رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

21 مارس 2019

استثمار

رئيس "ماتيتو": ننفذ أكبر مخطط مصري لتحلية المياه

17-12-2018 | 16:09 436

كتب- عبدالناصر منصور:
إجمالي حجم أعمال الشركة بمنطقة أفريقيا تبلغ نحو مليار دولار
كشف المهندس كريم مدور المدير العام لشركة ماتيتو أفريقيا للحلول الذكية والمتكاملة لإدارة ومعالجة المياه؛ أن الشركة تنفذ أكبر مخطط مصري لتحلية المياة لتوفير الاستهلاك المحلي من مياة الشرب والحياة المستخدمة في الصناعات المختلفة. 
وقال أن إجمالي حجم أعمال الشركة بمنطقة أفريقيا تبلغ نحو مليار دولار، يتم تنفيذ نحو 20٪ منها بمصر، بإجمالي نحو 30 مشروع متنوع.
وأضاف خلال كلمة له بمؤتمر صحفي ان الشركة قامت بتنفيذ أكبر مخططات لتحلية المياه حالياً، بما يوفر مياه نظيفة نقية لعدداً من المدن السياحية في البحر الأحمر، من بينها محطات مياه هضبة الجلالة العملاقة التي تنتج 150 الف متر مكعب مياه يوميا وتأتى ضمن  المشروع القومي لمدينة الجلالة والتى تأتى ضمن اهتمامات الرئيس عبدالفتاح السيسي خلال المرحلة المقبلة.
ولفت كريم إلي أن الشركة تعمل في كافة مراحل معالجات المياه، بدءً من تصميم المحطة ، وصولاً لمراحل بنائها، وتوفير الكيماويات المتخصصة في العمل، ثم إدارة محطات المياه عقب إنشائها .
وأوضح أن الشركة استطاعت الحصول على ثقة الحكومة المصرية في عام 2015، كحق بناء وتشغيل محطات مياه "يسر" في الغردقة، لنقضي على مشكلة قلة المياه في المدينة، والتي تعد واحدة من أكثر المدن السياحية في الكثافة السكانية بمصر، إذ ساهمت المحطة في زيادة طاقة المياه في المدينة ل 80 ألف متر مكعب في اليوم، وحصد مشروعات محطات المياه في الغردقة مؤخراً على جائزة عالمية بسبب التكنولوجيا المتقدمة التي أنشأ بها، بما يتيح لها إخراج مياه فائقة الجودة، في وقت سريع، وبأقل تكلفة ممكنة.
وأوضح  أن الشركة  تنفذ مشروعاتها وفقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية، وهى ما تعرف باسم " التناضح العكسي" ونفذت مشروعات في 46 دولة بما يتيح إخراج أكبر قدر من المياه عالية الجودة، بتكلفة قليلة، وفي وقت سريع، ما جعل محطاتنا تحصد جائزة عالمية تحمل اسم "المياه الذكية" مؤخراً.
كما تنفذ الشركة مشروعاتها وفقاً لأحدث التكنولوجيات العالمية، بما يتيح إخراج أكبر قدر من المياه عالية الجودة، بتكلفة قليلة، وفي وقت سريع، ما جعل محطاتنا تحصد جائزة عالمية تحمل اسم "المياه الذكية" مؤخراً، وهي ما نسعى لتعميمها في مصر بالتعاون مع الجهات الشريكة.
ونجحنا مؤخراً في حل أزمة المياه في مدينة الغردقة، ونسعى لتحقيق المزيد في المرحلة المقبلة في غيرها من المناطق المختلفة.
الشركة نفذت على ارض الواقع أكثر من 3 آلاف مشروع في الدول التي نعمل بها، ويعمل على إدارة تلك المشروعات قرابة 2500 موظف من ذوي الخبرة والموهبة؛ فنحن نُصنف على مستوى العالم على اعتبارنا إحدى الشركات الرائدة والعريقة في التعامل مع المياه على مستوى العالم، إذ تزيد خبراتنا العملية على أرض الواقع لفترة تزيد عن 60 عاماً.
الشركة تعمل في كافة مراحل معالجات المياه، بدءً من تصميم المنشأة أياً كان نوعها، وصولاً لمراحل بنائها، وتوفير الكيماويات المتخصصة في العمل، وصولاً لإدارة مرافق المياه عقب الإنشاء.
من أبرز مجالات الشركة لديها خبرة في أحدث مجالات الحلول الشاملة لتوفير المياه النظيفة لمختلف الاستخدامات، ومعالجة المياه الملوثة، وتحلية المياه وإعادة استخدامها، ومعالجة مياه الصرف الصناعي، والاستثمار في أصول المياه والصرف الصحي. 
الشركة تسعي للعمل مع الحكومة المصريةفتتمتع الشركة بخبرة واسعة في مصر، ومشروعاتها تعمل في معظم محافظات الجمهورية بالفعل.
فالتعاون يجرى مع وزارات الإسكان، والكهرباء، والبترول، لتشغيل حلول المياه في المجال الصناعي، والمنزلي لمشروعات البنية التحتية الضخمة، والعقارات، والسياحة، والصحة، والبترول، وغيرها من القطاعات الهامة.
- استطاعت الشركة الحصول على ثقة الحكومة المصرية في عام 2015، عندما حصلت على حق بناء وتشغيل محطات مياه "يسر" في الغردقة، لتقضي على مشكلة قلة المياه في المدينة، والتي تعد واحدة من أكثر المدن السياحية في الكثافة السكانية بمصر، إذ ساهمت محطات الشركة في زيادة طاقة المياه في المدينة إلى 80 ألف متر مكعب في اليوم، وحصد مشروعات محطات المياه في الغردقة مؤخراً على جائزة عالمية بسبب التكنولوجيا المتقدمة التي أنشأ بها، بما يتيح لها إخراج مياه فائقة الجودة، في وقت سريع، وبأقل تكلفة ممكنة.
وتوجد مشروعات أخري تعمل عليها الشركة حاليا تعاونها مع وزارة الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، والهيئة الهندسية للقوات المسلحة في تنفيذ وتشغيل أكبر مخطط لتحلية المياه في مصر، والذي نفذته الشركة في منطقة هضبة الجلالة، والمشروع في انتظار الرئيس عبدالفتاح السيسي لافتتاحه خلال الفترة المقبلة.
تعمل المحطات ببطاقة استيعابية تصل حتى 150 ألف كيلو متر مكعب في اليوم، وهى تعمل بأحدث تكنولوجيا تحلية مياه في العالم، بما يخرج جودة مياه فائقة، في وقت سريع، وبأقل تكلفة ممكنة أيضاً مثل محطات الشركة في الغردقة التي حصلت الشركة بها على "الجائزة العالمية"، ولكنها تفوقها بأضعاف حجم المياه الخارجة منها
نرى ان توجه الرئيس محمود من الرئيس عبدالفتاح السيسي، رئيس الجمهورية، والدكتور مصطفى مدبولي، رئيس مجلس الوزراء هو توجه محمود وله ثقله ، حيث تمتلك مصر سواحل طويلة بطول البحرين الأبيض المتوسط والأحمر، وفي ظل محدودية الموارد المائية بها، ما يدفعها للبحث عن حلول غير تقليدية لمواجهة نقص الإمكانيات المائية، وبحلول اقتصادية، وهى ما يوفره تحلية المياه، خصوصاً في ضوء تقدم تكنولوجياتها، وجعلها أكثر اقتصادية في التشغيل، وهو الأمر المتوقع أن يشهد مزيد من التطور في المرحلة المقبلة أيضاً.