رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

14 نوفمبر 2018

طاقة

"rgs" ترصد 260 مليون جنيه لتمويل مشروعات الطاقة الشمسية

15-9-2018 | 21:41 788

كتبت - نجوى الحلواني

 60 مليون جنيه تمويل ذاتى للعملاء وتسهيلات فى الدفع لمدة عامين 

الشركة تنفذ 35  % من محطات الطاقة الشمسية بالمشروعات الزراعية 

 رصدت شركة RGS " لمشروعات الطاقة الشمسية محفظة تمويلية بواقع 260مليون جنيه بهدف تمويل إنشاء مشروعات محطات الطاقة الشمسية فى المجال الزراعى والصناعى , بحسب المهندس محمد على أسماعيل رئيس الشركة .ومن المقرر تدبير الشركة تمويل بشكل ذاتى  بنحو 60 مليون جنيه  بهدف تمويل إنشاء مشروعات محطات الطاقة الشمسية سواء فى المجال الصناعى أو الزراعى.

وأضاف أن الشركة ستقدم تسهيلات فى عمليات الدفع تتضمن تسديد العملاء 50 % مقدم عند  التعاقد على أن يتم تقسيط باقى التكلفة خلال عامين بدون فوائد، مؤكدا أن الشركة تدرس حالياً زيادة فترة التقسيط  لتصل لـ 36 شهر  ضمن حزمة من التسهيلات تستهدف الشركة طرحها فى السوق المحلى خلال السنوات المقبلة .

وذكر أن شركتة تمكنت من الإتفاق مع البنك الزراعى المصرى على تدبير 150 مليون جنيه قروض بشروط ميسرة تتضمن تسديد 20 % مقدم والباقى فى غضون 5 سنوات بفائدة 19 % .وأكد أن البنك الزراعى يستهدف إنعاش تمويلات إنشاء  مشروعات محطات الطاقة الشمسية التى تستخدم فى إستصلاح الأراضى الزراعية فى ظل إنطلاق مشروع إستصلاح 1.5 مليون فدان .

ولفت إلى أن الشركة توصلت للأتفاق مع البنك الزراعى بعد مفاوضات مضنية أستمرت لمدة 8 شهور  بهدف إقناع مسئولى البنك بأهمية مشروعات محطات الطاقة الشمسية.وذكر أن البنك الزراعى قام بالتعاقد مع أحد العملاء بشأن تدبير قرض بشروط ميسرة لتمويل مشروع تركيب محطة طاقة شمسية بغرض تشغيل بير لرى أرضة الزراعية .

وأكد أن التعاقد جاء بفضل تدخل الشركة لدى البنك بغرض تدبير القرض للعميل ضمن حزمة من التمويلات يستهدف البنك تدبيرها .ولفت إلى أنه تم الإتفاق بشكل مبدئى مع أحد البنوك الحكومية  بشأن تدبير نحو 50 مليون جنيه أيضا على تدبير قروض بشروط ميسرة بفائدة لا تتجاوز 5% بهدف تمويل مشروعات محطات الطاقه الشمسية التى ستستخدم فى المجال الصناعى .

توقع إستحواذ الشركة على أكبر حصة من تنفيذ مشروعات محطات الطاقة الشمسية خلال السنوات المقبلة بفضل تلك التسهيلات التى يتم منحها للعملاء .وأكد أن الشركة تمكنت من تنفيذ مشروعات محطات طاقة شمسية بقدرة 15 ميجاوات منذ إنشاء الشركة خلال 2014 الماضى بإستثمارات تخطت 260 مليون جنيه .

وتوقع تحقيق شركتة  حجم أعمال يتجاوز 100 مليون جنيه خلال العام الجارى 2018 فى ظل التعاقدات التى نجحت الشركة فى التعاقد عليها  . حول مشروعات الشركة ... أكد أنه تم تسليم 2 بير يعملان بالطاقه الشمسية بشأن إستصلاح الأراضى الزراعية فى منطقة جنوب سيناء بقدرة  بتكلفة بلغت 3.8 مليون جنيه مؤخراً.

وأضاف أنه من المقرر تسليم 3 بير أخرين فى جنوب سيناء أيضاً فى غضون شهرين يعملان على رى الأراضى الزراعية أيضاً.وذكر أن الشركة تمكنت من تنفيذ محطات طاقة شمسية بعدد من المحافظات مثل الوادى الجديد وأسوان والمنيا وأسيوط بغرض تشغيل الأبار لرى الاراضى الزراعية .

وأكد أن الشركة تمكنت من تحقيق نجاح منقطع النظير خلال السنوات الماضية تجلى فى الإستحواذ على حصة 35 % من مشروعات محطات الطاقة الشمسية التى تستخدم فى  تشغيل الأبار لرى الأراضى الزراعية .وأرجع فضل ذلك النجاح إلى حرص الشركة على تركيب أفضل المنتجات بإسعار مناسبة علاوة على صيانة المحطات لمدة 12 شهر بدون مقابل .

وأضاف أن الشركة تقدم فترات ضمان تصل إلى 25 سنه على كافة محطات الطاقة الشمسية التى تقوم الشركة بتركيبها مشيرا الى أنه  أكبر وكيل لأحد الشركات الصينية التى تقوم بتصنيع الألواح الشمسية فى العالم بداخل السوق المحلى , ويقوم ببيع منتجاتها فى السوق المحلى .

ولفت إلى أن الشركة تدرس إليات تصنيع حوامل  الألواح التى تستخدم فى محطات الطاقة الشمسية بداخل السوق المحلى بغرض تعميق تلك الصناعه بداخل السوق .وأكد أن الشركة حريصة على مساندة الدولة فى تنفيذ مشروعات الطاقة المتجددة بداخل السوق المحلى بهدف تقليل الإعتماد على الطاقة التقليدية .

وأضاف أن مشروعات الطاقة الشمسية توفر الإستدامة فى توفير الطاقة الكهربائية لسنوات طويلة , كما تساعد فى ترشيد أستهلاك فاتورة الكهرباء بعد إرتفاع الأسعار مؤخراً بعد قرار الحكومة برفع الدعم .ولفت إلى أن مشروعات الطاقة الشمسية أصبحت أستثمار حقيقى حالياً من خلال إنشاء المحطات التى تضخ الكهرباء فى الشبكة ثم يتم محاسبة شركات التوزيع عليها وذكر أنه يتم بيع  عدادات حالياً تعمل على محاسبة العملاء على الكهرباء التى تم إستهلاكها  بعد أن  يتم  خصم ما تم ضخة فى الشبكة , مما يساهم فى تحقيق مكاسب مادية للعملاء .وتوقع إنتشار مشروعات الطاقة الشمسية خلال السنوات المقبلة بفضل الحوافز التى قامت وزارة الكهرباء بمنحها للعملاء .