رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

14 نوفمبر 2018

استثمار عقاري

المطورون يحددون أبرز عقبات "تصدير العقار" .. ويقترحون الحلول

23-10-2018 | 17:00 190

كتبت - دينا محمد حسين:

خلال مناقشات الجلسة الثانية لمؤتمر" التنمية العقارية السياحية"

عمرو القاضى: تأسيس مظلة مستقلة تتولى ملف تصدير العقار

شريف حليو: ضرورة وجود قوانين لتسحيل العقار وخاصة للأجانب

حدد مستثمرو القطاع العقاري أبرز العقبات التي تواجه تصدير العقار في عدم وجود مظلة تعمل من خلالها الشركات العقارية لتسويق منتجاتها في الخارج، بالإضافة إلى ضرورة سن التشريعات التي تخدم القطاع العقاري وتسهل على المستثمرين بيع الوحدات للأجانب.

جاء ذلك خلال الجلسة الثانية لمؤتمر "التنمية العقارية والسياحية"الذي تنظمة "انفستجيت" بحضور لفيف من المطورين ومستثمري القطاع السياحي، بالإضافة إلى المهندس خالد عباس نائب وزير الإسكان للمشروعات القومية.

وفي كلمته أكد المهندس هشام شكري، رئيس المجلس التصديري للعقار، على ضرورة إنشاء مركز مؤتمرات عالمي في العلمين الجديدة ليجذب المزيد من الززوار من مختلف دول العالم مما يسهل على الشركتا العقارية استقطاب عملاء لمشروعاتهم.

وقال إن حجم سوق تصدير العقارات سنويا يصل إلى 350 مليار على مستوى العالم، مشيرا إلى أن مصر لابد وأن يكون لها نصيب من القيمة الضخمة التي يتم تداولها في السوق العالمي من تصدير العقار.

وأضاف شكري، أن هناك عدة دول يجب أن تحتذي بهم مصر خلال إستراتيجيتها لتصدير العقاري، لافتا إلى أن اليونان على سبيل المثال تحقق 20 مليار دولار سنويا من تصدير العقار، والمكسيك يزورها 40 مليون سائح سنويا بفضل تصدير العقار.

ومن جانبه قال عمرو القاضي، الرئيس التنفيذي لشركة سيتي ايدج للتطوير العقاري، إنه من الضروري أن يتم تأسيس مظلة مستقلة تتولى ملف تصدير العقار على غرار العديد من الهيئات والجهات التي تعمل في مصر حاليا، موضحا أن تلك الهيئة تكون مهمتها تنشيط تصدير العقار مثل هيئة تنشيط السياحة، وتعمل على حل مشاكل التصدير ومواجهة المعوقات، مثل الإقامة والتسجيل وغيره.

وأكد شريف حليو الرئيس التنفيذي لشركة مارسيليا، أن أهم المعوقات التي تواجه بيع العقار المصري للأجانب تتعلق بعدم وجود قوانين لتسحيل العقار وخاصة للأجانب، مضيفا أن الأجانب قبل عملية شراء العقار يبحثون عن عدة خدمات ومواصفات في المشروعات العقارية، أهمها وحود مطار قريب من المشروع، بجانب الخدمات الصحية الترفيهية.