رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

25 ابريل 2019

من المجلة

غدا أول اجتماع لمجلس إدارة إتحاد الغرف السياحية الجديد

3-2-2019 | 15:23 206

كتب - طاهر يونس:

 

5 تحديات  رئيسية  أهمها فض الاشتباك مع الجهات الحكومية وتعديل التشريعات وتحويل مراكز التدريب لهيئات اقتصادية


يعقد غدا الاثنين مجلس ادارة اتحاد الغرف السياحية بتشكيله الجديد أول اجتماع له بعد صدور قرار الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة بالتشكيل المكتمل متضمنا رؤساء مجالس إدارات الغرف السياحية الخمسة، والأعضاء المنتخبون من الجمعية العمومية للإتحاد، بالإضافة إلى الخمسة أعضاء الذين تعيينهم بقرار من وزيرة السياحة وذلك حتى يكتمل التشكيل النهائى للمجلس بـ 16 عضوا.وبذلك تنتهى مهمة لجنة تسيير أعمال الاتحاد، وتمتد مدة عضوية هذا المجلس ٤ سنوات من تاريخ صدور قرار التشكيل.


يحضر الاجتماع  المستشار القانونى لوزارة السياحة المستشار حمدى أبوزيد لانتخاب..وكشفت مصادر أن الإجتماع سيشهد انتخاب أحمد الوصيف رئيسا للإتحاد فى الدورة الجديدة .

وتضمنت قائمة الأعضاء المعينين بالاتحاد كل من  عبد الفتاح العاصى وكيل أول وزارة مندوبا عن وزارة السياحة، وسامح سعد عبد الرحمن حويدق، وتامر تادرس يوسف جرجس، و أشرف ربيع عبد العال سيد، ومحمد نادر محمد هشام أحمد على.


هذا بالإضافة إلى الأعضاء الذين تم انتخابهم خلال انتخابات الاتحاد التى أجريت منتصف يناير الماضى  تحت إشراف قضائي كامل، والتى تنافس فيها ٩ مرشحين على ٦ مقاعد، و أسفرت عن فوز كل من  ناصر تركى، و أحمد الوصيف ، و محمد القطان، و محمد محمود عبد الله، و وحيد عاصم ، و هبة حسين بكري..وينضم إليهم رؤساء الغرف السياحية الخمس وهم حسام الشاعر رئيس غرفة شركات السياحة، و ماجد فوزى رئيس غرفة المنشآت الفندقية ،و عادل المصرى رئيس غرفة المنشآت السياحية ،و هشام جبر رئيس غرفة الغوص والأنشطة البحرية ،و على غنيم رئيس غرفة السلع والعاديات السياحية.


من جانبه قال ناصر تركى عضو مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية  أن هناك العديد من الملفات التى سيتم طرحها على مائدة مجلس إدارة اتحاد الغرف السياحية   الجديد أهمها  حل المشاكل التى تراكمت خلال الـ 3 سنوات  الماضية لعدم وجود مجالس إدارات منتخبة للغرف والاتحاد والتنسيق  بين الغرف السياحية الخمسة  وتعديل التشريعات القديمة التى لم تعد تتناسب مع التطورات التكنولوجية الحالية  التي تشهدها مصر وإعداد أجندة تشريعية قوية تلبي طموح ومستقبل القطاع خاصة في ظل وجود أحد أبناء القطاع  وهو النائب عمرو صدقى  علي رأس لجنة السياحة بمجلس النواب لحماية القطاع من دخول السماسرة والدخلاء .لافتا الى ان الفترة القادمة ستشهد اجراء حوار مجتمعى حول قانون  السياحة الموحد  ليحظى بتأييد غالبية العاملين بالقطاع قبل مناقشته فى البرلمان .

  وأضاف أن التحديات تشمل ايضا  تحويل مراكز التدريب مثل مركز تدريب القيادة  الامنة  إلى هيئات اقتصادية  لها أسس واضحة وتدار بفكر اقتصادى وكذلك حل مشاكل البنية الاساسية لمبنى الشيخ زايد   التابع للاتحاد وطرح أفكار جديدة للترويج والتسويق السياحى لمصر بالخارج  والاستعانة بتجارب الدول المتقدمة فى هذا الشأن  .

وأشار تركى  الى  أن الفترة القادمة ستشهد تعظيم دور الاتحاد فى رعاية المصالح المشتركة للنشاط السياحي وتنسيق الأعمال  مع الغرف السياحيةالخمسة لتعظيم العائد من النشاط  السياحي وحل المشاكل التى تعرقل النمو السياحى   لافتا الى أهمية وضع خطة تدريبية شاملة لخلق أجيال قادرة على حماية صناعة السياحة وتحمل المسئولية وصياغة مستقبل أفضل.

أوضح ان الفترة القادمة ستشهد تفعيل مركز إدارة الازمات ووضع قواعد للوحدة الاعلامية  للتعامل مع أى حدث  ومنع التضارب  فى التصريحات .مشيرا الى انة سيتم التسيق مع مع الوزارات المعنية  والجهات الحكومية لحل مشاكل الضرائب والتأمينات والمحليات وفض أى اشتباك بين  القطاع  وهذه الجهات من خلال التنسيق مع وزارة السياحة .

وقال ان الاتحاد سيتنبى اطلاق حملة توعية داخلية  بأهمية صناعة السياحة بداية من المواطن البسيط  و أن السياحة مفيدة للدولة كلها وإحياء مقترح السياحة مشروع قومى يجب ان يتكاتف الجميع لانجاحه.