رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

21 ابريل 2019

استثمار

مجموعة التنمية الصناعية تطلق ثالث تجمعاتها بالعلمين الجديدة والافتتاح فى يونيو وتضم 100مصنع

30-1-2019 | 16:39 275

كتب- عبدالناصر منصور:
خالد باجنيد: المناطق الصناعية هى مستقبل الاستثمار.. والوضع الاقتصادي والصناعى في مصر واعد 
المنطقة الصناعية بأكتوبر على مساحة 3.1 كيلومتر مربع.. وفي شرق بورسعيد على مساحة 16 كيلومتر مربع
افتتاح التجمع الصناعى من مدينة العلمين الجديدة يونيو المقبل على مساحة 2.7كيلومتر مربع
 
قال خالد باجنيد مدير ادارة التسويق بمجموعة التنمية الصناعية، أن التوسعات والمشروعات الجديدة للمجموعة جائت نتيجة الوضع الاقتصادي الواعد في مصر ، خاصة مع الاصلاحات الاقتصادية الاخيرة التي اتخذتها الحكومة المصرية ومنها قانون الاستثمار الجديد بما فيه من حوافز مرضية للمستثمرين، وكذلك تحرير سعر الصرف الذي يرفع من فرص التصدير الى الخارج .
أضاف أنه منذ بداية يناير 2019 دشنت مجموعة التنمية الصناعية ثالث مناطقها الصناعية فى مدينة العلمين الجديدة وذلك على مساحة 2.7 كيلومتر مربع ، وفور بدء الإعلان عن المنطقة الصناعية الجديدة تم التعاقد مع 3 شركات بالفعل، ومن المتوقع البيع ل 90 الى 120 عميل، علما أن افتتاح المرحلة الأولى سيكون خلال يونيو المقبل، ويتم البيع بنظام التخصيص المباشر وهناك اكثر من اسلوب في التعاقد منها البيع مباشرة للارض بعد ترفيقها.
وعن البداية قال باجنيد، إن مجموعة التنمية الصناعية بدأت نشأتها في شهر اكتوبر عام 2007، بمساحة 2 مليون متر مربع بمنطقة المطورين بمدينة 6 أكتوبر، وتمت زيادتها بمقدار 1.1 مليون متر اخرى، لتصل اجمالي المنطقة الى 3.1 مليون متر مربع .
ولفت إلى أن مجموعة التنمية الصناعية تقدم خدمات متكاملة للمستثمرين منها تخليص الأوراق الخاصة بالتراخيص والموافقات اللازمة للبناء وممارسة النشاطبالإضافة إلى مركز تدريب مهني في المنطقة لتدريبالعمالة على الميكانيكا والكهرباء وكافة الحرف المرتبطة بالنشاط ، وهناك منطقة للورش الصغيرة لخدمة أصحاب المشروعات الصغيرة، وحديقة ومنطقة العاب خاصة بالعاملين، وقال ان 95% من المنطقة قد تم تخصيصها للمستثمرين .
وأكد أن المناطق الصناعية في مصر مطلوبة، خصوصا وأن هناك طلب كبير حاليا من الاجانب على الاستثمار في مصر، خصوصا بعد استقرار الوضع السياسي وما تقدمه الحكومة من حوافز واعفاءات ضريبية لكافة المستثمرين .
وأوضح انه خلال هذه الفترة جذبت منطقة التنمية الصناعية بالسادس من أكتوبر، أكثر من 140 مستثمر منهم 46%  مستثمرين اجانب، منوها بأن دورهم كمطور صناعي، مساعدة أي مصنع أو شركة في توفير قطع الأرض المرفقة، وتقديم كافة التسهيلات والاجراءات وكذلك الموافقات الخاصة ببدء النشاط، وكذلكهناك ميزة تقدمها المنطقة وتكمن في القيام بكافة الانشاءات والمباني اذا رغب العميل في ذلك .
ولفت إلى أن هناك منطقة صناعية اخرى خاصة بمجموعة التنمية الصناعية، في شرق بورسعيد على مساحة 16 مليون متر مربع، والمرحلة الأولى على مساحة 4 ملايين متر مربع جاري تنفيذها، ومستهدف فيها الشركات الاجنبية اكثر لأنها تابعة للمنطقة الاقتصادية لقناة السويس، وبها مميزات للتصدير بشكل أكبر، وتخدم التصدير لدول شرق أسيا واوروبا وافريقيا خصوصا دول الكوميسا .