رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 يوليو 2018

تقارير

هشام بدر: مصر تطالب الـ FAO باسم الـ 77 والصين الاهتمام بالمصايد السمكية لتعزيز الأمن الغذائي

12-7-2018 | 17:15 55

ربيع شاهين

طالبت مصر بالاهتمام بالاحياء المائية ، وذلك من أجل الأمن الغذائي والتخفيف من حدة الفقر ، حيث تمثل فرصة طبيعية لزيادة الدخل، مع التأكيد علي أهمية الحفاظ علي المحيطات والبحار والموارد البحرية ، واستخدامها بالشكل الأمثل الذي يحقق أهداف التنمية المستدامة.جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها السفير هشام بدر سفير مصر في روما ومندوبها الدائم لدي منظمات الأمم المتحدة نيابة عن مجموعة الـ 77 والصين والتي تتولي مصر حاليا رئاستها ، وذلك خلال اجتماعات الدورة الثالثة والثلاثون التابعة لمنظمة الأغذية والزراعة الـ FAO.
ولفت بدر من خلال كلمته الي اعتقاد مجموعة الـ 77 والصين الراسخ أنه بإمكان منظمة الأغذية والزراعة الـ  FAO مساعدة البلدان الراغبة في كسب المزيد من الخبرات في المنهجيات المطبقة في جمع البيانات ، وذلك لتحقيق الهدف الـ 14 من أهداف التنمية المستدامة الخاص بالحفاظ علي المحيطات والبحار والموارد البحرية، وكذا اعادة المخزونات السمكية بحلول عام 2020 إلي مستويات يمكنها أن تعزز الإنتاج والوصول إلي الحد الأقصي للغلة المستدامة من أجل تجارة أفضل في  السوق .وأشار السفير هشام بدر إلي أنه علي الرغم من ضعف البيانات التي تم جمعها عن إنتاج وتربية الأحياء المائية وتأثيرها علي تخفيف حدة الفقر ، فإننا نثق في أن الدول الأعضاء يمكنها جنباً إلي جنب مع منظمة الأغذية والزراعة الـ FAO تعزيز التعاون لتسهيل مراقبة فجوة جمع البيانات وإعداد التقارير العالمية الخاصة بأهداف التنمية المستدامة ، وكذا العمل سويا من أجل تنفيذ المزيد من السياسات المعنية بتحقيق تلك الأهداف.
 من جانب آخر أعرب السفير " بدر"عن تقدير كل من مصر ومجموعة الـ 77 والصين لبرنامج النمو الأزرق ، والخاص بالتجارة الزرقاء ، والذي يهدف إلي العمل من خلال المنتدي الأزرق لإعادة تنظيم قطاع مصايد الأسماك وتربية الأحياء المائية ، وكذا تطوير وتنفيذ جدول أعمال عالمي يهتم بأفضل الممارسات الدولية لمؤاني الصيد ، موضحاً أن " مبادرات النمو الأزرق تمثل نموذجاً ناجحاً لاقتصاد أكثر استدامة للمحيطات ، بما يتيح الاستخدام الأمثل لموارده"وأضاف بأن مجموعة الـ 77 والصين تري أن قطاع مصايد الأسماك بحاجة إلي التركيز عليه في الفترة القادمة من أجل التصدي للتحديات المتعلقة بتحسين التغذية والأمن الغذائي ، حيث يمكن للأسماك والمنتجات السمكية أن تسهم في تلبية الاحتياجات الغذائية اللازمة لسكان العالم ، بما يساهم في اتباع نظام غذائي صحي للجميع .