رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

13 ديسمبر 2018

اتصالات

افتتاح قمة مصر لريادة الأعمال بالأقصر

15-11-2018 | 16:28 447

كتبت: نجوى الحلواني
انطلاقة جديدة لملف ريادة الأعمال في مصر وزيادة الاستثمار
 
افتتحت الدكتورة سحر نصر وزيرة الاستثمار والتعاون الدولي، قمة مصر لريادة الأعمال والتي تعقد هذا العام بمدينة الاقصر بمشاركة أكثر من 250 مسؤول ورجل أعمال وراد أعمال ومؤسسات دولية من مختلف دول العالم، يأتي ذلك تزامنا باحتفال أكثر من 170 دولة بالأسبوع العالمي لريادة الأعمال، والتي تتضمن أنشطة ودعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة بمختلف القطاعات.
وقالت وزيرة الاستثمار خلال الافتتاح أن الرئيس عبد الفتاح السيسي، أعطى تكليفا واضحا للحكومة بدعم ملف ريادة الأعمال ومساندة الشباب، مشيرة إلى أن مصر تحركت بالفعل في هذا المجال سواءًا على المستوى التشريعي بتضمين ريادة الأعمال في قانون الاستثمار الجديد في إشارة واضحة إلى دعم الشباب، ومنحهم حوافز ضريبية وغير ضريبية تصل إلى 50% لمدة 3 سنوات على مشروعاتهم، وهذه المدة قابلة للمد إلى 6 سنوات بموافقة رئيس مجلس الوزراء، وذلك بالتنسيق مع وزارة المالية.
 
وأضافت أن تطبيق الشمول المالي في مصر راعى من خلال إصدار قوانين مثل قانون سوق رأس المال وغيره، حماية المستثمر الصغير ، ليس هذا فحسبـ بل إتاحة التمويل أيضا، وعلى المستوى الإجرائي أطلقنا في الوزارة العديد من المباردات منها "فكرتك شركتك"، بالإضافة إلى قرار نقل تبعية جهاز المشروعات الصغيرة والمتوسطة إلى مجلس الوزراء بهدف توسيع دعم ريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة في مختلف المجالات، مع إعطاء أولوية بالطبع إلى قطاع الصناعة.
 
من جانبه أكد الدكتور عمرو أبو العزم رئيس المجلس الشرق أوسطي لريادة الأعمال والمشروعات الصغيرة والمتوسطة "مكسبي"، أن ريادة الأعمال في مصر تشهد دعم حكومي ودعم مؤسسي غيرمسبوق، مشيرا إلى أن إطلاق أول حاضنة ومركز لريادة الأعمال  في مصر إشارة واضحة إلى أن هناك مرحلة جديدة وانطلاقة كبيرة في ملف ريادة الأعمال في مصر، وأضاف أن المجلس بالتعاون مع الجهات الحكومية ومنظمات الأعمال والمجتمع المدني سيعمل على تحويل توصيات قمة ريادة الأعمال إلى مشروعات على أرض الواقع، وأن هذا الاتجاه سيكون جسرا لسد الفجوة وهو شعار مؤتمر القمة هذا العام.
 
وأعلن إريك أوشلين مدير مكتب منظمة العمل الدولية بالقاهرة، أنه تم مد العمل بمشروع "الوظائف اللائقة" الممول من الحكومة الكندية بقيمة 50 مليون دولار كندي لمدة سنة إضافية، ويعمل المشروع في محافظات المنيا وبورسعيد والأقصر. وقال إريك أنه سيتم تأسيس البرنامج على مستوى الحكومة وكذلك على مستوى المجتمع المدني.
وقال الدكتور أحمد شلبي عضو مجلس إدارة المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة ـ واشنطن، ورئيس شركة  تطوير مصر، إن شركته تدعم ريادة الأعمال منذ سنوات وقامت بتجديد الرعاية لمدة خمس سنوات قادمة، وذلك لقناعتنا بأن ريادة الأعمال هي المستقبل، مضيفا أننا كنا مع ريادة الأعمال واليوم نحن مع الشباب في هذه المرحلة الحاسمة من تطور ملف ريادة الأعمال في مصر والتي بدأت بتدشين أول مركز أعمال في مصر "بلوم فيلد"، بمدينة المستقبل بجوار العاصمة الإدارية الجديدة، كبداية لمشروع تعليمي كبير يعتمد على فكر ريادة الاعمال ونشر ثقافى العمل الحر بين الشباب.
وأوضح  أن النسخة الثالثة من مسابقة تطوير مصر للإبداع سوف تعقد هذا العام استكمالا لرؤية الشركة من أهمية الاستثمار في تشجيع الشباب وخاصة في مجالات التصميم والتسويق والابتكار والإبداع.
من جانبه أكد المهندس أحمد عثمان رئيس المجلس الدولي للمشروعات الصغيرة ـ واشطن، ورئيس قمة ريادة الأعمال، أن القمة هذا العام تحمل عنوانا جديدا شاملا وجامعًا هو "سد الفجوة أفضل الممارسات الدورية والوطنية"، مشيرا إلى أن هذا الشعار هو دعوة إلى إيجاد رؤية عالمية حول تطوير رواد الأعمال من الشباب، وتعزيز الشراكات والتعلم من الخبرات بين بعضنا البعض.
ودعا عثمان كافة منظمات الأعمال والحكومة وواضعي السياسات للعمل معًا من أجل إطلاق العنان لإمكانيات المشروعات الصغيرة والمتوسطة ومتناهية الصغر.
قالت سولفي شوستر، رئيس قسم التعاون بالسفارة الكندية في مصر، إن مصر تحرز تقدما كبيرا وتفاعلا في ملف ريادة الأعمال وأن المؤتمر سيسفر عن الكثير من النتائج الإيجابية لدعم تحقيق طموحات الشباب، مؤكدة أن السفارة تعمل على برنامج المعونة الكندية الذي يساعد على دعم المشروعات الصغيرة والمتوسطة وتعزيز مهارات التعليم الفني والتدريب وتنفيذ السياسات التي تدعم المرأة والمساواة في جميع المشروعات، وخلق بيئة أفضل ونظام أكثر دعما لريادة الأعمال.
 
اكد المستشار مصطفى محمد خالد محافظ الأقصر،على دعم المحافظة لقمة ريادة الأعمال وأن المحافظة تضع كافة إمكانياتها لمساندة فكرة ريادة الأعمال ومساعدة الشباب على إيجاد فرص عمل أفضل وإقامة مشروعات صغيرة ومتناهية الصغر التي لها تأثير إيجابي على الصناعة والإقتصاد والمجتمع بصفة عامة.