رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

14 نوفمبر 2018

اخر الأخبار

مبادرة الحزام والطريق .. افتتاح معرض التراث الثقافى اللا مادى لشنغهاى بالأسكندرية

9-8-2018 | 13:15 1329

كتبت - سامية فخرى :

أفتتح محمد سلطان محافظ الاسكندرية وشى يوه وين المستشار الثقافى الصينى بالقاهرة، ونى بينغ نائب رئيس إدارة الثقافة والإذاعة والتليفزيون والإعلام بشنغهاى، وزهاو زهو القنصل العام الصينى بالاسكندرية، وهدى الميقاتى نائب مدير مكتبة الإسكندرية نيابة عن الدكتور مصطفى الفقى، المعرض الدولى المتنقل للفنون الصينية التقليدية المقام لأول مرة فى مكتبة الاسكندرية، واختيار الاسكندرية كأول دولة لاستضافة هذا المعرض.

جاء هذا المعرض تحت مبادرة " الحزام والطريق، التى أطلقها الرئيس الصينى شى جين بينغ، وقد لعبت الاسكندرية دورا استراتيجيا هاما على مر التاريخ بوصفها ميناء هاما فى طريق الحرير القديم.

إن شنغهاى والاسكندرية مدينتان شقيقتان، وقد حرصتا على استمرار العلاقة الودية بينهما منذ فترة طويلة، وقد قال الدكتور محمد سلطان محافظ الاسكندرية أنه يرحب ب هومو شون مدير متحف القنون والتصميم بشنغهاى، فمصر والصين يتميزان بالعمق والقوة ويرتبطان بعلاقات تاريخية وتجارية، فإن إختيار الاسكندرية كمحطة أولى فى معرض التراث الثقافى غير المادى للحياة اليومية فى شنغهاى، وهذا المعرض هو الخطوة الأولى فى مبادرة الحزام والطريق التى يدعمها، ومكتبة شنغهاى للفنون والتصميم.

يضم المعرض عدد من الرسوم الفنية للحياة اليومية فى شنغهاى، وكذلك الأعمال الحرفية من النحت على الخشب والفضة،  وأزياء الأوبرا الصينية القديمة، والآلات الموسيقية القديمة التى قاربت على الاندثار مع موسيقاها، وذلك فى خطوة من برنامج حماية التراث الثقافى غير المادى فى شنغهاى طبقا لإتفاقية اليونسكو الموقعة عام 1992 بين الاسكندرية والصين فى المحافظة على التراث.


وفى هذا السياق قال نى بينج رئيس الوفد الصينى، إن مصر والصين كلاهما دولة عريقة ومهمة فى العالم، وخاصة أن دولة الاسكندرية هى مدينة الميناء الهام وعروس البحر المتوسط فى مصر، ومدينة شنغهاى فخهى تقع فى المكان الذى يصف فيه نهر اليانعتسى فى البحرى وهى تمسى لؤلؤة الشرق.

تأسست علاقة الصداقة بين المدينتين العريقتين مند عام 1992، إن التبادلات والزيارات بين الجانبين كثيفة، ونتائج التعاون كثيرة.

يعد الثراث الثقافى غير المادى كنز من كنوز البشرية ويتمثل فى التقاليد التاريخية والثقافية القديمة، وهو يجمع بين الإصالة والحداثة ويرتبط بحياتنا ارتباطا وثيقا. إن مصروالصين كلاهما دولة موقعة على " اتفاقية حماية التراث الثقافى غير المادى" لليونسكو، وتتمتعان بكثير من التراث الثقافى غير المادى إذا فمساحة التعاون بينهما واسعة فى تطوير حماية التراث الثقافى غير المادى وتوارثه.


حاليا أصبح المجتمع المصرى والمجتمع الصينى والمزيد من الشباب يحبون الثقافة التقليدية ويعدونه رمز العصر، ويشارك أيضا المزيد من المنظمات والأشخاص فى ركب الحماية، ويختار المعرض أنواع من الثراث الذى يحظى بشهرة عالية بما فيها الأوبرا التقليدية الصينية، والتى تعد واحدة من ثلاث دور للأوبرا العالمية القديمة.