رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

15 نوفمبر 2018

مؤشرات

الاحصاء : 7%من سكان جمهورية مصر العربية من المسنين

29-9-2018 | 13:38 278

كتبت :زينب فتحى ابو العلا
أصدر الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء اليوم  السبت  الموافق 29 /  9 / 2018 بياناً صحفياً بمناسبة اليوم العالمى للمسنين (60 سنة فأكثر) حيث حددت الأمم المتحدة الأول من أكتوبر من كل عام ليكون اليوم العالمي للمسنين أو اليوم العالمي لكبار السن بهدف  دعم المسنين وابراز دورهم في التنمية الشاملة داخل المجتمع لتعزيز بناء مجتمع لجميع الأجيال وذلك من خلال تسليط الضوء على أهم القضايا التي تتعلق برعايتهم والخدمات  المقدمة لهم وتأهيلهم.   من أهــــم  المؤشـــرات الإحصائية عن المسنين (60 سنة فأكثر) لدى الجهاز المركزي للتعبئة العامة والإحصاء، وفقاً لتقديرات السكان فى 1/1/2018: -  بلــــغ عـــدد المسنـــين 6.410 مليــــــون مســن   عام 2018 ( 3.418 مليون ذكر ،  2.992 مليون أنثى ) بنسبة 6.7٪  (6.9٪ ذكور، 6.4٪  إناث)  من إجمالي السكان ومن المتوقع إرتـــفاع هذه النسبة الى 11.5 ٪ عــام  2031. -  وفقاً لبيانات التعداد العام للسكان والإسكان والمنشآت عـــــام 2017: -  بلغ عدد الأسر التي يرأسها  مسن    4.542  مليون  أسرة بنسبة    19.4%  من إجمالي الأسر المصرية.    وفقاً لبيانات مسح القوى العاملة 2017: -  بلـــغت نـســبة المسنـــين الحــاصلـــين عــلى     مـــــؤهــــل جـــامــــــعي فـأعـــلى 8.8٪       (12.3٪ ذكـــور ، 4.7٪  إناث) من إجمــــالى المسنــــــين عام 2017. -بلـــغ أعــــداد المسنيــن المشتغـلين 1.256 ملـيـون مســـن عام 2017  منـــهم 54% يعمـــلون فـــى نشـــــاط الزراعــــــة والصيــــــد. 15.4% يعمــــلون فــــى نشــــاط تجــارة الجمـــلة والتجـــزئةو5.5% يعمــــلون فــــى نشـــاط النقـــل والتخــزيــــن. ​ وفقاً لنشرة الزواج والطلاق 2017 : بلغـت نسبة عقـــود الــزواج  بين المســنين 2.1٪ من إجــمالى عـــــقود الـــزواج، بينما بلغت نسبة إشهادات الطـلاق 9.1٪   من إجــمالى الإشهادات  عـام 2017. وفقا لنشرة المواليد والوفيات عام 2017: بلـــغت  نســبة  الوفيــــــات  مـــن  المســـــنين  62.6٪  (58.0٪ ذكــــور، 68.3٪ إنـــــاث) مـــــن إجمــالــي الوفيـات عـام 2017.   وذكرت بيانات الجهاز ان هناك جهــود واضحه من جانب الدولــة للمســنين وذلك من منطلق إهتمام الدولة برعاية المسنين فقد نصت المادة (83) من الدستور المصري 2014 "على أن تلتزم الدولة بضمان حقوق المسنين صحياً، واقتصادياً، واجتماعياً، وثقافياً، وترفيهياً وتوفير معاش مناسب يكفل لهم حياة كريمة، وتمكينهم من المشاركة فى الحياة العامة وتراعى الدولة فى تخطيطها للمرافق العامة احتياجات المسنين، كما تشجع منظمات المجتمع المدنى على المشاركة فى رعاية المسنين وذلك على النحو الذى ينظمه القانون". و لقد حرصت   وزارة التضامن الاجتماعي على توفير أفضل الخدمات ووسائل الرعاية لكبار السن والالتزام بتوفير برامج الرعاية الاجتماعية والصحية والقانونية والتأهيلية لكبار السن بما يكفل لهم الحياة  الكريمة  ، لذا أقرت خطة طموحة لتطوير خدماتها الموجهة لفئة كبار السن وذلك من خلال: ·   تطوير مؤسسات الرعاية الاجتماعية   للمسنين من أجل تحسين جودة خدماتها   عن طريق رفع كفاءتها من حيث البنية التحتية ورفع كفاءة مقدمي الرعاية والإدارة التنفيذية وتنفيذ تدخلات تهدف إلى توفير بيئة آمنة للمسنين ودمجهم داخل المجتمع . ·    تطوير شبكات الأمـان  الإجتماعــي  ببرنامج  كرامة بمنح معاش للمسنين بداية من عمر 60 عام أو لمن يعانون من عجز أو مرض مزمن ، وقد بلغ عدد مستفيدي برنامج كرامة 298784 مستفيد . ·   تطوير وزيادة عدد الاندية للمسنين وهي بمثابة مراكز نهارية يتم من خلالها تقديم الخدمات المختلفة لكبار السن