رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

19 اغسطس 2018

اخر الأخبار

87.5 مليار جنيه صادرات الالكترونيات سنويا حتى 2022

10-8-2018 | 20:45 83

كتبت - نجوى الحلواني

خبراء: الاتصالات نقطة انطلاق مصر نحو تحرير الخدمات

وفرة الخدمات وتنافسية الاسعار  والموقع الجغرافي..ثلاثية تميز القاهرة في الخدمات  العابرة للحدود  

وزير الاتصالات: 12.5 % نمو في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات

تستهدف الحكومة في برنامجها "مصر تنطلق" خلال السنواتالاربع المقبلة2018/2019 و2021/2022 زيادة صادرات تكنولوجيا المعلومات لتصل الى 61.2 مليار جنيه ومن تصدير الالكترونيات لتبلغ 87.2 مليار جنيه سنويا

وقد اكدت  مؤسسة "ايه تي كيرني"جاءت مصر  في المركز الاول على مستوى الشرق الاوسط في مؤشر جاذبية الدول المقدمة لخدمات التعهيد العالمية لعام 2017، في حين قامت الجمعية الالمانية للتعهيدباطلاق وتحديث دليل مصر كمقصد لخدمات التعهيد "التشغيل لدى الغير" بالتعاون مع هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات "ايتيدا"..

أكد د.عمرو طلعت وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، أنه تم تحديد مجموعة من الخطط تشمل آليات التنفيذ لتحقيق التكامل بين الوزارة وأذرعها التنفيذية مع القطاع الخاص، ومنظمات المجتمع المدني العاملة بقطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات من أجل تنمية القطاع، وتطوير صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، وزيادة معدلات نموه، وبالتالي زيادة نسبة مشاركته في الناتج القومي، وخلق المزيد من فرص العمل ، وهو الأمر الذي يتطلب توظيف الخبرات والقدرات على الشكل الأمثل داخل الوزارة والمؤسسات التابعة لها، وتكوين هيئات استشارية يتم خلالها الاستعانة بالخبرات المصرية الأكاديمية والعاملة بالشركات المحلية والعالمية، وتطوير البيئة التشريعية والإجراءات التنظيمية لتلائم طبيعة القطاع ومشروعاته، بالإضافة الى تطوير البنية التحتية للاتصالات بالتعاون بين شركات الاتصالات الأربعة العاملة بالقطاع، وتطوير الخدمات البريدية المقدمة للمواطنين، مع العمل على توطين التكنولوجيا في محافظات مصر، وتنمية المناطق الحدودية والمهمشة ،وتحفيز الاستثمار في مراكز تميز لتصدير الخدمات، وتنمية الصادرات الرقمية، وتعزيز التعاون الإقليمي والدولي عبر التوسع في الانطلاق إلى أسواق استراتيجية من خلال استهداف دول خليجية ذات نشاط رقمي واسع، وأخرى أفريقية ذات علاقات استراتيجية مع مصر، وأسواق أوروبية تعاني من نقص الموارد البشرية.

وتشير مؤسسات دولية متخصصة، أن مصر يمكنها أن تصبح أهم مركز اقليمى لخدمات التعهيد "تشغيل الخدمات للغير" لتتضاعف إيراداتها تقريبا خلال 4 سنوات حيث يتوقع أن تقفز من 182 مليون دولار العام الماضى إلى نحو 304 ملايين دولار بحلول 2020، وهو ما سيرفع حجم الوظائف بالقطاع الى اكثر من 161 الف وظيفة.

وذكر تقرير لمؤسسة «كابجيمناي» الفرنسية العالمية أن مصر مؤهلة لتكون الوجهة الرائدة فى منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى مجال تعهيد البرمجيات بفضل ما تمتلكه من ميزات تنافسية، وفى ظل توقعات «بيزنس مونيتور إنترناشيونال» بأن يزيد حجم مبيعات البرمجيات المصرية من 182.5 مليون دولار فى عام 2016 إلى 304.2 مليون دولار بحلول عام 2020 بنسبة نمو 13.3%.




من ناحية أخرى أشار «دليل الجمعية الألمانية لوجهات التعهيد» إلى أنه من المتوقع أن يصل معدل نمو الوظائف والعمالة التى تصدر خدمات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات فى مصر إلى نحو 161 ألف وظيفة بحلول عام 2020.

وأشادت المؤسسات الدولية بدور هيئة تنمية صناعة تكنولوجيا المعلومات «إيتيدا» حيث أشرفت على تنفيذ عدد من المبادرات كان من أبرزها التوسع فى تطوير وانشاء مناطق تكنولوجية جديدة، ورفع كفاءة الشركات المصرية، وإيجاد مصادر التمويل لها، وتدريب وتعليم المتخصصين فى تكنولوجيا المعلومات، وتطوير منتجات وخدمات تكنولوجيا المعلومات، ومساعدة الشركات على دخول أسواق جديدة.

وكان وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات السابق المهندس ياسر القاضي،  قد  طالب الشركات بتشكيل لجنتين لمتابعة مبادرة تحول مصر إلى مركز إقليمي في الشرق الأوسط لتطوير البرمجيات والتطبيقات خلال الثلاث سنوات المقبلة وإنشاء مقر للمركز في مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية الجديدة، ومبادرة تحوَل مصر إلى مركزًا إقليميًا في صناعة مراكز البيانات العملاقة.

ولفت المهندس وليد جاد رئيس غرفة صناعة تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، إلى أن الغرفة تدعم المبادرة الرئاسية لتوطين التكنولوجيا والصناعات الإلكترونية، مشيرًا إلى أن هذه المبادرة ستؤدي إلى رفع قدرات الشركات المصرية وتواجدها في السوق العالمية
وأضاف أن صادراتنا التكنولوجية بلغت 3.260 مليار دولار ونستهدف الوصول لـ10 مليارات دولار صادرات بحلول 2050، مشيرًا إلى أن الغرفة تستهدف تعظيم صادرات الإلكترونيات والسوفت وير والبرمجيات وزيادة فرصة المنتج المحلي خارجيًا.