رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

16 يونيو 2019

تقارير

مصر وسلطنة عمان تُعربان عن ارتياحهما لمستوى العلاقات وتجددان تمسكهما بتعزيز العمل العربي المشترك

19-3-2019 | 15:34 86

ربيع شاهين




 

 

أعربت مصر وسلطنة عمان عن ارتياحهما للمستوى الذي وصلت إليه العلاقات بينهما، والتي تحظى بدعم قيادتي البلدين الشقيقين، الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، والسلطان قابوس بن سعيد سلطان عُمان التي صدرت عن اللقاء المشترك الذي عُقد بمسقط في فبراير من العام الماضي 2018م أثناء زيارة السيسي للسلطنة والذي أكدا خلاله المضي قدمًا للعمل نحو تعزيز التعاون الثنائي في كافة المجالات السياسية والاقتصادية والتجارية والصناعية والقضائية والتنموية وفي المجالات التربوية والتعليمية والقوى العاملة والخدمة المدنية وغيرها من المجالات الأخرى التي من شأنها فتح آفاق جديدة لهذا التعاون بما يحقق تطلعات آمال البلدين.جاء ذلك خلال اجتماع اللجنة العُمانية ـ المصرية المشتركة التي عقدت اجتماع دورتها الرابعة عشرة بمسقط برئاسة  سامح شكري وزير الخارجية ويوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية بالسلطنة وجدد الجانبان تمسكهما بالعمل العربي المشترك القائم على التعاون والتكامل والاحترام المتبادل وحسن الجوار الهادف إلى ترسيخ أسس الاستقرار والتنمية الدائمة بالمنطقة العربية وأعربا في هذا الصدد عن تضامنهما مع القضايا العربية العادلة والوقوف ضد كل المحاولات الرامية الى المساس بالسيادة الوطنية ووحدة الدول العربية وأمنها واستقرارها .ونوه الجانب المصري بالدور الذي تضطلع به السلطنة تحت قيادة السلطان قابوس  لإرساء دعائم الأمن والسلم في محيطها الإقليمي والدولي .

عُمان تثمن الدور الريادي المصري بقيادة السيسي بهدف ترسيخ الأمن والاستقرار

من جانبه ثمن الجانب العُماني الدور الريادي الذي تقوم به مصر تحت القيادة الحكيمة للرئيس عبدالفتاح السيسي بهدف ترسيخ الأمن والاستقرار على المستويين الإقليمي والدولي وجهود فخامته الدؤوبة في تثبيت دعائم السلم والأمن والتنمية في القارة الأفريقية .وأكد الجانبان رفضهما للتطرف والإرهاب بكافة صورة وأشكاله وأيًا كانت مبرراته ودوافعه ووسائله وعلى أهمية تضافر الجهود الإقليمية والدولية لمواجهة ظاهرة الإرهاب واجتثاثه والقضاء على مسبباته داعيين في الوقت ذاته الى تعزيز قنوات الحوار بين الدول والشعوب وإعلاء قيم المساواة والتسامح والتعايش.

توقيع مذكرات تعاون في مجالات الصحة والبيئة والتعليم والقوى العاملة

وقد وقع الجانبان مذكرات للتفاهم وبرامج تنفيذها في مجالات بين وزارتي الصحة في البلدين وبرنامج تنفيذي بين وزارتي البيئة والشؤون المناخية في البلدين للأعوام 2019م– 2020م ) تأكيداً على أهمية مواصلة وتعزيز التعاون وتفعيله بينهما .كما وقع الجانبان على برنامج تنفيذي بين وزارة التربية والتعليم بالسلطنة ووزارة التربية بجمهورية مصر العربية ( للأعوام 2019 – 2021م ) إضافة الى برنامج تنفيذي بين وزارتي القوى العاملة في البلدين ( للأعوام 2019 – 2020م ) ومشروع برنامج تعاون في مجال المواصفات والمقاييس والجودة والاعتراف المتبادل بشهادات المطابقة للسلع الصناعية غير الغذائية بين حكومة السلطنة وحكومة جمهورية مصر العربية .وفي ختام اجتماع أعمال اللجنة عبّر سامح شكري وزير الخارجية عن سعادته والوفد المرافق لزيارة السلطنة وقدم الدعوة ليوسف بن علوي بن عبدالله الوزير المسؤول عن الشؤون الخارجية لزيارة جمهورية مصر العربية للمشاركة في اجتماعات الدورة الخامسة عشرة التي ستستضيفها القاهرة .

