رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

19 اكتوبر 2018

بورصة وشركات

بالتعاون مع البورصة وعدد من الشركات والجمعيات..المعهد المصرفي ومكتبة الإسكندرية تطلقان مشروع محاكاة القطاعات الاقتصادية

17-7-2018 | 13:20 189

كتب- عبدالناصر منصور:
انطلاقاً من إيمانه بأهمية تنمية وتوعية الشباب ودوره في بناء جيل طموح وتمهيداً وأملاً لمنظومة اقتصادية مصرية بنّاءة وقوية، يشترك المعهد المصرفي المصري مع إدارة العلاقات العامة والاتصال الدولية بقطاع العلاقات الخارجية والبروتوكولات بمكتبة الإسكندرية، منارة العلم ونافذة العلوم، في إطلاق وتنفيذ "مشروع محاكاة القطاعات الاقتصادية". وذلك بحضور أكثر من 500 طالب وطالبة من شباب مصر وبالتعاون مع كل من البورصة المصرية وشركة VI Markets، وشركة SMS مصر وفريق Balance  (كرعاة لقطاع البورصة) ومبادرة متطوعي الإسكندرية للتوعية والتنمية "أفاد" (المنظم) وجمعية الموارد البشرية بالإسكندرية (الراعي لقطاع الشركات)
و"مشروع محاكاة القطاعات الاقتصادية" هو نشاط معرفي يقوم على دراسة ومحاكاة الاقتصاد المصري بقطاعاته الثلاثة (المصرفي، والبورصة، والشركات)؛ حيث يهدف إلى إعداد مجموعات من الشباب على دراية وعلم بآليات العمل داخل كل قطاع وكيفية نسج منظومة ناجحة تنهض بالاقتصاد المصري. وذلك من خلال مجموعة من المحاضرات النظرية والعملية المتخصصة في مجال الاقتصاد، يتعلمون من خلالها كيفية الاستفادة من مصادر المعلومات المختلفة المُتاحة بالمكتبة في هذا المجال، إلى جانب القيام ببعض الزيارات الميدانية لبنوك وشركات ذات صلة بأهداف البرنامج. وفي هذا السياق، قال عبد العزيز نصير، المدير التنفيذي للمعهد المصرفي المصري: "إن مشروع محاكاة القطاعات الاقتصادية مصمم لتوفير مناخ تدريبي يجمع بين التعليم الأكاديمي والتدريب العملي لشباب مصر ".
جدير بالذكر فان المعهد المصرفي المصري تم تأسيس بواسطة البنك المركزي المصري في عام ١٩٩١ ليصبح الذراع التدريبي الرسمي له برسالة تستهدف التميز في تنمية المهارات وتوفير الخدمات المعرفيــــة المتكاملــــة للقطــــاع المالي، والمساهمة في نشر الوعي المالي في المجتمــــــع لكي يصبح المعهد المركز المعرفي الرائد للخدمــات الماليـــة في مصــر والمنطقة المجــــــــاورة.
تحت رئاسة نائب محافظ البنك المركزي المصري، جمال نجم، يعتبر مجلس إدارة المعهد المصرفي المصري أحد أهم أوجه التنافسية التي يتميز بها المعهد. مكون من 6 أعضاء من رؤساء البنوك وخبراء اقتصاديين، يلعب أعضاء هذا المجلس دورا بارزا في تقدم القطاعين المالي والمصرفي.
حصل المعهد المصرفي المصري على الاعتماد الدولي لمدة ٥ سنوات من مجلس اعتماد التعليم المستمر والتدريب (ACCET) في أبريل ٢٠٠٩ كتأكيد للالتزام بمعايير الجودة العالمية ليصبح بذلك المعهد التدريبي الأول المعتمد في مصر ومنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا. في ديسمبر ٢٠١٤، تم تجديد الاعتماد لمدة خمس سنوات أخرى تنتهي في عام ٢٠١٩.
بالإضافة إلى تميزه في مجال التدريب المصرفي، يقدم المعهد برامج المهارات القيادية والإدارية وتكنولوجيا المعلومات، علاوة على وحدتين متخصصتين للتدريب في المشروعات الصغيرة والمتوسطة وفي حوكمة الشركات. بالإضافة لذلك، يقدم المعهد برامج تأهيلية وتعاقدية وشهادات تمثل كل منها خلاصة مجموعة من المهارات وأنواع المعرفة التي تتماشى مع المعايير الدولية. لا تقتصر خدمات المعهد على التدريب، بل يقدم مجموعة متنوعة من الأنشطة لنشر المعرفة في البحوث والتوعية وخدمات التقييم وخدمات الدعم الفني والاستشارات.
ومع امتلاكه شبكة قوية في منطقة الشرق الأوسط، أسس المعهد الشبكة العربية للتدريب المصرفي ABTN وهو عضو في اتحاد المعاهد المصرفية الافريقية AAIOB والشبكة الاوربية للتدريب المصرفي EBTN.
إن رؤية المعهد المتمثلة في تنمية وتطوير مهارات العاملين بالقطاعين المالي والمصرفي تسمح له بتكوين علاقات استراتيجية مع جهات دولية، بهدف تقديم أفضل الممارسات الدولية.
كمؤسسة مسؤولة مجتمعياً، أطلق المعهد المصرفي المصري مبادرة عشان بكرة عام 2012، وهي مبادرة وطنية تحت رعاية البنك المركزي المصري في مجال التثقيف المالي وتطوير المنتجات والخدمات المالية التي تناسب الأطفال والشباب في مصر والشرق الأوسط. بالإضافة إلى ذلك، قام البنك المركزي المصري برعاية برنامج المعهد، التدريب من اجل التوظيف، لتقديمة لكافة الطلاب بالجامعات الحكومية وعقد ندوات تعريفية بالتثقيف المالي بهدف تقليل الفجوة ما بين التعليم الأكاديمي وسوق العمل من خلال تدريب المشاركين على مجموعة من البرامج المتخصصة التي تؤهلهم للتخصص في مجالات محددة وفقا لمتطلبات سوق العمل المصرفي والمالي.