الاتصالات لا تتصدر المشهد، وعلى سبيل المثال مشروع الشمول المالي، المالك له البنك المركزي ، ومشروع التأمين الصحي ملك لوزارة الصحة .

وأكد د.عمرو طلعت، أن دور وزارة الاتصالات، تميكن الوزارات الأخرى وجهات الدولة المختلفة، ومساعدتها في العبور نحو التحول الرقمي الذي يساهم في ترشيد استخدام موارد الدولة، ورفع مستوى كفاءة الخدمات الحكومية المقدمة للمواطنين، وتحقيق التنمية المستدامة المتوازنة.