رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

20 يناير 2019

اخر الأخبار

القاهرة للدراسات الاقتصادية: تراجع الاحتياطي النقدي الانخفاض الاول منذ 25 شهر سنتان تقريبا

8-1-2019 | 14:28 153

كتب- عبدالناصر منصور:
الاحتياطي النقدي لمصر مازال في الحدود الامنه
مطلوت 4 تدابير لازمه لزياده الحصيله الدولاريه
 
اكد الدكتور عبد المنعم السيد مدير مركز القاهرة للدراسات الاقتصادية و الاستراتيجية في تقرير عن تراجع الاحتياطي النقدي لمصر 2مليار دولار خلال شهر ديسمبر الماضي ليصبح 42.5 مليار دولار بعد أن كان رصيد الاحتاطي 44.5 مليار دولار حتي نوفمبر 2018 ويعد هذا الانخفاض هو الانخفاض الاول منذ 25 شهر سنتان تقريبا لاسيما بعد بدء مصر في طريق الإصلاح الاقتصادي في عام 2016 .
أرجع انخفاض الاحتياطي النقدي لمصر إلى  قيام البنك المركزي المصري بسداد مستحقات أذون الخزانة لمستثمرين بالخارج وسداد التزامات ومستحقات وفوائد علي بعض الهيئات والمؤسسات الحكوميه .
واشار انه رغم انخفاض الاحتياطي النقدي لمصر الا انه مازال في الحدود الامنه فمصر تقوم بالاستيراد من الخارج في حدود 5 مليار دولار شهريا بفاتوره استيراد سنويه في حدود 55 إلي 60 مليار دولار .
واوضح ان الاحتياطي النقدي لمصر حاليا يكفي استيراد 8 شهور تقريبا وهي مده زمنية آمنه ، كما أن الاحتياطي النقدي لمصر زاد خلال عام 2018 في حدود 5.5 مليار دولار حيث كان رصيد الاحتياطي في يناير 2018 في حدود 37 مليار دولار .
أكد أن هذا الانخفاض يعطي تنبيه ومؤشر للبنك المركزي من ناحيه وللحكومه المصريه بضرورة أخذ التدابير اللازمه لزياده الحصيله الدولاريه من خلال زياده الصادرات ووضع خطه لزياده الصادرات وفتح أسواق جديده للمنتجات المصريه وضرورة زياده حجم الاستثمار المباشر الذي انخفض خلال عام 2018 في حدود 100 مليون دولار ليحقق 7.7 مليار دولار في حين أنه وصل إلي 7.8 مليار دولار في عام 2017 وان كان بمراجعه تفاصيل الاستثمارات الأجنبية في مصر خلال عام 2018 نجد أن الاستثمار الأجنبي المباشر في افتتاح شركات ومصانع جديده انخفض عن عام 2017 أكثر من 600 مليون دولار ولكن عوضه زياده في الاستثمار المباشر في البحث والتنقيب علي البترول والغاز الطبيعى .
اكد على تدعيم السياحه الاجنبيه لاسيما أن مصر بدأت تشهد ازدهار ونشاط في السياحه منذ بدايه موسم الشتاء في نهايه 2018 الا اننا نحتاج تسويق جيد .
اشار أن عام 2019 ستشهد الدوله كثير من المستحقات والاقساط والفوائد لصالح المؤسسات الدوليه علي راسها البنك الدولي ونادي باريس .