رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

21 ابريل 2019

نقل ومواني

مميش يستقبل وزيرة الهجرة والسفير الإسترالي بالقاهرة ووفداُ من الجالية المصرية

16-1-2019 | 19:27 204

كتب- عبدالناصر منصور:
مكرم": المصريون في الخارج ليسوا سفراء لمصر فقط بل هم جنود يزودون عن مصر في وجه الحملات العدائية ضد مصرنا الحبيبة"
مميش:"قناة السويس الجديدة حققت المستهدف والقناة حالياً تستقبل 24% من تجارة الحاويات العالمية و52% من حجم التجارة بين الساحل الشرق لأمريكا و آسيا "
استقبل الفريق مُهاب مميش، رئيس هيئة قناة السويس، رئيس الهيئة العامة الاقتصادية لمنطقة القناة، اليوم الأربعاء، الدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج، والسيد    "جلين مايلز" سفير إستراليا بالقاهرة، وبرفقتهما وفد من شباب المصريين المقيمين باستراليا، بحضور الفريق أسامة ربيع نائب رئيس الهيئة، وعدد من قيادات الهيئة، وذلك بمركز المحاكاة والتدريب البحري التابع للهيئة بالإسماعيلية.
تأتي الزيارة في إطار تنفيذ توجيهات السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي بأهمية تعرف أبناء مصر  في الداخل والخارج على المشروعات التنموية التي تشهدها البلاد في الأونة الأخيرة.
في كلمته، رحب الفريق مميش بالوفد، وعبر عن سعادته لوجود هذه الكوكبة المتميزة من أبناء مصر في الخارج في رحاب هيئة قناة السويس، الصرح الوطني الشامخ وشريان الحياة للتجارة العالمية، مثمنا الدور الذي يلعبه المصريون بالخارج باعتبارهم سفراء للبلاد وخير من يمثلها ويعبرعنها ويعمل من أجلها باستثمار خبراتهم البناءة في إحداث النهضة التنموية المنشودة .
وشدد الفريق مميش على حرص هيئة قناة السويس على الارتقاء بمستوى الخدمات البحرية واللوجيستية المقدمة وذلك من خلال تبني مشروعات التطوير المستمرة بالمجرى الملاحي وآخرها مشروع قناة السويس الجديدة لمواكبة تطورحركة تصنيع السفن وظهورجيل جديد من السفن العملاقة، إلى جانب انتهاج سياسات تسويقية مرنة من شأنها جذب عملاء جدد ورفع تنافسية القناة  التي تعد أسرع مجرى ملاحي عالمياً.
ثم استعرض رئيس الهيئة مجموعة من الأرقام والإحصائيات التي تؤكد نجاح مشروع قناة السويس الجديدة وأنها حققت المستهدف في رفع الطاقة الاستيعابية والعددية للقناة والحفاظ على صدارة القناة عالمياً، حيث يعبر قناة السويس  24% من إجمالي تجارة الحاويات العالمية، فيما تستوعب القناة نسبة 100% من تجارة الحاويات المارة مابين آسيا واوروبا.
كما أشار إلى الجهود التي أثمرت عن رفع تنافسية قناة السويس أمام الطرق البديلة وعلى رأسها قناة بنما وطريق رأس الرجاء الصالح وأهمها ارتفاع نسبة مشاركة قناة السويس في حجم التجارة العابرة مابين منطقة الساحل الشرقي الأمريكي وآسيا إلى 52% على الرغم من وقوعها جغرافياً في نطاق قناة بنما وهو الأمر الذي يدلل على نجاح السياسات التسويفية المرنة في الحفاظ على العملاء وجذب عملاء جدد.
وأضاف الفريق مميش أن استغلال الموقع الجغرافي الفريد للقناة وتطوير المنطقة المحيطة بها وتحويلها إلى مركز لوجيستي وصناعي عالمي، أصبح واقعاً ملموساً عبر خطوات جدية اتخذتها الدولة المصرية في اتجاهات عدة على رأسها تمهيد البنية التحتية ووضع تشريعات وقوانين جاذبة للاستثماروفتح آفاق جديدة في التواصل مع المستثمرين وحل المشكلات العالقة.
من جانبها، أشادت السفيرة نبيلة مكرم بحجم العمل في مشروع التنمية في منطقة القناة، مؤكدة على التعاون المثمر مع الجاليات المصرية بالخارج واستعدادهم الدائم لدعم بلادهم بكافة السبل المتاحة. مؤكدة على أن المصريين في الخارج ليسوا سفراء لمصر فقط بل هم جنود يزودون عن الوطن في وجه الحملات العدائية ضد مصرنا الحبيبة
وقالت مكرم "إن الوزارة قررت البدء بفعاليات برنامج أبناء الجيلين الثاني والثالث من أبناء المصريين المقييمن بأستراليا، بزيارة قناة السويس التي تجسد نموذجًا فريداً للعمل المثمر الذي يلتف حوله جموع الشعب المصري لتحقيق التنمية لمصرنا الحبيبة، يليها زيارات متعدد لمجموعة من الجهات الوطنية الأخرى التي تعبر عن تطور مصر الحالي بالإضافة إلى المواقع الأثرية الشهيرة".  كما أكدت الدكتورة نبيلة مكرم على ضرورة المحافظة على اللغة العربية والهوية المصرية مؤكدة على قيام المرافقين من الوزارة بعمل تقييم لأحسن من يتكلم العربية أثناء البرنامج ومنحه درع الوزارة.
خلال الزيارة، استمع الحضور إلى عرض تقديمي عن مشروع قناة السويس الجديدة ومشروع التنمية بمنطقة القناة تخلله مشاهدة مجموعة من الأفلام التسجيلية التي تسرد تاريخ القناة وتوضح مكانتها الرائدة في حركة التجارة العالمية.
في نهاية الزيارة، قدم الفريق مهاب مميش درع قناة السويس الجديدة للدكتورة نبيلة مكرم وزيرة الهجرة وشئون المصريين بالخارج تقديراً لدورها البارز في ربط المصريين في الخارج بالوطن الأم ورعاية مصالحهم، كما قدم درعاً آخر للسيد "جلين مايلز" سفيراستراليا في القاهرة. وتعبيرا عن امتنان أبناء مصر في أستراليا لقناة السويس قدم ممثلان عن الجالية المصرية في كل من "سيدني" و"ميلبورن" هدية تذكارية للفريق مهاب مميش، وعقب ذلك، اصطحب الفريق مميش الوفد في جولة بحرية في قناة السويس الجديدة، تلاها تفقد موقع الأنفاق لمشاهدة حجم الإنجاز على أرض الواقع.