رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

23 ابريل 2019

استثمار

سمبيوس تغزو عالم التحليلات الرقمية والداتا انالتكس

24-2-2019 | 15:02 549

الأهرام الاقتصادي:
تماشيا مع خطط الحكومات نحو استخدام التكنولوجيا، أطلقت شركة سمبيوس كونسلتنج جروب، برنامج المحترف في الداتا انالتكس Data analytics practitioner، يعد الأول من نوعه في الشرق الأوسط؛ وسيحصل المتدرب على شهادة معتمدة من الأكاديمية الكندية للتميز، كي يصبح خبيرا في التعامل مع البيانات والتحليلات باستخدام الكومبيوتر وبرامج السفتوير العالمية، والذكاء الاصطناعي.
وأوضحت المهندسة شيرين مسلم، مبتكرة البرنامج ومدير مجموعة سيمبايوس كونسلتنج جروب، أن هناك فرق كبير بين من يمتلك المعلومات ولا يعرف أن يستخدمها، وبين من يحول الداتا ويستخدمها في أشياء كثيرة، مؤكدة أن الداتا ستكون المستقبل في العالم، ومن يمتلكها ويستخدمها ويستغلها الاستغلال الأمثل سيكون هو الغني. 
وشددت شيرين مسلم، على أن البيانات والمعلومات سوق واعد وكبير جدا، خاصة أن التحليل بواسطة الكمبيوتر وأجهزة البرامج والحوسبة أو السفتوير يعمل أوتوماتيكيا بدون تدخل أشخاص هو المستقبل، موضحة أن المتدربين يتعلموا ذلك خلال البرنامج. 
وأوضحت أن برنامج الداتا انالتكس مبني على البحث والتنقيب داخل البيانات والمعلومات، لنأخذ منها القرارات الصحيحة، ويستخدم الكومبيوتر والذكاء الاصطناعي بطرق مبسطة، للتنبؤ بقرار.. مثلا لو الناس بتشتري سلعة معينة يمكن أن نأخذ بياناتهم وكم دفعوا لشراءها.. بعد تلك الدراسة يمكن التنبؤ بأن المنتج سيباع بسعر ما مستقبلا.. بالنسبة للصناعة لو عندنا بيانات خط إنتاج نقدر نستخدمها في التنبؤ بالعطل هيحصل امتى كي نمنعه قبل حدوثه.. بالنسبة للي بيستخدم تلك البيانات كمرضى السكر علشان يحللو لمعرفة السكر قد ايه..باستخدام البيانات والمعلومات في السكر، يمكن أن نعرف الشخص متى سيحدث له انتكاسه وما أسبابها وكيف حدثت، البيانات هي من تحدد الجرعة.
وكشفت شيرين مسلم، أنه باستخدام النانوتكنولوجي مع البيانات والأجهزة الطبية في المستقبل سيكون هناك شريحة متناهية الصغر يتم زراعتها داخل جسم مريض السكر يستمر لمدة عامين، دورها قياس السكر وتظبيطه وحقن الأنسولين بناء على الاحتياج الحقيقي بالنانوتكنولجي، وسيكون ثمنه أقل من 5 دولار.. مشيرة إلى أن البيانات والمعلومات واتخاذ القرارات والتحكم في المشكلة قبل حدوثها ومنعها ستكون مطابقة في أجسامنا وفي العمل، والفيسبوك وتويتر والصحافة والبيع والتسويق وكل شيء، بل ستحل محل النفط، ففي الماضي كان الذي يمتلك الذهب والبترول هو الغني، ولكن المرحلة المقبلة ستكون البيانات هي النفط الحقيقي.
من جانبه، أوضح المهندس أحمد هاشم، من شركة سمبيوس، أنه حضر برنامج ألداتا انالتكس، حتى الآن شركات تجارية وتوزيع ومبيعات ومصانع أدوية وشركات عالمية، ومصانع أغذية وشركات هندسية وبنوك ومستشفيات من السعودية ومصر، مؤكدة أن العالم في حاجة إلى كيفية التعامل مع الداتا، هذا العلم ليس حكرا على مجال معين، يتم تبسيط البرنامج الذي يتكون من 4 مستويات الأول وصف ما حصل، الثاني تحليل الأسباب، الثالث التنبؤ، الرابع وصفي يصف للناس ماذا سيفعلوا Prescriptive. 
في سياق متصل، ذكرت شيرين مسلم، أن العالم لا يستغل أكثر من 2% فقط من البيانات التي تجمع كل يوم، وأنه من خلال البيانات يمكننا التنبؤ بالذي سيحدث لكي نحسن المستقبل ونتحكم فيه بالطريقة الحديثة، وحتى نصل للذي نريده.
بينما أكد مالك أبو العلا، من شركة الكابلي بالمملكة العربية السعودية، أنه استفاد من طريقة الشرح المبسطة وتعرفنا على كيفية استخدام برنامج Power Bi and azure ML.