رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

22 سبتمبر 2018

اخر الأخبار

مستثمرون يطلقون مبادرة"ازرع استثمر اسكن" لإعمار الصحراء

27-8-2018 | 13:54 699

كتبت: نجوى الحلواني

طلقت شركة "جوجرين" المتخصصة فى إنتاج زيوت الجوجوبا بصحراء منطقة "المُغرة"، مبادرة جديدة تحت مسمى "ازرع استثمر اسكن" فى إطار خطة الدولة لإستزراع مشروع المليون ونصف فدان وتعمير الصحراء.

وكشف المهندس حسام عبد القادر، أحد أبرز المستثمرين بمنطقة المٌغرة، ورئيس مجلس إدارة شركة "جوجرين" بأن الهدف الرئيسى للمبادرة هو مساندة الدولة فى إعمار الصحراء، عن طريق خلق مجتمعات زراعية وإنتاجية جديدة فى تلك المنطقة، مشيرا بأن الحكومة تخطط حاليا لإقامة عدة مشروعات سكنية فى تلك المنطقة.

وأشار بأن شركته انتهت من إنشاء كافة أعمال البنية التحتية واللوجيستية لإقامة أكبر مدينة زراعية متكاملة فى منطقة "المُغرة" متخصصة فى نبات "الجوجوبا" النادرفى منطقة الشرق الأوسط وشمال افرقيا .

وتخطط الدولة بأن تكون منطقة "المُغرة"، هى الظهير الزراعى لمدينة العالمين الجديد حيث تقع جنوبها بمساحة تقدر بحوالى 220 ألف فدان، وتتبع محافظة مرسى مطروح، وتعتبر من أهم المناطق التى تستهدفها الحكومة فى مشروع تنمية الساحل الشمالى الغربى.

وأكد عبد القادر، بأن منطقة "المُغرة" أحد أبرز المناطق الصحراوية التى تمثل مستقبل الزراعة فى مصر، حيث تتمتع تربتها بدرج خصوبة عالية خاصة مع توافر المياة بغزارة شديد، بشكل يؤهلها لإقامة مشروعات زراعية استراتيجية وعملاقة خلال الفترة المقبلة.

من ناحية أخرى، تتيح "جوجرين" من خلال المبادرة للشباب وكافة المصريين من مختلف المحافظات، فرصة تملك قطعة أرض جاهزة لتحقيق أعلى عائد ربحى يجنيه الإستثمار الزراعى فى مصر من خلال نبات "الجوجوبا" النادر، ويطلق عليه "الذهب الأخضر"، المطلوب عالميا، حيث يتجاوز سعر الكيلو جرام منه 17 دولار.

واشتملت مدينة "الجوجوبا" الجديدة على كافة أوجه المتطلبات اللوجيستية لإنجاح مشروع مدينة الجوجوبا من محطات لتنقية المياه للعاملين والقاطنين بها، ومحطات لتوليد الكهرباء لخدمة المشروع، بالإضافة إلى مخابز وأسواق تجارية، علاوة على أهتمام الدولة بتنمية منطقة المغرة لجذب مزيد من الإستثمارات.


ووقعت الحكومة المصرية ممثلة فى شركة الريف المصرى، فى ابريل الماضى عقوم التقنين لـ "جوجرين" بقيمة تقدر بحوالى  460 مليون جنيه، لمساحة 21 ألف فدان لأول مساحة تم زراعتها ضمن مشروع المليون ونصف المليون فدان.