رئيس مجلس الإدارة: عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير: خليفة أدهم

20 ابريل 2019

من المجلة

مستثمرو السياحة :إنشاء هيئة لتنمية الصعيد خطوة على الطريق الصحيح

20-3-2019 | 18:08 242

كتب - طاهر يونس:

الضرائب ورسوم الرسو أهم مشاكل المستثمرين..والحكومة تسعى لحلها

أبدى مستثمرو السياحة هيئة تنمية الصعيد تفاؤولهم بإنشاء هيئة لتنمية الصعيد  التى أصدر الرئيس عبدالفتاح السيسى قراره رقم 7 لسنة 2019 بإنشائها مؤخرا .مؤكدين ان هذه الهيئة ستساهم فى تنمية منطقة الصعيد تنمية شاملة وان ذلك سينعكس بالايجاب على جميع القطاعات الاقتصادية ومنها القطاع السياحى .

وطالبوا بحل المشاكل التى تعوق النشاط السياحى بمنطقة الصعيد لكى تعود السياحة فى هذه المنطقة الواعدة للازدهار مجددا وتصبح بحق القاطرة الأولى للتنمية الاقتصادية فى مصر.

وأشاروا الى أن الموسم السياحى الحالى شهد انتعاشة كبيرة بمنطقة الصعيد وذلك بفضل التعاون بين القطاع السياحى الرسمى المتمثل فى وزارة السياحة وعدد من الوزارات الاخرى مثل الرى والنقل والتنمية المحلية وغيرها من الوزارات  والقطاع الخاص المتمثل فى الغرف السياحية واتحادها العام .


أكد مجدى حنين رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية  إن الحكومة بدأت  فى الفترة الأخيرة  الاهتمام  بمدن الصعيد اهتماما كبيرا وتعمل على تنميتها فى كل المجالات مشيرا إلى   أن الدولة خلال الأعوام السابقة نفذت عدد من المشروعات التنموية فى مدن الصعيد المختلفة .وأضاف  حنين أن هدف هيئة تنمية الصعيد هو   وضع تنفيذ خطة لتطوير مدن الصعيد كما ستعمل فى البداية على رفع معدلات النمو الاقتصادى داخل محافظات السعيد وتوفير فرص عمل لأبناء هذه المحافظات بالاضافة الى القضاء على العشوائيات بهذه المناطق.

وأشاد رئيس لجنة السياحة بالغرفة المصرية البريطانية  بمرور فترة السدة الشتوية هذا العام بدون أية عوائق ملاحية تعرقل سير الفنادق العائمة بين أسوان والأقصر.مؤكدا على  حرص الحكومة على تأمين سلامة الملاحة النهرية بالمسار الملاحي أمام الفنادق العائمة، حيث قامت  الهيئة العامة للنقل النهري برفع كفاءة المجري الملاحي وعمل تكريك كامل لمناطق الاختناقات في المسافة ما بين أسوان والاقصر.كما أشاد بالطفرة التي يشهدها قطاع السياحة في ظل تعاون الوزارة مع القطاع الخاص خلال هذه الفترة وهو ما ساهم فى ازالة بعض العقبات التى تعرقل النمو السياحى بهذه المنطقة الواعدة.

وطالب مجدى حنين بمنح  أصحاب الفنادق العائمة مهلة لمدة 3 سنوات من اجراء التراخيص نظرا للظروف الصعبة التى مر بها القطاع السياحى خلال السنوت الماضية وهو ما جعل من الصعب الاستمرار فى  استكمال أعمال الصيانة والاحلال والتجديد وأعمال الرفع على الجفاف التى يتطلبها تجديد التراخيص.


وأكد ثروت عجمى مستشار غرفة شركات السياحة بالأقصر أن هناك عددا من الملفات الشائكة التى تعوق تطور السياحة فى محافظات الصعيد تم طرحها على وزيرة السياحة الدكتورة رانيا المشاط خلال زيارتها الاخيرة لمدينة الأقصر  واستمعت لمشاكلهم ووعدت بحلها  مع الوزارات المختصة. وأضاف أن ملف الضرائب المفروضة على الفنادق والمنشأت السياحية كانت أهم الشكاوى حيث تمثل عبئا ثقيلا على كاهل القطاع بجانب ملف رسوم رسو الفنادق العائمة والتى قامت وزارة الرى بمضاعفاتها منذ بداية العام الحالى

