رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

14 نوفمبر 2018

تقارير

لإطلاق ميثاق العالمي "حركة التجارة العادلة".. إتحاد الصناعات يستضيف أول إحتفال لمنظمة التجارة العالمية

19-9-2018 | 16:40 172

كتبت: سـلوى يوسـف

يستضيف إتحاد الصناعات المصرية أول إحتفال لمنظمة التجارة العالمية لإطلاق ميثاق حركة التجارة العادلة الجديد، و الذي ينظمه مجلس التصدير المصري للحرف اليدوية والغرفة المصرية للحرف اليدوية ، وبرعاية "إبداع من مصر" من قبل بنك الاسكندرية وتحت رعاية إتحاد الصناعات المصرية، وذلك صباح يوم 25 سبتمبر 2018 الجاري بمقر الإتحاد.

ويأتي هذا الحدث في إطار مشاركة مصر في الإحتفال العالمي لإطلاق الميثاق الجديد لحركة التجارة العادلةFair Trade  والذي يتزامن مع مرور ثلاث سنوات على إطلاق الأمم المتحدة لأهداف التنمية المستدامة2030  الذي يقام في العديد من عواصم العالم.

وينظم الإحتفال الذي يشاهده العالم في بث حي عبر شبكة الإنترنت غرفة صناعة الحرف اليدوية بالتعاون مع المجلس التصديري للحرف والصناعات اليدوية والذي سيشمل أيضاً الإعلان عن الدفعة الأولى من شركات الحرف اليدوية المصرية التي حصلت على عضوية المنظمة العالمية للتجارة العادلة(WFTO)  من خلال برنامج ينظمه المجلس التصديري بهدف زيادة صادرات الحرف اليدوية حيث تفتح عضوية المنظمة أسواقا عالمية جديدة لهذه المنتجات.

وأوضح المهندس هشام الجزار وكيل المجلس التصديري للصناعات اليدوية  وعضو مجلس إدارة إتحاد الصناعات المصرية ووكيل غرفة صناعة الحرف اليدوية أن هذه المناسبة تكتسب أهمية خاصة لجمهورية مصر العربية التي تعمل على تحقيق هذه الأهداف من خلال تنفيذ إستراتيجيتها الوطنية للتنمية المستدامة (رؤية مصر 2030) ، والتي تنص على أن  تكون مصر الجديدة ذات إقتصاد تنافسي ومتوازن ومتنوع يعتمد على الابتكار والمعرفة، قائمة على العدالة والإندماج الإجتماعي والمشاركة ذات نظام أيكولوجي متزن ومتنوع تستثمر عبقرية المكان والإنسان لتحقق التنمية المستدامة ولنرتقي بجودة حياة المصريين.

و أضاف الجزارأنه إيماناً من المجلس التصديري للصناعات اليدوية وغرفة صناعات الحرف اليدوية بدورهما في تحقيق هذه الأهداف، فقد أطلق المجلس برنامجاً لتسهيل حصول شركات الصناعات اليدوية على عضوية المنظمة العالمية للتجارة العادلة والتي توفر أسواقاً عالمية جديدة لمنتجات هذه الشركات مما يزيد من حجم الصادرات ويوفر دخل مادي أعلى لصغار المنتجين يسمح بتوفير حياة كريمة لهم ولأسرهم، كما يتيح لهم فرصة تطوير وتنمية مشروعاتهم الصغيرة، وخاصة أن أعضاء المنظمة ينتشرون في أكثر من 70 دولة وأنها تخدم أكثر من 2,5 مليون عامل بسيط وحرفي.

ومن الجدير بالذكر أن وزارة التجارة والصناعة كانت قد أطلقت استراتيجية 2020 تماشياً مع  (رؤية مصر 2030) تشتمل على 5 محاور رئيسية وهي " التنمية الصناعية، وتنمية المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر وريادة الأعمال، وتنمية الصادرات، والتدريب وتطوير التعليم الفني، والحوكمة والتطوير المؤسسى".