رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

11 ديسمبر 2018

استثمار عقاري

القطاع العقارى.. عام المنافسة والفرز

3-12-2018 | 17:11 92

كتبت - دينا حسين:
 
أيمن إسماعيل: طرح الأراضي خلال العامين الماضيين أكثر مما طرح فى 10 سنوات.
 
. و10% نسبة المساهمة فى الناتج القومي
 
أحمد شلبي: ضرورة توافر ضوابط تحكم وجود الشركات الجديدة في السوق العقارية‎
 
أمجد حسنين: منافسة "الإسكان" في الوحدات الفاخرة مع المطورين غير عادلة
 
أحمد منصور: تحريك أسعار الوقود أثر على المبيعات في النصف الثاني من العام الحالي
 
أشرف عز الدين: نجاح الشركة يقاس بعدد وحداتها لا بالأسعار المرتفعة
 
 
 
استعرضت الجلسة الثانية  فى اليوم الثانى من مؤتمر الرؤساء التنفيذيين الخامس فرص وتحديات 2019 فى مؤتمر جي تي ام، التحديات التى واجهت القطاع العقاري  خلال 2018 ، والتى استطاعت الشركات رغم وجودها تحقيق مبيعات جيدة فاقت العام الماضى، وكذلك أهم سمات العام بإطلاق العديد من المشروعات فى مختلف المدن ومنها العاصمة الإدارية الجديدة والتى استحوذت على أكبر كم من المشروعات الجديدة خلال العام.
 
وناقشت الجلسة  رؤية المطورين حول الفرص المتاحة فى السوق والتحديات التى تواجههم وتوقعاتهم خلال 2019 وحركة الأسعار ورؤيتهم لدخول شركات جديدة إلى السوق وكذلك مطالبهم من الحكومة ورصد المشروعات الجديدة التى تسعى الشركات نحو تنفيذها.
 
ودارت محاور الجلسة حول الصعوبات والتحديات خلال 2018 ومدى تأثر المبيعات المتوقعة بظهور شركات جديدة ، وهل تأثرت مبيعات الشركات في الساحل الشمالى بطرح أبراج العلمين الجديدة، فضلا عن وجود رؤية تحليلية للسوق فى 2019، وهل هناك ارتفاعات سعرية مرتقبة، علاوة على إمكانية فلترة  السوق من بعض الشركات التى ظهرت حديثا، خاصة بالعاصمة الإدارية، فضلا عن  تطوير الآليات التسويقية، وهل هو مطلوب حاليًا مع اتساع قاعدة المنافسة وطرح مشروعات أكثر خلال  2019، وعرض الملامح الاستثمارية لتوجهات المشاركين.
 
وتحدث خلال الجلسة د. أحمد شلبي، العضو المنتدب لشركة تطوير مصر، وأحمد طه منصور الرئيس التنفيذي لشركة كاسيل للتطوير العمراني، وأشرف عز الدين - العضو المنتدب لكايرو فستيفال سيتي، والمهندس أمجد حسنين  الرئيس التنفيذى للمشروعات بشركة كابيتال جروب، والمهندس أيمن إسماعيل، رئيس مجلس الإدارة و الرئيس التنفيذي لشركة  DMG - Mountain View.
 
قال المهندس إيمن إسماعيل إن عام 2018 فاصلة في القطاع العقاري، مشيرا إلى أنه العقارات شهدت تغيرا جذريا وذلك من خلال طرح الأراضي، ما أسهم في دخول شركات عقارية جديدة.
 
ولفت إلى أن عامى 2017 و2018 شهدا طرح أراض بحجم الذي طرح خلال السنوات العشر الماضية، مشيرا إلى أن أكبر شركة العقارية لا تستحوذ على أكثر من 2% من السوق العقارية وهو ما يسمح للمنافسة بقوة بين المطورين.
 
وأشار إلى أن القطاع العقاري يحتاج إلى تنظيم مثل ما يحدث مع شركات المقاولات من جانب اتحاد مقاولي التشييد والبناء، مؤكدًا أنه يمثل 10% من الناتج القومي المصري.
 
