رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

13 ديسمبر 2018

اخر الأخبار

خبير بترول: قطر لا تضخ سوى 1.5 % من إنتاج المنظمة

6-12-2018 | 15:16 105

كتب ـ د. محمود جلالة:
أكد د. جمال القليوبى أستاذ هندسة البترول والطاقة أن انسحاب قطر من منظمة الأوبك يناير المقبل لن يؤثر على سياسة المنظمة، موضحا أن الهدف الأساسى من القرار هو إحداث زعزعة داخل المنظمة لإعطاء نوع من عدم الثقة فى قراراتها.
 
وأوضح أن منظمة الأوبك (الدول المصدرة للبترول) تضم 14 دولة، واستراتيجيتها التحكم فى سعر البرميل وفقا لنظرية العرض والطلب، مشيرا إلى أن العالم كله يستهلك 100 مليون برميل يوميا، وهناك دول تستطيع ان توفر احتياجاتها من إنتاجها المحلى، بنحو 67 مليون برميل يوميا، وتستكمل الباقى من الدول التى لديها فائض فى الإنتاج، الذى يبلغ نحو 33 مليون برميل من حجم الإنتاج العالمى تضخها دول المنظمة، لافتا إلى أن إنتاج قطر نحو 639 ألف برميل يوميا لا يمثل أكثر من 1.5 % من مجمل ما تنتجه الأوبك.
 
وقال أستاذ هندسة البترول والطاقة إن هناك أسبابا أخرى لانسحاب قطر وهى أنها تريد عدم الالتزام بسقف الإنتاج الذى تحدده المنظمة، لتعويض العجز كبير لدى موازنتها نتيجة الخسائر فى السياحة والطيران، بجانب أنها لا ترغب فى الالتزام بقوانين المنظمة، التى لم يعد لها دور استراتيجى ـ كما أعلنت قطر ـ بالإضافة إلى رغبتها فى توسيع أنشطتها فى الغاز الطبيعى حيث يوجد اتفاق مبرم بينها وبين إيران بتدشين خط لاستقبال الغاز الإيرانى وقت توقيع العقوبات على إيران، لبيعه أو إعادة تسييله داخل الأراضى القطرية وبيعه من خلال الناقلات القطرية.
 
وأشار إلى أن قطر تريد رفع حجم إنتاجها من الغاز المسال من 77 مليون طن تمثل 15 % من حجم السوق العالمى إلى 110 ملايين طن.
 
يذكر أن قطر أعلنت الأسبوع الماضى انسحابها من منظمة أوبك فى يناير المقبل. وقال سعيد الكعبى وزير الدولة لشئون الطاقة القطري إن قرار الانسحاب جاء لأسباب فنية بحتة لتركيز قدراتها وقوتها العاملة وأموالها فى نشاط الغاز.