رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

23 ابريل 2019

اسواق عربية

مهندسة مصرية تحاضر في الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة عن استراتيجيات خفض التكاليف في فترات الركود الاقتصادي

30-12-2018 | 16:44 359

الأهرام الاقتصادي:
ضمن رؤية المملكة 2030.. م. شيرين مسلم توضح  "استراتيجيات خفض التكاليف في فترات الركود الاقتصادي" بالغرفة الصناعية بالمدينة المنورة 
خلال محاضرة لها بالغرفة الصناعية بالمدينة المنورة.. شيرين مسلم: 15 استراتيجية تستخدم في فترات الركود الاقتصادي
في إطار رؤية المملكة العربية السعودية ٢٠٣٠، عقدت الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، ورشة عمل، بعنوان "الطرق العالمية لاستراتيجيات خفض التكاليف في فترات الركود الاقتصادي"، استهدفت القطاع الصناعي والخدمي، أدارتها المهندسة شيرين مسلم استشارية في تطوير الأعمال، وعضو المجلس العالمي لجمعية التميز التشغيلي، ومدير شركات سيمبايوس للاستشارات الهندسية والصناعية والإدارية في مصر والإمارات والولايات المتحدة الأمريكية والسعودية. 
وانعقدت الورشة بحضور مسؤولين حكوميين، وأكثر من ٣٠ مشارك من المصانع والشركات السعودية في مختلف المجالات، أبرزها شركات تعمل في قطاع التشييد والبناء، وصناعة التمور، وصناعة الحلويات، وشركات توريد للمستشفيات. 
وقالت م. شيرين مسلم، خلال ورشة العمل، إن هناك ١٥ استراتيجية تستخدم في فترات الركود الاقتصادي،  مثل التصنيع الرشيق بدون هدر، خفض النفقات العامة، خفض تكاليف الخامات، ترشيد وتحسين مزيج المنتجات، تقليل المخزون، الاستعانة بمصادر خارجية بدل من التصنيع الكلي بالشركة، تقليل التكلفة عن طريق تحسين الجودة، خفض التكلفة عن طريق التوحيد، تقليل تكلفة إدارة سلسلة التوريد، تقليل التكلفة عن طريق انترنت الأشياء، إضافة إلى التشغيل الآلي، تقليل التوقفات والأعطال، تقليل الوقت وتسريع الإجراءات، التخلص من العمليات عديمة الفائدة.
وأشارت إلى أن التحايل على المورد والتلاعب في المواد الخام لتقليل التكلفة، وتسريح الموظفين، وتقليل الصرف في البنود اللازمة للتشغيل التي تضيف قيمة، ليس الحل الأمثل لتقليل التكلفة، مضيفة "تكلفة الشركة بيكون فيها قيمة مضافة وغير مضافة، بنود كثيرة بها هدر كالبضاعة المعيبة وإعادة التشغيل، الزيادة في الإنتاج وتخزينه، التفتيش، الأخطاء في التخليص الجمركي، ومصاريف الشحن غير اللازمة، عدم توافر المواد الخام، الأعطال، عدم الاستجابة للعميل في الوقت المناسب. 
وعرضت شيرين مسلم، بعض نماذج نجاح شركات زودت الإنتاجية، وصلت إلى ١٥٥ في المائة، كما أن هناك شركات قللت التكلفة بنسبة ٢٥ في المائة، وهناك شركات أيضا قللت تكلفة الإنتاج لنسبة ٣٠ بالمائة، وزودت حجم انتاجيتها بأكثر من ٤٠ في المائة.
ونوهت إلى المخاطر التي تهدد بقاء الشركات، والتي تؤدي إلى تآكل هامش الربح، وهي عدم تطوير المنتج، وعدم تطوير الموظفين، مما يؤدي إلى فقدان أعمال جديدة، وفقدان الأعمال الحالية.
وكرمت الغرفة التجارية الصناعية بالمدينة المنورة، المهندسة شيرين مسلم، على المحاضرة التي قدمتها لأعضاء اللجنة الصناعية.