شكري يؤكد حرص مصر على الدفع قدما بمسار العلاقات مع سلطنة عمان

وعلي صعيد متصل أكد وزير الخارجية سامح شكري حرص مصر على الدفع بمسار العلاقات الثنائية مع سلطنة عمان قدماً في كافة المجالات، وتطويرها على نحو يعكس الخصوصية التي تتمتع بها العلاقات المصرية العُمانية على المستوييّن الرسمي والشعبي.جاء ذلك خلال اللقاء الذى عقده وزير الخارجية، اليوم الثلاثاء مع أسعد بن طارق آل سعيد نائب رئيس الوزراء العُماني لشؤون العلاقات والتعاون الدولي والممثل الخاص لسلطان عمان السُلطان قابوس بن سعيد، في مُستهل زيارته الحالية للعاصمة العُمانية مسقط لترؤس الجانب المصري في أعمال الدورة الرابعة عشر للجنة المصرية العُمانية المشتركة في مسقط.وصرح المُستشار أحمد حافظ المُتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية، في بيان، بأن الوزير شكري أعرب، في بداية اللقاء، عن تقدير مصر الكبير للمستوى المُتميز الذي حققته العلاقات الثنائية بين البلدين الشقيقين، وهو الأمر الذي عكسه اللقاء الأخوي الذي جمع بين الرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية والسُلطان قابوس بن سعيد خلال زيارة الرئيس السيسي إلى مسقط في فبراير 2018، وما مثلته تلك الزيارة من قوة دفع كبيرة لمسار علاقات التعاون الثنائي.وأوضح المُتحدث الرسمي أن الوزير شكري أعرب عن تطلعه لنجاح أعمال اللجنة المشتركة الحالية في تحقيق طفرة نوعية لمستوى العلاقات الثنائية في المجالات محل الأولوية للبلديّن، وبما يُحقق مصلحة الشعبيّن الشقيقيّن.

وفي ذات السياق، استعرض الوزير شكري أبرز التطورات الاقتصادية وما حققته مصر من نتائج إيجابية في إطار برنامج الإصلاح الاقتصادي الشامل، مُبرزاً أهمية تعزيز الشراكات بين القطاع الخاص في البلديّن.وأضاف حافظ أن اللقاء تطرق إلى تبادل الرؤى حول القضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك، وعلى رأسها آخر مُستجدات القضية الفلسطينية، وسُبل التحرك العربي اتصالاً بهذا الشأن، حيث استعرض شكري الجهود المصرية المُستمرة للعمل على تحقيق المُصالحة الفلسطينية وتخفيف المعاناة عن الشعب الفلسطيني الشقيق.كما تناول اللقاء مُجمل التطورات في المنطقة والأوضاع في سوريا، وكذلك الأزمة اليمنية وسُبل دفع الجهود الساعية إلى إنهاء القتال والتوصل للتسوية السياسية ومواجهة تحديات الوضع الإنساني في اليمن.من جانبه، أعرب نائب رئيس الوزراء العُماني والمبعوث الشخصي للسُلطان قابوس عن اعتزازه بقوة ومتانة الروابط التاريخية بين البلديّن، وتطلُع الجانب العُماني إلى تعزيز كافة أوجه علاقات التعاون المصرية العُمانية بما يُحقق مصلحة البلدين الشقيقين.وأكد حرص مسقط على استمرار التنسيق والتشاور مع مصر تجاه التحديات الراهنة التي تشهدها المنطقة العربية والقضايا الإقليمية ذات الاهتمام المُشترك.