وأضاف أن  الجهات التمويلية لا تقوم بتمويل الشركات العقارية، مشيرًا إلى السنوات الأربع القادمة ستشهد تراجع شركات عقارية وتقدم كيانات أخرى، مؤكدًا أن هناك مبالغة في مدة تقسيط الوحدات السكنية من جانب المطورين العقاريين.
 
وقال الدكتور أحمد شلبي إن 2018 شهد نوعًا جديدًا من التطور بدخول كيانات جديدة في السوق العقارية وأن نزول الدولة كمنافس للشركات أدي إلي زيادة المنافسة ورفع الاعباء علي المواطن وضعف قدرته الشرائية.
 
وأضاف أن النصف الأول من 2018 كان إيجابيًا لبعض الشركات ثم حدث نوع من التباطؤ في النصف الآخر، وتراجعت النسبة المستهدفة لكثير من الشركات.
 
ولفت إلي أن تنظيم السوق لا يعني وجود شركات جديدة ولكن وجود ضوابط تحكم وجود هذه الشركات، لتتأكد من أن القائمين علي الشركة لديهم الخبرة الكافية للنزول إلى السوق.
 
قال المهندس أمجد حسنين إنه لا يوجد تباطؤ في المبيعات العقارية خلال العام الحالي مقارنة بالعام الماضي، مضيفًا أن منافسة الوزارة فى الإسكان الفاخر للمطورين غير عادلة، مؤكدًا أن دور الحكومة تنظيم السوق العقارية و التركيز في تنفيذ الوحدات الاقتصادية فقط.
 
وقال إن تنفيذ وزارة الإسكان للمشروعات الفاخرة أدي إلى عزوف المطورين العقاريين عن شراء الأراضي في العلمين الحديدة والمنصورة الجديدة، ولفت إلى أن منافسة الوزارة تعمل على خروج الشركات المتوسطة من السوق، مؤكدًا أن العام المقبل ستكون السنة الفارقة في القطاع العقاري.
 
وقال أحمد منصور إن زيادة أسعار المحروقات خلال النصف الأول من العام الحالي أثرت على مبيعات القطاع، مشيرًا إلى أن الشركات العقارية الجديدة سيكون لها دور كبير خلال العام المقبل، مشيرًا إلى ان هناك  منافسة
 
وقال أشرف عز الدين إنه لابد من النظر إلي عدد الوحدات لكل شركة لقياس مدي نجاحها وليست الأسعار المطروحة للوحدات.
 
وأضاف أنه عندما دخلت الحكومة في مناطق جديدة كالعلمين والمنصورة الجديدة نافست الشركات الكبيرة في السوق العقارية، في المقابل لم تخفض تلك الشركات أسعار الوحدات لتدخل في المنافسة ولكن احتفظت بأسعار مناسبة.
 
وأشار إلي أن 2019 سيكون ناجحة لبعض الشركات الجديدة في السوق العقاري، ولكن البعض سيبدأ بالبحث عن مصادر جديدة للتمويل ليكونوا قادرين علي الاستمرار في المنافسة، لافتا إلي أن شركته حققت مبيعات كبيرة في الجزء الإداري لضعف المنافسة فيه علي عكس الجزء السكني.
 
 
 
ويجمع المؤتمر الخامس للرؤساء التنفيذيينCEOs THOUGHTS قيادات كبري الشركات المؤثرة في الاقتصاد المصري في قطاعات سوق المال والصناعة والبنوك والعقارات والتجارة وغيرها، علي المستويين المحلي والإقليمي للكشف عن رؤيتهم لبيئة الأعمال خلال 2019 واستعراض الفرص والتحديات بعد سلسلة الإجراءات الإصلاحية التي اتخذتها الحكومة الفترة الماضية.
 
ويكشف المؤتمر عن التقرير السنوي الخامس لمؤشر ثقة الرؤساء التنفيذيين في الاقتصاد المصري، والذي تصدره جريدة المال كل عام، وتشارك فيه قيادات نحو 300 شركة تنتمي إلى 10 قطاعات رئيسية.