رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

22 سبتمبر 2018

المالتيميديا

المشرف العام علي مشروع المملكة للهدي : 71,5% من جزاري الأضاحي في المشاعر المقدسة من المصريين

20-8-2018 | 08:45 233

خاص لبوابة الاقتصادي :ربيع شاهين



رحيمي : 
غرفة عمليات تابعة للمشروع من خلال شاشات تلفزيونية لمتابعة ومراقبة ذبح أكثر من مليون أضحية 
 
 
كشف المشرف العام على مشروع المملكة العربية السعودية للإفادة من الهدي والأضاحي رحيمي أحمد رحيمي، بأن إجمالي الجزارين ومساعديهم الفنيين بلغوا 18,038 سيعملون في 8 مجازر نموذجية في المشاعر المقدسة.
ووفقاً لرحيمي، تم استقدام الجزارين لموسم حج 1439هـ، من 5 دول هي "مصر، وتركيا، والسودان، والأردن، والمغرب"،
وتستحوذ  جمهورية مصر العربية على الحصة الأعلى من حيث عدد الجزارين المُستقدمين لصالح المشروع بواقع 13,038 جزار أي ما نسبته (71,5%)، وذلك نظراً لخبرتهم التراكمية في أعمال الجزارة، حيث يعتبروا العمود الفقري في جميع مجازر المشروع. 
وأكد رحيمي أن الجزارين العاملين في المشروع يتمتعون باحترافية الأداء، حيث تُجرى لهم اختبارات للتأكد من مستوى الإنجاز خلال ساعة محددة، ومن ذلك إجراء اختبارات توفير أوزان أثقال 20 كجم، لقياس قدرتهم على العمل، لافتا إلى اشتراط  أن يكون عمر الجزار المنتسب للمشروع – كعمالة موسمية- ما بين 21- 50 عاماً، وأن تكون مهنته مدوّنة في جواز سفره (جزار).
وتعمل مجازر مشروع المملكة للإفادة من الهدي والأضاحي بنظام آلي للسلخ والتقطيع والنقل والتنظيف والحفظ والتوزيع، وتستخدم أفضل الممارسات للحفاظ على صلاحية اللحوم لفترات شهور دون تبريد دون تبريد. 
_______ غرفة عمليات 
من جهة أخرى تقوم غرفة العمليات التابعة للمشروع من خلال شاشات تلفزيونية بمتابعة ومراقبة ذبح أكثر من مليون أضحية وهدي لحجاج بيت الله الحرام، وذلك على مدار الساعة بدءا من يوم النحر (العاشر من ذي الحجة) وحتى نهاية ثالث أيام التشريق (الثالث عشر من ذي الحجة) بمشاركة لجان عمل متكاملة تتابع إدارة المشروع، والمبيعات، وأداء النسك، وأخرى لمتابعة الحالات الطارئة.   
وزودت غرفة العمليات بجميع الأجهزة المتخصصة لنقل الحدث مباشرة غرفة العمليات، حيث تقوم الشاشات التلفزيونية بمراقبة عمل كل المجازر في وقت واحد، لافتا أنه في حال حدوث  أي طارء فيتم التدخل الفوري لعلاج الخلل أياً كان. 
ومن مهام غرفة العمليات إرسال الرسائل التوجيهية لأعمال التشغيل في المجازر المختلفة  عبر  الأجهزة المتخصصة،للقيام بتعديل خطط التشغيل متى ما تطلب الأمر، وقال رحيمي:" تبدأ مهمة غرفة العمليات فعلياً بدءا من فجر اليوم العاشر من ذي الحجة (يوم النحر)، وحتى مغرب الثالث عشر من ذي الحجة وذلك على مدار 84 ساعة متواصلة، وتكمّل أعمالها بانتهاء أعمال الذبح ودخول جميع المذبوحات إلى الثلاجات وإقفالها".
ويهدف المشروع للتسهيل على حجاج بيت الله الحرام لأداء نسك الهدي والفدية، وكذلك أداء نسك الأضحية والصدقة نيابة عنهم لمن يرغب من عموم المسلمين  وتوزيع اللحوم على مستحقيها، ويهدف إلى الحفاظ على بيئة المشاعر المقدسة، وتوفير الشروط الشرعية والصحيـة بالذبائح، وتوزيع اللحوم على الفقراء والمستحقين، والإفادة من المخلفات وتوزيع عائدها على فقراء الحرم.