رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

20 مارس 2019

أسواق

غرفة القاهرة تبحث زيادة التبادل التجاري بين مصر وجورجيا

10-12-2018 | 13:07 276

كتبت:أسماء البنجي

العريي: الاصلاحات المصرية الاقتصادية جاذبة للاستثمار

إستقبلت غرفة القاهرة التجارية, برئاسة المهندس ابراهيم العربي نائب رئيس الاتحاد العام للغرف التجارية, ورئيس غرفة القاهرة , وفد الحكومة الشرعية الأبخازية بجورجيا , الذي يزورمصر ديسمبر الجاري لبحث سبل جديدة لزيادة  التعاون الإقتصادى بين مصر وجورجيا .

وضم الوفد الجورجي الكسندر نالباندوف سفير جورجيا في مصر وفاختانغ كولبايا – رئيس المجلس الأعلى لجمهورية أبخازيا ذات الحكم الذاتى التابعة لدولة جورجيا وجمال جمخريا -  نائب المجلس الأعلى لجمهورية أبخازيا ذات الحكم الذاتى و إيفان دوليدزه- رئيس غرفة التجارة والصناعة فى جمهورية أبخازيا ذات الحكم الذاتى.

وقال المهندس إبراهيم العربي ان مصر لديها فرص تجارية واستثمارية كبيرة معربا   عن تقدير المجتمع التجاري والإقتصادى المصري مشيرا إلى ضرورة تكثيف اللقاءات بين مجتمعي الأعمال في البلدين لبحث سبل زيادة التبادل التجاري والاستثماري المشترك .

وأكد ( العربي) ان الغرفة توفر كافة المعلومات والبيانات اللازمة عن السوق المصرى وما يتوفر به من فرص استثمارية في مختلف الأنشطة

لافتا إلى أنه حرصا من الغرفة على القيام بدورها الإجتماع فقد حصلت الغرفة التجارية للقاهرة على شهادة الأيزو 26000 تتويجا لمسئولياتها تجاه المجتمع في إطار المسئولية المجتمعية وقيامها بتنفيذ برنامج التدريب من أجل التشغيل 

وأشار إلى أن مصر وجورجيا ترتبطان بعلاقات تاريخية على جميع  الأصعدة السياسية والثقافية والتجارية والإقتصادية وتعد جورجيا شريك إستراتيجي مهم لمصر على المستوى الدولي  مشددا علي إن مصر تنطلق على طريق الإستثمار والتنمية  في ضوء مسيرتها الجادة نحو الاصلاح   الإقتصادى الشامل وفقا لبرنامج مصري محدد وواضح المعالم وملتزم بالأهداف الوطنية الخالصة الواردة في إستراتيجية 2030 للتنمية المستدامة.

وقال "العربي" إن السؤال الذي يطرح نفسه ، لماذا الإستثمار في مصر ؟  مجيبا عليه في نفس الوقت بإن مصر, أتخذت  خطوات  جادة وفعالة للإصلاح الإقتصادى, وقامت بالعديد من الإجراءات التي تشجع على جذب الإستثمارات منها " تحرير سعر الصرف وإعادة هيكلة الدعم - السعي الجاد والمنظم لجذب المزيد من الإستثمارات الأجنبية والعمل على إصلاح البيئة التشريعية لتحسين مناخ الإستثمار - إصدار قانون جديد للإستثمار يسهل إجراءات الإستثمار ويدعم المستثمرين ورجال الصناعة ويذلل العقبات أمام أنشطتهم داخل مصر - إطلاق الفرص الإستثمارية فى محور تنمية قناة السويس الذى يشمل إنشاء مناطق صناعية ولوجيستية كبرى وهو ما يوفر فرص واعدة للشركات الراغبة فى الإستفادة من موقع مصر الإستراتيجىى كمركز للإنتاج ,وإعادة تصدير المنتجات إلى مختلف دول العالم ,والتي تربطنا بالعديد منها إتفاقيات تجارة حرة - مشروع إقامة المركز اللوجيستى العالمي لتجارة وتداول وصناعة الحبوب والغلال والسلع الغذائية - تشييد 7 أنفاق أسفل قناة السويس لتربط سيناء بباقى المحافظات المصرية  بهدف تغيير الواقع التنموي بهذه المنطقة تغييرا غير مسبوقا - مشروع الشبكة القومية للطرق بطول 5000 كم - مشروع إستصلاح وتنمية المليون ونصف المليون فدان الذي يهدف لإقامة مجتمعات تنموية وعمرانية متكاملة تضم إلى جانب النشاط الزراعي الصناعات ذات الصلة - مشروع المثلث الذهبي للثروة المعدنية- إنشاء العديد من المدن الجديدة مع العاصمة الإدارية الجديدة فضلا عن مشروعات الطاقة التي تتصدر أجندة التنمية في مصر وتحويل مصر لمركز محورى لتجارة وتداول الطاقة ،وأن هذه الإستراتيجية للطاقة تقوم على عدة محاور تشمل تنويع مصادر الطاقة التقليدية المستخدمة فى محطات توليد الكهرباء لتسهيل الإستخدام النظيف للفحم ومصادر الطاقة النووية بجانب الغاز الطبيعي والبترول.

