رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

17 نوفمبر 2018

تقارير

اليوم .. القبة السماوية بمكتبة الإسكندرية تختتم نشاطها الصيفي

13-9-2018 | 14:12 216

الاسكندرية / هالة ياقوت

يختتم مركز القبة السماوية العلمي التابع لقطاع التواصل الثقافي بمكتبة الإسكندرية، اليوم الخميس ، برنامج الأنشطة الصيفية لعام 2018، حيث سُينظم المركز حفلاً لجميع الأطفال المشاركين في البرنامج وأولياء أمورهم، وسيتم عرض فيلم يُلخص النشاطات التي تم تقديمها خلال النشاط الصيفي، يليه تكريم لأفضل طالب.

ضم النشاط الصيفي هذا العام برنامجي «أنا مختلف، أنا نانو» وبرنامج الروبوت «EV3»، حيث قدم الأول الأساسيات العامة لفهم علم النانو من خلال تقريب فكرتها عن طريق تجارب وأنشطة علمية شيقة للمشاركين وفتح المجال لفهم هذا العلم. أما في برنامج الروبوت «EV3» فقد تم تكوين فِرَق لاختبار مهاراتهم في استخدام الروبوت لحل مشكلات معروضة، ومهاراتهم في برمجة وتصميم الروبوت لتنفيذ مهام معينة، وكذلك التطبيقات التي يتم استخدامها في موضوع مصادر الطاقة المتجددة.

كما تم تقديم برنامج آخر للروبوت للمشاركين من سن 6 ل9 سنوات، وهو برنامج «We Do»، وقد تم تصميمه ليناسب أعمار الطلاب المشاركين في هذه الفئة العمرية.

واهتم المنظمون بتصميم برنامج آخر، لنفس الفئة العمرية باسم «الروائع الستة»، والذي يُسلِّط الضوء على ستة فروع مهمة من علم الفيزياء، من خلال مجموعة من الأنشطة التفاعلية والتجارب العلمية وبعض الحقائق الشيِّقة التي تهدف جميعها إلى تبسيط المفاهيم العلمية وتحقيق الفهم الأفضل. 

كذلك نظم النشاط الصيفي للطلاب من سن 12 إلى 18 سنة مجموعة متنوعة من البرامج، في مختلف المجالات، والتي قد تساعدهم في تحديد مجال دراستهم المستقبلية، حيث تم تقديم أكثر من برنامج للروبوت مثل برنامجيّ «Arduino» و«EV3» وبرنامج ال«IBM»، عن علم الحواسب الآلية، ولأول مرة تم تقديم برنامج عن التصميم المعماري الداخلي والخارجي والتصميم العمراني، لمحبي هندسة العمارة. وكما اعتاد المركز تقديم برنامج خاص لهواة الفلك والرصد السماوي، تم تنظيم برنامج «نادي هواة الفلك».

كما يهتم المركز أيضًا بتقديم برامج تفاعلية مسلية ومفيدة للصغار من سن 4 سنوات مثل برنامج «مصنع الألعاب، أنا ألعب، أنا أتعلم»، والذي يهدف إلى تنمية وتطوير مهارات الإدراك والمعرفة لدى الطفل، والتي تتحكم بدورها في قدرته على التفكير المنطقي، وحل المشكلات، والقدرة على اتخاذ القرار، وكذلك القدرة على التعلم، والمعرفة، والتطبيق، حيث يجتاز كل مشارك عدد من المهام في كل ورشة تجعله قادرًا على اكتشاف فكرة جديدة واكتسابه مهارات متعددة، فيصبح كل طفل قادرًا على اللعب، والتعلم، والاعتماد على حواسه.