رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

14 نوفمبر 2018

سياحه وطيران

تشكيل تحالف لخوض انتخابات غرفة شركات السياحة باسم "قائمة المستقبل"

15-10-2018 | 12:10 1325

كتب - طاهر يونس:

 

الشاعر وباسل  والسعودي والغمرى والمانسترلى وإبراهيم يشكلون قائمة موحدة لخوض انتخابات غرفة شركات السياحة

أطلق عدد من المرشحين لانتخابات مجلس إدارة غرفة شركات السياحة قائمة موحدة لخوض الانتخابات أطلقوا عليها اسم " قائمة المستقبل "

ضمت القائمة ٦ مرشحين لمجلس الإدارة هم  حسام الشاعر وباسل السيسي وعلاء الغمري واحمد إبراهيم ويسري السعودي وعلي المانسترلي.

أصدرت القائمة بيانا صحفيا أكدت فيه أنه تم تشكيل القائمة بعد أن أثبتت  التجارب السابقة لمجالس إدارات الغرفة ضرورة وجود مجلسا متجانسا بأهداف محددة  وأدوار وتكليفات واضحة  مؤكدة أهمية تلك الخطوة لصالح الغرفة وجمعيتها العمومية ومستقبل  صناعة السياحة  وأشار البيان الصادر عن القائمة صباح اليوم الي أن غياب التجانس حتي ولو في عنصر واحد بمجلس الإدارة يهدر وقت وجهد المجلس مما يضيع فرص لمواجهة التحديات  ولا يحقق صالح القطاع  مؤكدا ان الجمعية العمومية للغرفة طالبت مرارا بان يكون المجلس قائمة موحدة بأهداف واضحة حتي تتم محاسبة أعضائه أمام الجمعية العمومية.

وأكد البيان أن صناعة السياحة عامة والشركات السياحية خاصة تمر بمرحلة هي الأخطر في تاريخها وتحدد بشكل كبير مستقبل وبقاء الشركات للأسباب التالية:

-   افتقاد غرف شركات السياحة  والإتحاد لحوالي 3 سنوات متصلة للمجالس المنتخبة وما سببته تلك الفترة من سلبيات سيعاني منها القطاع كثيرا إذا لم يأت مجلسا قويا متجانسا لعلاج تلك السلبيات

-   تصاعد هجوم الدخلاء علي صناعة السياحة والعاملين بدون ترخيص بصورة تهدد وجود الشركات السياحية وتنال من عملها في السياحة المستجلبة أو الدينية.

-   تهميش دور القطاع من قبل جهات عديدة وأصبح الإتحاد والغرف غائبين عن القرارات التي تهم القطاع مما أنتج مجموعة من القرارات التي حملَت أعباء إضافية على كاهل القطاع المنهك أصلا.

-   غياب رؤية واضحة لبيئة تشريعية سليمة تحكم القطاع في ظل عملية إصلاح تشريعي بكافة قطاعات الدولة ماعدا السياحة

-   وجود تحديات خارجية أيضا أمام عمل الشركات وبخاصة في السياحة الدينية في ظل غياب رؤية واضحة من الغرفة لمواجهة هذا التحدي

وأضاف البيان ان قائمة المستقبل وضعت كافة التحديات نصب أعينها ووضعت منهجا مهنيا علميا لمواجهتها بمشاركة فعالة وقوية من أعضاء الجمعية العمومية تقوم علي وجود مجلس إدارة موحد متجانس ومتنوع ما بين أصحاب الخبرات في العمل العام وأصحاب الفكر الجديد والمتجدد.

وأشار البيان الي ان خطة مواجهة التحديات تقوم علي تحقيق عدة أهداف أهمها :

-   إجراء عملية إصلاح عاجلة علي آليات العمل السياحي بمختلف أنشطته يتلافي السلبيات السابقة ويحقق أمال وطموحات شركاتنا

-   عودة الغرفة وبقوة كعنصر فاعل وأساسي في دائرة صنع القرار في كل ما يخص عمل الشركات

-   تحقيق أملنا في الأجيال القادمة بخطة تدريبية شاملة سواء في العمل السياحي أو العمل العام بالغرفة لخلق أجيال قادرة على حماية صناعة السياحة وتحمل المسئولية وصياغة مستقبل أفضل

-   مواكبة التغييرات والتطورات الإيجابية التي تشهدها مصر خاصة في المجال التشريعي وإعداد أجندة تشريعية قوية تلبي طموح ومستقبل القطاع خاصة في ظل وجود أحد أبناء الغرفة المخلصين علي رأس لجنة السياحة بالبرلمان

-   توطيد العلاقات المحلية والإقليمية والدولية للغرفة وبدء حوار في كل تلك الاتجاهات لتعظيم النتائج الإيجابية علي عمل شركاتنا بكافة الأنشطة السياحية

وأوضح البيان أنه سيتم تحقيق تلك الأهداف من خلال  تفعيل دور كافة لجان الجمعية العمومية داخل الغرفة  وتبني  الأفكار  الطموحة المعروضة من الزملاء.