واكد "العربي" إن  مصر تعظم الإستفادة من موقعها الجغرافي الذي يتوسط كيان منتجي ومستهلكى الطاقة في العالم وتوافر البنية التحتية وعلى رأسها قناة السويس وإستغلال الطاقة الشمسية وطاقة الرياح وتم بالفعل تنفيذ عدد من المشروعات الناجحة وأصبح من الضرورى دعم التعاون والتنسيق بين الدول المنتجة والمستهلكة للطاقة لتبادل الخبرات ونقل التكنولوجيا بما يحقق المصالح المشتركة لكافة الأطراف .

   وذكر "العربي" أن مصر تمتلك واحدة من أكير الأسواق في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ، لذا نسعى لتنويع إقتصادنا وتطوير قدراته الإنتاجية فى مختلف المجالات وذلك من خلال إقامة شراكات قوية مع أكبر عدد من الشركاء الدوليين لدفع عجلة التنمية والإستثمار،ولذلك مصر ترحب دائما بالمستثمرين ورجال الصناعة الراغبين الدخول فى شراكات إقتصادية بالمناطق الصناعية الجاري إنشاؤها حاليا فى مصر.

وتوقع رئيس غرفة القاهرة, إن تكون نتائج هذا الملتقى هو ما نتطلع إليه من آمال وطموحات وأن يكون خطوة هامة ومحورية على مسار نشارك  فيه جميعا في صياغة معالمه بهدف إنجاز ما يتطلع إليه شعبينا من تنمية إقتصادية وإجتماعية شاملة ومستدامة وحياة كريمة لمواطنينا والأجيال القادمة ، كما أننا نعلق أمالا كبيرة على نجاح هذا الملتقى في نقل صورة أكثر تفصيلا لطبيعة التطورات الإقتصادية التي تحدث حاليا فى مصر.

بينما اكد اعضاء الوفد الجورجي إن الهدف من الزيارة زيادة العلاقات الاقتصادية الثنائية وزيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين البلدين في مختلف القطاعات من بينها مجالات الزراعة والسياحة.

وقال السفير الجورجي  إنه من خلال اللقاءات المتبادلة بين الوفود في البلدين خلال الفترة القادمة يمكن تنمية العلاقات الاقتصادية وزيادة حجم التبادل التجاري الذي يصب في النهاية في مصلحة الطرفين مشيرا الي ضرورة تنظيم لقاءات مباشرة بين رجال الاعمال في مصر وجورجيا عن طريق غرفة القاهرة لتنمية التعاملات التجارية والاستثمارية وهو ما ايده رئيس غرفة القاهرة مشيرا الي ان الغرفة تستعد لاستقبال اصحاب الشركات والمستثمرين الجورجيين في اي وقت وتوفير كافة البيانات التي يحتاجونها لدخول السوق المصري والاستثمار به او ابرام شراكات مصرية جورجية والاستفادة من المنتجات المصرية بالسوق الجورجي.