رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

11 ديسمبر 2018

سياحه وطيران

عضو غرفة الشركات يشيد بتسهيلات "المركزى" لتجديد الاتوبيسات السياحية

5-12-2018 | 16:53 54

كتب - طاهر يونس:

هانى بيتر: نقص وسائل النقل السياحى أكبرعقبة أمام زيادة الحركة الوافدة لمصر

قامت غرفة شركات السياحة بإبلاغ أعضائها وعددهم حوالى 3 آلاف عضو بقرار محافظ البنك المركزى طارق عامر بتأجيل جميع أقساط القروضوالفواٸد المستحقه علي جميع المستثمرين السياحيين والمشروعات السياحية لمدة عام کامل ینتهی فی ٣١ دیسمبر ٢٠١٩  ومنح تسهيلات لاحلال وتجديد الاتوبيسات السياحية.

كان رئيس غرفة شركات السياحة  حسام الشاعر قد عرض خلال لقائه مع محافظ البنك المركزى فى حضور اللواء خالد فوده، محافظ جنوب سیناء وصاحب مبادرة  اللقاء  الذى يهدف للمساهمة فى حل مشکلات مستثمرى السياحة مشکلة أتوبیسات النقل السیاحی وحاجتها الى إحلال وتجديد.

ووافق محافظ البنك المرکزی علی احتساب فائدة بواقع 5 % على الـ  50مليون جنيه الاولى ثم الـ  10%  على ما يزيد كسعر اقراض لاحلال وتجديد الاتوبيسات السياحية  .

وطالب  عدد من مستثمرى السياحة البنوك بتقديم تسهيلات بنكية ومنحهم قروضا لشراء أتوبيسات سياحية جديدة لسد النقص الحاد فى وسائل النقل السياحى خاصة مع بدء تعافى السياحة وهو ما يستلزم وجود أتوبيسات سياحية حديثة لنقل السائحين الوافدين لمصر إلى أماكن إقامتهم والاستمتاع بالمزارات السياحية والاثرية المصرية.

من جانبه أشاد الخبير السياحى هانى بيتر عضو غرفة شركات السياحة بقرار محافظ البنك المركزي بتأجیل جمیع أقساط القروض والفواٸد المستحقه علي جميع المستثمرين السياحيين والمشروعات السياحية لمدة عام کامل وكذلك بالتسهيلات الممنوحة لاحلال وتجديد الاتوبيسات السياحية...مشيرا الى أن  الاستجابة السريعة من قبل محافظ البنك المركزي  تؤكد اهتمام الدولة بالقطاع السياحي .

وأكد  هانى بيتر أن أزمة نقص وسائل النقل السياحى تعد أكبرعقبة أمام زيادة الحركة السياحية الوافدة لمصر ..لافتا  الى أن الاسطول السياحى المصرى لم يطرأ عليه أى تغيير خلال السنوات السبع الماضية نظرا للارتفاع الكبير فى أسعار الاتوبيسات السياحية فى الوقت الذى كانت تشهد فيه السياحة المصرية انحسارا كبيرا فى الحركة الوافدة .

و ناشد  عضو غرفة شركات السياحة محافظ البنك المركزى  بضرورة حث البنوك على تمويل شراء الأتوبيسات السياحية  اللازمة لنقل السائحين الزائرين لمصر .

أكد هانى بيتر  ان صناعة السياحة هى قاطرة التنمية لمصر وهي القطاع السياحي القادر علي انعاش الاقتصاد المصري حال عودة الحركة السياحية لما كانت عليه عام 2010.

وتابع  ان الحركة لن تعود لتلك المعدلات  الطبيعية الا بتوافر جودة الخدمات المقدمة للسائحين والتى تستلزم صيانة وتأهيل الفنادق والمنشآت السياحية وتوفيروسائل النقل الحديثة اللازمة لنقل السائحين .

وقال انه يجب أن نكون مستعدين بشكل كامل لاستقبال السياحة من جديد بعد توقف دام  أكثر من 7سنوات .مشيرا الى أن قطاع السياحة يحتاج إلى تمويل لإعادة تأهيل الفنادق والأتوبيسات السياحية لاستقبال السائحين خلال الفترة القادمة...وشدد  على أن المخرج الوحيد لتوفير التمويل هو ضرورة تفعيل مبادرة البنك المركزي لدعم وتجديد وإحلال القرى والمنتجعات السياحية والفنادق العائمة وأساطيل النقل السياحي من خلال إتاحة  مبلغ 5 مليارات جنيه بسعر فائدة  5% وبحد أقصى 10 سنوات .