وأشار الى ضرورة افتتاح الطرق الصحراوية المغلقة بالقرب من المناطق السياحية.لافتا الى أنه تم عرض أهمية افتتاح هذه الطرق لما ستقوم بتوفيره من وقت للرحلات السياحية وتؤدى الى وجود شبكة طرق ممهدة تصل بين الأقصر والمدن السياحية المحيطة بها .لافتا الى أن وزيرة السياحة وعدت بعقد لقاء مع القيادات المختصة بوزارة الداخلية لبحث إمكانية تأمين تلك الطرق وتأهيلها للعمل السياحى .
وأوضح أن اللقاء كان مثمرا خاصة لأن جميع العاملين بالقطاع شعروا باهتمام الوزيرة بمشكلات القطاع ورغبتها في إيجاد حلول سريعة، وأكدت أن أي لقاءات مع الخمس حاضرين لعرض كافة الحقائق، وتمت مناقشة ملف الطيران العارض وبرنامج تحفيز الطيران الجديد حيث تم إطلاع الشركات علي تفاصيل الحوافز به وسيتم تسليم كافة الشركات نسخة منه للإطلاع عليه والعمل من خلاله.


كانت  الدكتورة رانيا المشاط وزيرة السياحة  قد عقدت لقاء بمحافظة الأقصر مع المستثمرين السياحيين من أصحاب الفنادق والشركات والمنشآت السياحية بالمحافظة بحضور المستشار مصطفى ألهم محافظ الأقصر ، وذلك بعد نجاح الموسم السياحي هناك  لبحث أوضاع قطاع السياحة بالمحافظة ووضع خطة عمل خلال الفترة المقبلة للتغلب على المعوقات التى تواجه القطاع..

أكدت  الوزيرة  خلال الاجتماع على دعم ومساندة الدولة  وعلى رأسها القيادة السياسية لقطاع السياحة في مصر باعتباره واحدا من أهم القطاعات الاقتصادية بالدولة ..كما أكدت الوزيرة على أهمية تضافر كافة الجهود، والتعاون بين جميع الأطراف على المستوى الحكومى والقطاع الخاص للنهوض بالقطاع، مشيرة الى التعاون والتنسيق المستمر بين وزارة السياحة والوزارات والمحافظات المختلفة ومجلس النواب.

وأشارت الوزيرة الى أن الوزارة تولي السياحة الثقافية اهتماما خاصا ، حيث أن هذا المنتج هو ما يميز مصر عن سائر الدول، مؤكدة على أن مدينة الاقصر بآثارها الفريدة تجذب السائحين اليها من كافة أنحاء العالم، لافتة إلى التعاون القائم والمستمر مع وزارة الآثار ، ومؤكدة على أهمية الاكتشافات الاثرية الجديدة التى تعيد الشغف حول مصر وتفتح شهية السائح لإعادة اكتشاف كنوز مصر .

وأكدت على حرص الوزارة للترويج للسياحة الثقافية في المعارض الدولية ، والمتحف المصري الكبير، كما اشارت الى قيام الوزارة بعمل أفلام مصورة عن الاثار المصرية لعرضها في المعارض الدولية للترويج لهذا المنتج السياحي الهام.وأوضحت أنه مع إطلاق الحملة الترويجية الجديدة سيتم الترويج لكل محافظة سياحية على حدة Branding by Destination.

واستمعت الوزيرة الى مطالب المستثمرين وأصحاب الفنادق والشركات ومقترحاتهم والمشاكل التي تواجههم، وقد أثنى الحضور على جهود الوزارة خلال الفترة الماضية في العمل على العديد من الملفات مثل الضرائب العقارية، والانتهاء من انتخابات الاتحاد والغرف السياحية ، وأشادوا بمرور فترة السدة الشتوية هذا العام بدون أية عوائق ملاحية تعرقل سير الفنادق العائمة بين أسوان والأقصر.كما أشادوا بالطفرة التي يشهدها قطاع السياحة في ظل تعاون الوزارة مع القطاع الخاص خلال هذه الفترة، والذي يظهر بوجود الوزارة ورئيس الاتحاد ورؤساء الغرف السياحية والمحافظ في هذا اجتماع للاستماع إلى أهم المشكلات التى تواجه قطاع السياحة بالمحافظة.

واستعرض أصحاب الشركات والفنادق السياحية بالأقصر مطالبهم وبعض المشكلات التي تواجههم، وعرضوا بعض المقترحات لتطوير قطاع السياحة بالمحافظة وتنشيط السياحة الوافدة اليها، والتى تضمنت مقترح بتخصيص ستاند من وزارة السياحة لمحافظة الأقصر فى المعارض السياحية الدولية، وإقامة كوبرى الكباش الثالث، وفتح الطريق الصحراوى الأقصر – أسوان أمام الأفواج السياحية، وازدواج طريق الأقصر- أبوسمبل، وزيادة عدد الحافلات السياحية بالأقصر، وأشاروا إلى نقص العمالة المدربة في القطاع، وطالبوا بزيادة رحلات الطيران العارض الى الاقصر، وضرورة تطوير المرسى السياحي بالأقصر ورفع كفاءته.